أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وانشطة / رابطة الأساسي: لتحويل أموال المساهمات إلى صناديق المدارس

رابطة الأساسي: لتحويل أموال المساهمات إلى صناديق المدارس

بوابة التربية: دعت الهيئة الإدارية لرابطة معلمي التعليم الأساسي في لبنان، في بيان لها إلى المبادره فوراً إلى تحويل أموال المساهمات إلى صناديق المدارس، ولوحت باتخاذ خطوات تصعيدية لتأمين حصول مدارسنا على أدنى مقومات بقائها.

رأت الهيئة الإدارية للرابطة في بيانها، أن ما حصل على المستوى الأزمة الصحية وتعطيل المدارس يُشكل سابقة لم تكن في الحسبان، إلا أنها تتطلع بإيجابية للإجراءات المتخذة من قبل الحكومة لجهة الحجر المنزلي والتعبئة العامة، وتدعو بدورها المواطنين الى الالتزام بالاجراءات المتبعة حرصاً على السلامة العامة.

وتتطلع الهيئة الإدارية بإيجابية أكبر للمحاولات الجادة والحثيثة التي تقوم بها وزارة التربية بتوجيهات الوزير سعياً لتأمين التعليم عن بُعد في أكثر من مسار، وهي قد دعت المعلمين الى الإستفادة من هذه الأزمة والتدرب على استخدام التقنيات وتحويل سلبياتها الى إيجابيات لرفع مستوى المدرسة الرسمية.
كما أن الهيئة الإدارية ترى في إقرار إستفادة المعلمين المتعاقدين والمستعان بهم ومعلمي المواد الإجرائية، قراراً إنسانياً رائعاً بإمتياز يسجل لمعالي وزير التربية، إلا أن الهيئة الإدارية ترى ومن أجل حسن تنفيذ القرار في المدارس ومن أجل دفع أجور المستعان بهم وعمال الخدمه والنظافة يحتاج إلى تحويل أموال مجالس الأهل عن العام الماضي وبأسرع وقت ممكن كما تطالب بدفع قيمة المساهمات المالية عن العام الحالي،  ومن باب التذكير فإن صناديق المدارس تتحمل أعباء رسوم الهاتف والكهرباء والماء، إضافة إلى دفع أجور عمال الخدمه والحراسة وعامل المكننة ولا تنتهي بدفع أجور المعلمين المستعان بهم، فكيف الحال في هذه المؤسسات إذا كانت صناديقها عاجزة منذ العام الماضي؟.
وختم البيان: ندعو في الهيئة الإدارية إلى المبادرة فوراً إلى تحويل أموال المساهمات إلى صناديق المدارس ولا يظنن أحداً أننا غير قادرين على الضغط من أجل ذلك بل لدينا الوسائل الكافية لإتخاذ المواقف السلبية التي تؤمن حصول مدارسنا على أدنى مقومات بقائها. ونطالب معالي الوزير الضغط حيث يلزم لتحويل تلك المستحقات.

 

عن mcg

شاهد أيضاً

الدولية للمعلومات: العاطلون عن العمل إلى نحو مليون من بينهم عشرة الاف معلم

بوابة التربية: أشارت ​الدولية للمعلومات​ إلى أن إستطلاعات عدد العاطلين عن العمل قبل 17 تشرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *