الرئيسية / Uncategorized / أول بيان لرابطة اللبنانية بعد تبخر الوعود… هل طارت الحقوق؟

أول بيان لرابطة اللبنانية بعد تبخر الوعود… هل طارت الحقوق؟

بوابة التربية: كتب د. شريف مظلوم: بعد مسرحية تهريب تعليق الإضراب، وفبركة الجمعيات العمومبة والهرولة وراء وعود السلطة في ما عرف باتفاق النقاط السبع، جاء بيان الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية ليعلن صراحة الانهزام والتسليم والتأكيد أن وعود السلطة تبخرت!

وفي البيان إشارة إلى مكسب واحد هو الخمس سنوات، وهو مكسب يصفه بعض الأساتذة بأنه خيط على مقاس بعض الذين تحمسوا لفك الإضراب أو ضرب التحركات التي كادت تنضج لولا لعبة مكشوفة أبطالها من المتواطئين أو الحاقدين على حقوق الأساتذة!

وها هم الأساتذة يسألون:ما الغاية من البيان الفضيحة الآن؟ هل هناك هدف غير المزيد من إذلال الأساتذة الذين لا يزال كثيرون منهم غير مصدقين ما حصل؟ ثم أين الحقوق الملحة التي يطالب بها الأساتذة والغائبة عن البيان؟ ولماذا هذه الطعنة لصندوق التعاضد من خلال عدم متابعة إلغاء كلمة بالتدريج؟ ما يعني أن سكوت الرابطة عن المس بالصندوق وعدم حذف التخفيض بالتدريج، مقدمة لدمجه ببقية الصناديق، ما سيحرم المتفرغين من الطبابة لاحقا!

ثم أين بند استثناء الجامعة من التوظيف؟ ولم سقط من بيان الرابطة؟ وأين الملاك والتفرغ وموازنة الجامعة؟

في المحصلة، بيان الرابطة وصفه بعض الأساتذة ببيان الهزيمة وبيان التآمر على سلب حقوق الأساتذة. ثم إن التلويح بالإضراب فقد هيبته. وكأن من كتب البيان يقول للسلطة: خذوا ما تشاؤون ونحن لن نتحرك، واستمروا بقضم حق الأساتذة والجامعة ونحن نؤمن تغطية نقابية لكم!

أما أصحاب الحقوق. فلهم الله!

عن mcg

شاهد أيضاً

إتفاقيات استراتيجية لتطوير التعليم والابتكار وفعاليات معرض BETT الدولي في لبنان

في إطار تظهير مفاعيل بروتكول التعاون الموقع مطلع العام الحالي في لندن بين الجمعية المعلوماتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *