الرئيسية / Uncategorized / الندوة الرابعة حول التجديد والريادة في اللبنانية

الندوة الرابعة حول التجديد والريادة في اللبنانية

جانب من الندوة

عُقد في قاعة المحاضرات في الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية، برعاية رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد أيوب، الندوة الرابعة حول التجديد والريادة وذلك ضمن نطاق المشروع الأوروبي RESUME الذي يشارك فيه عدد كبير من الجامعات العربية والوطنية من ضمنها الجامعة اللبنانية، ويديره الاتحاد الأوروبي UNIMED. حضر الندوة ممثل وزير التربية والتعليم العالي البروفسور نعيم عويني، منسقة مشروع RESUME في ال UNIMED  السيدة سلفيا مرشيوني، مسؤول البرنامج الوطني ERASMUS + الدكتور عارف الصوفي، السيدة ريما مطر ممثلةً رئيس جامعة روح القدس الكسليك، منسقة العلاقات الخارجية في جامعة الروح القدس الكسليك السيدة كليمنص دروي، عميد كلية العلوم في الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران، لجنة العلاقات الخارجية في الجامعة اللبنانية المؤلفة من المنسقة العامة الدكتورة زينب سعد، الدكتورة زلفا الأيوبي، والدكتور زياد سلامة ، الدكتورة فيرونيك كازبار.

وتتمحور هذه الندوة حول تحفيز وتسهيل أطر التواصل والتعاون بين الجامعات وسوق العمل والشركات، بهدف ايجاد فرص عمل للخريجين ، ووضع استراتيجيات ضمن الجامعات لتأهيل طلابها للإنخراط في سوق العمل وخلق لغة تحاور بين الجامعات والشركات وأسواق العمل وأصحاب القرار.

وفي جلسة الإفتتاح، بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة اللبنانية، رحّب الدكتور سليم مقدسي بالحضور وتمّ عرض فيلماً تعريفياً مختصراً عن الجامعة اللبنانية.

كما رحّبت الدكتورة فيرونيك كاسبار بالمشاركين وعرضت برنامج الندوة خلال فترة انعقادها.

وتمّ التعريف عن برنامج الندوة من قبل منسقة مشروع RESUME  في ال UNIMED  السيدة سلفيا مرشيوني ومسؤول البرنامج الوطني ERASMUS + الدكتور عارف الصوفي.

كذلك شدّد رئيس الجامعة اللبنانية على دور الجامعات في تأهيل الطلاب والريادة والتنمية، والربط بين الجامعات وسوق العمل. وأشار إلى أن هذا المشروع لا يخدم فقط الطلاب المتخرجين إنما يساعد المجتمع على كافة المستويات الإجتماعية والسياسية والإقتصادية.

وتتطرّق د. نعيم عويني إلى دور الوزارة بالتعاون مع مختلف المؤسسات الإقليمية والوطنية في خلق مكتب للريادة وفرص العمل.

أمّا منسقة العلاقات الخارجية في الجامعة اللبنانية الدكتورة زينب سعد تحدّثت عن دور المكتب في إنجاح هذا المشروع والتعاون مع مختلف المؤسسات والجامعات المشاركة. ونوّهت بدور الجامعة اللبنانية من حيث تطوير البرامج الأكاديمية وتنظيم الدورات التدريبية والتواصل مع الخارج لترسيخ ثقافة الريادة وخلق الأفكار والعمل الجماعي للإخراط في المجتمع الاقتصادي.

كما أكّدت ممثلة رئيس جامعة روح القدس الكسليك السيدة ريما مطر على أهمية هذا المشروع والعمل على تطويره لما في ذلك من منفعة على طلاب الجامعات وسوق العمل.

 

 

عن mcg

شاهد أيضاً

وفد من تيار “المستقبل” عرض مع بري شؤونا تربوية لـ”الضنية”

بوابة التربية: اجتمع منسق عام قطاع التربيه والتعليم في تيار المستقبل د. وليد جرادي مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *