أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / جامعيون مستقلون: التضامن مع تحرك طلاب كلية الطب الداعم لهادي شماعة

جامعيون مستقلون: التضامن مع تحرك طلاب كلية الطب الداعم لهادي شماعة

بوابة التربية: بمناسبة مرور سنة على انفجار مرفأ بيروت، ورفضاً لاستمرار “مهزلة السلطة” التي تسبّبت بالكوارث والمآسي والإذلال للشعب والوطن، واستنكاراً للتدابير التعسّفية بحق طلاب كلية الطب في الجامعة اللبنانية، أصدر تجمع جامعيون مستقلون من أجل الوطن البيان الآتي:

أولا: في وقت أصبح فيه لبنان الشعب والدولة والكيان في جهنم المآسي، وعلى حافة الانهيار الوجودي، تستمرّ السلطة  باتباع سياسة التحاصص في تكليف وتأليف الحكومة، غير آبهة بسقوط الدولة والمؤسسات، وبما يختبره الناس من إذلال في معاناتهم اليومية لتأمين أبسط مقومات الحياة. كما يستمرّ بعض المسؤولين، وبوقاحة واستفزاز، في البذخ و صرف ملايين الدولارات أمام أعين الشعب اللبناني الذي يئن من الجوع والفقر. وقد ازداد المشهد مأساوية مع عدم رفع الحصانة عن المتهمين بالتقاعس في جريمة انفجار مرفأ بيروت. 

ثانيا: إن انتهاك القوانين وحرمات المؤسسات، وغياب المحاسبة، سمحا بالتمادي بشتّى أساليب الاستبداد والاستنسابية عند بعض المسؤولين. هذا ما حصل بالضبط في قضية الطالب هادي شماعة وزملائه في كلية الطب في الجامعة اللبنانية. يطالب التجمع بالعودة إلى دولة القانون والقضاء النزيه وتفعيل مؤسسات المراقبة والمحاسبة على الجميع. 

ثالثا: يعلن التجمع تضامنه مع تحرك طلاب كلية الطب الداعم لهادي شماعة ويعتبر أن غضبهم مبرّر بعد أن طفح كيلهم من طرق التعامل معهم، ومن الظلم الذي يتعرّضون له. وكأنه لا يكفيهم تردّي أوضاعهم الاجتماعية والأكاديمية، لتزيدهم إدارة الكلية ظلماً بحرمان هادي من الامتحانات، ومعاقبة زملائه بوضع علامة صفر لجميع الذين تضامنوا معه، في مخالفة فادحة لأنظمة الجامعة وأحكامها. هذه أساليب، أقل ما يقال فيها، أنها تعسفية ولا تحترم كرامة الطالب ولا حريته بالتعبير التي تكفلتها قوانين التعليم العالي. لا ينسى اللبنانيون أن طلاب كلية الطب كانوا أول المبادرين والمخاطرين بحياتهم لمعالجة مرضى وباء كورونا، فما هكذا يكافؤون.

رابعا: يشكر التجمع المحامين الذين تبرعوا بالدفاع عن هادي شماعة ورفاقه، مما أدى إلى تعديل التدابير التي اتخذت بحقه وبحق الطلاب الأطباء، حيث سُمح لهم، ولكن بشروط وعقوبات غير تربوية وجامعية، باستكمال امتحاناتهم. يدعو التجمع إلى رفع كل التدابير التعسفية عن هادي وباقي الطلاب لكي ينهوا العام الجامعي بشكل طبيعي. ومنعاً لتكرار هذه المهزلة، يدعو التجمع السلطة وإدارة الجامعة إلى احترام استقلالية الجامعة واستعادة صلاحياتها، وتعيين العمداء، وتفعيل مجلس الجامعة ليقوم بدوره كمجلس تأديبي يحقّ له وحده البتّ بالقضايا التأديبية.

خامسا: على الصعيد الوطني، يستنكر التجمع عدم رفع الحصانة عن بعض النواب والوزراء والأمنيين الذين تمّ استدعاؤهم للمثول أمام قاضي التحقيق في جريمة انفجار المرفأ، ويرى في ذلك عرقلة للعدالة ومحاولة مشبوهة لطمس الحقيقة، وحماية للضالعين بجريمة العصر. هذه الجريمة أدّت إلى تعميق الأزمة الاقتصادية، ورمي لبنان وشعبه في هول المآسي التي نادراً ما عرف مثلها تاريخ الشعوب.

سادسا: تضامناً مع أهالي الضحايا من قتلى وجرحى ومتضرّرين، وأمام مآسي سكان العاصمة المنكوبة والجريحة، وأمام لامبالاة السلطة السياسية، يدعو التجمع، الشعب اللبناني عموماً وأهل الجامعات خصوصاً، إلى المشاركة بكثافة في التحركات الشعبية الاحتجاجية التي ستقام بتاريخ ٤ آب في العاصمة بيروت.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

متعاقدو اللبنانية: لن نعود إلى الصفوف قبل انصافنا واقرار ملف تفرغنا

بوابة التربية: بارك متعاقدو اللبنانية لوزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، وأملوا في بيان أن …