الرئيسية / Uncategorized / الهيئة التنفيذية لرابطة اللبنانية: نجاح باهـــر!!

الهيئة التنفيذية لرابطة اللبنانية: نجاح باهـــر!!

جانب من إحدى الجمعيات العامة لأساتذة اللبنانية (بوابة التربية)

بقلم د. نظير جاهل*

بوابة التربية: مهما جمع الأساتذة والطلاب من قوة كانت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين قادرة على تبديدها. لقد كانت آلية “ديمقراطية” متطورة لعدم تنفيذ إرادة القاعدة.

لا لم تفشل الهيئة التنفيذية باجهاضها للاضراب. إنه نجاح باهر.

سألت مرة صياداً لماذا يضع فوق شبكته الغائرة في البحر شبكة عائمة على القصب، فحدّثني عن نوع من الأسماك القادرة على أن تنتفض وتتفلّت من “عب” الشبكة الغائرة فتقع مجدداً في الشبكة العائمة وتتلاشى.

الشبكة العائمة حضرات أعضاء الهيئة التنفيذية أنتم قصبها. أنتم جميعاً وعلى رأسكم رئيسكم. أنتم مُكمِّلون للشبكة الحزببية الحكومية الواقعة هي وموازنتها بيد إرادة الصناديق والبنوك الدولية، وقد أدّيتم دوركم على أكمل وجه في تحويل الرابطة إلى مشنقة، تُعلَّق على حبلها الجامعة الوطنية طلاباً وأساتذة. وأنتم حبلها.

لقد نجحتم في تحويل الاضراب إلى تنازع داخل الرابطة مضبوطٍ بنظامها. وكان على الأساتذة، ليُخرجوا الجامعة من سجن موازنة الصناديق و”الدول المانحة”، أن يجمعوا قواهم بالعرائض والجمعيات العمومية وأن يُحلّلوا مواد النظام الداخلي للرابطة ليسترجعوا إرادتهم ويُمسكوا مصيرهم بأيديهم. واستطاعوا. وغدرتم بهم. فكان عليهم أن يحملوا صخرة “سيزيف” (كما تقول الأسطورة اليونانية) ليصلوا إلى الهيئة العامة مرة أخرى ولم يصلوا. وصبيحةُ سبتٍ (تصويت المندوبين) سيظلُّ محفوراً في ذاكرة الجامعة تمنكّوا من التفلُّت من الشبكة الحزبية عبر هيئة المندوبين ليقولوا لكم أنكم تستطيعون أن تكونوا مستقلِّين في أحزابكم وأحراراً في جامعتكم كما فعلوا. ولم تسمعوا. أنتم ناجحون، متمسكون بالنظام الداخلي للرابطة، تُسلِّطونه على الذين وُضِع لأجل توحيدهم، وتبدِّدون به قوتهم، وتُطفئون انتفاضتهم “بتفويشهم” على التنظيم الداخلي للرابطة، لتتلاشى في كل مرة حركتهم. ولم تتلاش.

وها أنكم قد أصبحتم كما أنتم شبكة سلطة ممزقة وعُرِّيتم، بعد أن استهلكتم السلطة لتحول دون أن يحقق الأساتذة مطالبهم رغم جهودهم وتوحُّدهم وحرصهم على جامعتهم. فبفضل تمثيلكم على من يُفتَرض أنكم تمثلوهم مرَّت موازنة الجامعة الوطنية في لجنة المال والموازنة خلسةً بالصيغة المدمِّرة للجامعة وأساتذتها التي فرضتها الصناديق الدولية على نواب أحزابكم.

…………………

*نظير جاهل: أستاذ متقاعد في الجامعة اللبنانية – معهد العلوم الاجتماعية

عن mcg

شاهد أيضاً

قراءة تربوية في الأوضاع الحالية

خاص بوابة التربية: كتب د. بيار جدعون، عن قراءته لما نعيشه اليوم بعد المقابلة المتلفزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *