أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / أساتذة في التعليم الرسمي طالبوا بعقد جلسة لمجلس الوزراء لمناقشة الشأن التربوي

أساتذة في التعليم الرسمي طالبوا بعقد جلسة لمجلس الوزراء لمناقشة الشأن التربوي

بوابة التربية: وجهت مجموعة من اساتذة التعليم الرسمي (الثانوي والأساسي)، رسالة إلى الرؤساء الثلاثة وإلى الحكومة وجميع المعنيين بالشأن التربوي، عقد جلسة طارئة لمجلس الوزراء وخاصة لمناقشة الشأن التربوي الرسمي، وقالت في بيان لها:

نحن  أساتذة التعليم الرسمي (الثانوي والأساسي) وصلنا إلى حالة لا نقدر معها على تأمين أدنى مقومات العيش أو الذهاب إلى المدرسة… بسبب تدني قيمة رواتبنا التي تآكلت حتى أصبحت قيمتها خمسة بالمئة عما كانت عليه قبل أزمة إرتفاع سعر صرف الدولار …وقد أصبح الراتب بالكاد يشتري لنا بنزينًا للسيارة واشتراكًا للكهرباء… فمن أين نؤمن المأكل والمشرب؟؟ ومن أين نؤمن تعليم أولادنا في المدارس.. ومن أين نؤمن التدفئة؟؟ أين الطبابة؟؟ بتعبير مختصر راتب الأستاذ لا يكفيه سوى ثلاثة أو أربعة أيام!!

بالمقابل نرى أن حوالي مليون تلميذ ما زالوا في بيوتهم دون تعليم …. وإذا أستمر الوضع على حاله فإن العام الدراسي – يقيناً -سيضيع على طلاب لبنان كافة ..وهذه مهمتكم بإيجاد الحلول … لأن الأساتذة أصبحوا في وضع يُرثى له فلا حول لهم ولا قوة على فعل شيء… ولذلك نناشد فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري ودولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ نجيب ميقاتي وجميع المعنيين بالشأن التربوي والمالي للإسراع في إيجاد حل عاجل للقطاع التربوي الرسمي الذي هو المؤسسة الأولى  لبناء الأجيال وتربيتهم ..والتي يجب أن تكون من أولويات اهتمامات الحكومة…. وأي تراخٍ حيالها يعني نهاية هذا الوطن وتفكُّكه… لذلك نُقدّم اقتراحا عاجلاً عليكم  وهو:

عقد جلسة طارئة لمجلس الوزراء وخاصة لمناقشة الشأن التربوي الرسمي وإقرار ما يلي:

أولا: سلفة مالية شهرية عاجلة للأساتذة أقلها 400 دولارا أميركيا تُموّل من المنظمات الدولية المانحة أو البنك الدولي على أن يكون دفعها بالدولار الأميركي نقداً وهذا الإجراء لا ينتج عنه أي تضخم مالي في الدولة اللبنانية…

ثانياً: تأمين البنزين لسيارات الأساتذة بشكل شهري وبمعدل يتراوح (بين ثماني صفيحة وعشر صفيحات شهرياً) لكي يقدر الأستاذ على الذهاب إلى المدرسة.

ثالثاً: رفع أجرة ساعة التعاقد في التعليم الرسمي بشكل يتناسب وغلاء المعيشة.

رابعاً: رفع أجرة عمال المكننة وعمال النظافة والحُجّاب وتأمين بدل نقلٍ لهم.

خامساً: تأمين مقومات العملية التعليمية للمدارس من مازوت وقرطاسية ومحابر ومستلزمات المختبرات وغيرها… لأن صناديق المدارس كافة لا تقدر أن تشتري هذه الحاجيات…

سادساً: العمل على تصحيح الأجور والرواتب بعد تثبيت سعر صرف الدولار الأمريكي… بما يتناسب مع غلاء المعيشة .

سابعا: رفع تعرفة تعاونية موظفي الدولة لجهة الإستشفاء والطبابة بشكل يُراعي غلاء الأسعار.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

متعاقدو الثانوي -مختلف التسميات استغربوا غياب حقوق المتعاقدين في الجلسة التشريعية

بوابة التربية: أستغربت لجنة متعاقدي الثانوي -مختلف التسميات- إنعقاد جلسة تشريعية لمجلس النواب، الثلاثاء المقبل …