أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / رابطة متفرغي اللبنانية تخرج منتصرة من معركة الانتخابات بحفظ الميثاقية

رابطة متفرغي اللبنانية تخرج منتصرة من معركة الانتخابات بحفظ الميثاقية

أنطوان شربل خلال فرز أصوات انتخابات رابطة المتفرغين (بوابة التربية)

بوابة التربية: كتب عماد الزغبي: خرجت رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، من انتخابات الهيئة التنفيذية، منتصرة من خلالها محافظتها على الميثاقية، من ضمن الأعضاء الـ15 الفائزين، إضافة إلى كونها جمعت بين ممثلي الأحزاب والمستقلين.

فقد شهد اليوم الإنتخابي الطويل الذي بدأ عند التاسعة صباحاً وأنتهى عند السابعة من مساء السبت 27 شباط 2021، شد عصب وترقب لما ستفرزه صندوقة الإقتراع، في ظل وجود لائحتين غير مكتملتين، الأولى للأحزاب ومستقلين تضم 12 مرشحاً، وتضم ثلاثة عن تيار المستقبل ورابع عن تيار العزم، إثنان لحركة أمل، إثنان لحزب الله وواحد للحزب التقدمي الإشتراكي، إضافة إلى ثلاثة مستقلين من الطائفة المسيحية، أما لائحة المستقلين العلمانيين، فكانت ايضاً غير مكتملة وتتألف من 13 مرشحاً ومرشحة.

وكشفت مصادر نقابية في لائحة الأحزاب لموقع “بوابة التربية”، أن الهم الأساس كان في كيفية إيصال ثلاثة مرشحين من لائحة المستقلين إلى الهيئة التنفيذية، وقد عممت ذلك على مندوبيها، خصوصاً أن تركيبة الهيئة والمتعارف عليها، هو تسعة مقاعد للمسلمين، وستة مقاعد للمسيحيين.   

أسباب

ويؤكد أكثر من مصدر لـ”بوابة التربية”، أن رفض التيار الوطني الحر الدخول إلى الرابطة إلا بشروطه من خلال لائحة إئتلافية تضم الجميع، في حين أن “القوات اللبنانية” رفضت منذ البداية الدخول مع الأحزاب في لائحة واحدة، لموقفها المعروف. ويضاف إلى ذلك غياب أي ممثل عن الكتائب اللبنانية والمردة، فإن هذا الحال رتب أعباء إضافية على الأحزاب، لدعم مرشحين مسيحيين، لتأمين الميثاقية، في حين أن “المستقلين” لم يعانوا من هذه المشكلة وكانوا “مرتاحون على وضعهم”.

مصادر التيار

وكشفت مصادر المكتب التربوي في التيار الوطني الحر لموقع “بوابة التربية” أن سبب سحب التيار مرشحيه الى عضوية الهيئة التنفيذية لرابطة الاساتذة في الجامعة اللبنانية وترك حرية التصويت للمحازبين و للمؤيدين، وذلك بعدما فشل في انشاء لائحة ائتلافية تضم الاحزاب وتضم المستقلين من كل الطوائف وذلك على قاعدة وحدة المعايير اي مستقلين من كل الطوائف واحزاب من كل الطوائف، فبهذه الطريقة اذا ربحت اللائحة تكون رافعة اساسية للرابطة تمثل الجميع وتستطيع دعم مطالب الاساتذة المحقة امام نواب الاحزاب الممثلين في المجلس النيابي. وبعد تعذر ذلك قرر الانسحاب من الانتخابات.

قاعة الاقتراع لانتخابات المتفرغين (بوابة التربية)

اليوم الإنتخابي

سعى رئيس مجلس المندوبين د. أنطوان شربل على تأمين البيئة السليمة ليوم الانتخاب، وعمل بعد حصوله على الإذن من المجلس الأعلى للدفاع ولجنة كورونا، وبعد خضوعه شخصياً وأمينة السر في الرابطة لفحص الـPCR، وبالتنسيق مع إدارة الجامعة اللبنانية، على الحفاظ على صحة مجلس المندوبين، عبر تأمين القاعة في مركز المؤتمرات، وتعقيمها، والتركيز على التباعد الإجتماعي، ووضع المعقمات ووسائل الحماية الشخصية، كي تنتهي العملية الانتحابية بسلام، وعدم إصابة أي أستاذ بفيروس كورونا.

وعلى الرغم من مقاطعة التيار الوطني والقوات اللبنانية للعملية الإنتخابية، إلا أنه لوحظ حضور لافت من خلال إقتراع 146 مندوباً من أصل 159.

وسجل في عملية فرز الأصوات بعض اللقطات، ومنها، وجود لائحتين، كل لائحة تضم صوتاً واحدا، غيرر أن أغلبية اللوائح كان الإقتراع فيها بين عشرة و15، علماً أنه لم تحصل عملية تشطيب، بل إضافات على اللائحتين كونهما غير مكتملتين، وعزت المصادر السبب، ربما إلى علاقات أو صداقة تربط بين المرشحين والمندوبين.

وفي ختام اليوم الإنتخابي الطويل، والذي عمد فيه د. أنطوان شربل على فرز الأصوات، أعلن فوز كل من الدكاترة: ماهر الرافعي بـ104 أصوات، سعيد حسين 96، عامر حلواني 93، دانيال القطريب 92، صونيا يوسف القرعان 88، مجتبى مرتضى 88، نايلة ابي نادر 86، ندى ابو علي 86، محمد هلال العاكوم 74، سليمان البصومعي 82، ندى كلاس 78، عادل المروّد 77، ايمن يوسف 76، حسين معاوية 76، عماد شمعون بـ 62 صوتاً.

تجدر الإشارة إلى أن المرشح أيمن جراد قد ترشح منفرداً وحصل على 51 صوتاً. وتعليقاً على وجود ورقة بإسمه فقط، أعتبر أنها تهدف إلى الطعن به، وتظهره أنه أقترع لنفسه و”هذا غير صحيح”.

شربل وحلواني

وبعد إعلان النتيجة تمنى د. شربل أن يضع الجميع أيديهم بيد بعضهم البعض، لما فيه مصلحة الجامعة اللبنانية والأساتذة.

وفي أول تعليق له بعد إعلان النتائج، تمنى المرشح كامل صالح للفائزين النجاح وقال ممازحاً: “مبروك للفائزين في هذه الدورة، والدورة المقبلة سوف نكتسح اللائحة..”.

من جهته، وصف د. عامر حلواني المرشح لرئاسة الرابطة النتيجة، بأنها فوز للديموقراطية، “الكل خرج مرتاح للنتيجة، وحصلنا على هيئة تنفيذية تمثل الجميع، حتى ولو خرج منها البعض، لأن عملنا تركز على أن تكون الهيئة ممثلة للجميع ومن أجل ذلك لم نقفل لائحتنا، إفساحا في المجال لزملاء لنا بالوصول إلى الهيئة التنفيذية ومن أجل الحفاظ على الميثاقية”.

تهنئة “أمل”

هنأ المكتب المكتب التربوي المركزي لحركة امل، رابطة  الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية على انجاز استحقاقها الانتخابي، مباركاً فوز اللائحة المدعومة من حركة امل وحلفائها في انتخابات الهيئة التنفيذية للرابطة.

وتوجّه المكتب التربوي المركزي بالشكر والتقدير لكل الاساتذة لا سيما الذين تعاونوا مع المكتب التربوي لإنجاح هذا الاستحقاق الديمقراطي وانتاج هيئة نقابية  جامعة تتمتع بدعم مختلف القوى الرئيسية، على أمل ان تستفيد الرابطة من هذا الدعم لتطوير الجامعة وتحقيق المطالب المزمنة والمستحدثة للاساتذة الجامعيين.

وانطلاقا من فكر الامام المغيّب السيد موسى الصدر الذي يدعو للحفاظ على العيش المشترك والوحدة الوطنية، اكد المكتب التربوي المركزي حرصه الدائم منذ بداية هذا الاستحقاق على المحافظة على  الميثاقية  داخل الرابطة من خلال اصراره على تمثيل  كافة المكونات ولا سيما المكون المسيحي.

ويدعو المكتب التربوي المركزي جميع القوى والاحزاب والتيارات السياسية الى التكاتف والانطلاق بالعمل نحو تحقيق البرنامج المطلبي النقابي خارج التجاذبات  السياسية، والعمل بكل الوسائل المتاحة من اجل الدفاع عن جامعة الوطن التي ساهمت في تعزيز مفهوم المواطنة وترسيخ الهوية الوطنية الجامعة والمحافظة على حقوق اساتذتها وموظفيها وطلابها.

ويؤكد المكتب التربوي للحركة دعمه المطلق للجامعة اللبنانية، واعدا بالعمل على تحقيقها بالتعاون مع الرابطة ومع المعنيين في الدولة وذلك من خلال ما يلي:

-دعم الجامعة اللبنانية وتطويرها والحفاظ على انتاجيتها ونجاحها والعمل على اعادة الصلاحيات الى مجلسها وزيادة موازنتها.

-عدم المس بالرواتب والحفاظ على الصندوق التعاضدي لافراد الهيئة التعليمية وتقديماته والنظام التقاعدي.

-انصاف الاساتذة المتعاقدين من خلال البتّ بملف تفرغهم وانهاء دخول الاساتذة المتفرغين الى الملاك، والاسراع في ادخال المتقاعدين المتفرغين الى الملاك

انجاز ملف تعيين العمداء الأصيلين.

-انصاف مدربي الجامعة اللبنانية، لكونهم عصب العمل الإداري في الجامعة، والعمل على تثبيتهم.

-دعم صندوق تعاضد موظفي الجامعة اللبنانية بكافة مسمياتهم.

-انشاء المجمعات الجامعية، وتطوير المختبرات والمكتبات العلمية.

التعبئة التربوية

واصدرت هيئة التعليم العالي في التعبئة التربوية لحزب الله اليوم البيان الآتي:

مع انتهاء عملية انتخاب أعضاء الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين، تقدر هيئة التعليم العالي الأجواء التنافسية الراقية التي سادت العملية، والتي عبرت عن وعي الأساتذة لخطورة الاستحقاقات الداهمة، مثلما عبرت عن تضامنهم الكامل لمصلحة الأستاذ والجامعة في آن.

إن هيئة التعليم العالي تدعو الجميع إلى احترام خيار الأساتذة في تسمية ممثليهم النقابيين، وتعتبر أن دعم الأطراف السياسية للهيئة الجديدة يجب أن يترجم ببرنامج عمل يحظى باجماع الجميع، ويتطلب تضامنهم بمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم لإنجازه، ولذا تدعو الهيئة إلى حشد الطاقات لمواجهة أي محاولة تستهدف النيل من حقوق الأساتذة ومكتسباتهم التي انتزعوها بنضالات من سبقهم من زملائهم بالعمل النقابي، كما تعتبر أن الجامعة اللبنانية مجتمعة قد فازت، والهيئة تتوجه بالتهنئة والتبريك للأعضاء الجدد، وتجدد وقوفها إلى جانب رابطة الأساتذة المتفرغين ودعم المطالب المشروعة للأستاذ الجامعي، كممر إلزامي لعملية التطور والإصلاح لمسار الجامعة اللبنانية ككل.

كفوري يبارك

وبارك الرئيس الأسبق للرابطة د. شربل الكفوري لرابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية بالإنجاز الديموقراطي ونقول للناجحين :” لا تستهينوا بالمعارضة التي تشكل اكثر من ٣٣٪؜ من هيئة المندوبين”.
إذن انتم تحت المراقبة من الداخل والخارج فالتقصير ممنوع.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

استطلاع لتجمع المعلمين: 85% يعتبرون أن العودة إلى المدارس غير أمنة الان

بوابة التربية: أجرى تجمع المعلمين في لبنان استطلاعًا للرأي على عينة من المعلّمين والمعلمات (1346 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *