الرئيسية / اخبار وانشطة / سلطة سيدر1 وحقوق المتقاعدين

سلطة سيدر1 وحقوق المتقاعدين


بوابة التربية: دان التيار النقابي المستقل السلطة بكل مكوناتها وحملها مسؤولية الاعتداء على حقوق المتقاعدين المدنيين والعسكريين ومكتسباتهم وحذر هذه السلطة من مغبة نتائج ما سيحصل عن ذلك من ضرب للاستقرار الاجتماعي والمعيشي. أصدر التيار بياناً جاء فيه:
‎ تستمر هذه السلطة بكل مكوناتها بالاعتداء على حقوق الناس ومكتسباتهم ضاربة بعرض الحائط كل القوانين لا يثنيها عن غَيِّها أي التزام بالقوانين وصون لكرامات الناس، لما لا وهيئة التنسيق النقابية والنقابات تنام في أحضان هذه السلطة وتخضع لوصايتها، روابط تخلت عن دورها في حماية حقوق الناس ومكتسباتهم وصون كراماتهم، روابط سكتت عن كل الظلم الذي حصل بحق الناس لتبرر هذه السلطة وأحزابها؛ طالما حذرنا هذه الروابط وطالبناها بالوقوف في وجه هذه السلطة لمنع حصول المجزرة لكنها لم تفعل مراهنة على أحزابها في هذه السلطة بل اتهمتنا بالمزايدات وأحياناً كانت تكيل لنا الاتهامات والشتائم ووعدت الناس بمنِّ وسلوى سلطة أحزابها.
‎ سنكتفي اليوم بالحديث عن جريمة ضرب حقوق المتقاعدين مدنيين وعسكريين في القطاع العام والتي ستنسحب حكماً على القطاع الخاص. لما طالبنا روابط المتقاعدين بالتحرك للدفاع عن الحقوق والمكتسبات كان تحركها خجولاً وتذرعت بعدم قدرة المتقاعدين على الحركة وعدم فعاليتهم، راهنت هذه الروابط على دعم رابطتي التعليم الثانوي والأساسي، وعندما حذرناهم من عدم جدوى هذا الدعم بسبب خضوع هذه الروابط لوصاية أحزاب السلطة تعرضنا للهجوم والتخوين، وعندما طالبناهم بالتنسيق وتوحيد التحرك لكل المتضررين، خاصة وأن قانون التقاعد واحد لكل موظفي القطاع العام (مع فوارق بسيطة بين قطاع وآخر) ويصيب الجميع وحديث السلطة عن اعادة النظر بنظام التقاعد ما هو إلا لتقزيمه وضربه، كما أن الصناديق الضامنة لبقية القطاعات معرضة للضرب عبر المادتين ٣١ و٣٣ من قانون السلسلة، وأن ما تتعرض له تعاونية موظفي الدولة لخير دليل على ذلك، وكذلك الموقع الوظيفي للثانوي وللأساسي الذي ضُرِب في سلسلة الرتب والرواتب المسخ والذي انعكس سلباً على المتقاعدين في هذين القطاعين(ال٦ درجات الاستثنائية التي لا يستفيد منها الا من هو في الخدمة)، إن مطالباتنا بتوحيد التحرك بهدف تصليبه وجعله أكثر فاعلية وقوة في وجه السلطة الموحَّدة ضد حقوقنا قابلته هذه الروابط بالفرقة والتشتت ما اتاح للسلطة تنفيذ مؤامرتها.
‎ ان التيار النقابي المستقل يدين هذه السلطة بكل مكوناتها ويحملها مسؤولية الاعتداء على حقوق المتقاعدين المدنيين والعسكريين ومكتسباتهم ويحذر هذه السلطة من مغبة نتائج ما سيحصل عن ذلك من ضرب للاستقرار الاجتماعي والمعيشي.
‎ ان التيار النقابي المستقل يحمل قيادات روابط هيئة التنسيق النقابية مسؤولية التقاعس عن القيام بدورها في حماية حقوق الناس وذلك بالتآمر مع أحزابها في هذه السلطة وتبرير جرائمها بضرب حقوق الناس، وفي حال تم اقرار الاعتداء على الحقوق، يطالبها بالاستقالة لترك المجال امام النقابيين المستقلين، غير الخاضعين لأي وصاية سياسية، للدفاع حقوق الناس وكراماتهم.
ان التيار النقابي المستقل يؤكد على الأمور التالية:
‎ ١- تطبيق المادة ١٨ من قانون السلسلة بحرفيتها ايماناً منه أن “لا اجتهاد في النص القانوني”، واعتبار تفسير وزير المالية لهذه المادة باطل وهرطقة قانونية.
‎ ٢- رفض الضريبة على المعاش التقاعدي لعدم قانونيتها خاصة وأن المجلس الدستوري كان قد أبطل اقتراح ضريبة مماثلة سنة ٢٠٠٣.
‎ ٣- حق المتقاعدين بمعاش تقاعدي يساوي 100٪من الراتب الاخير مع احتساب كل التقديمات في صلب هذا الراتب.
‎ ٤- عدم الاعتداء على الصناديق الضامنة بل ضرورة تعزيز تقديماتها لتواكب التضخم والغلاء المستفحلين، أما الكلام عن توحيد الصناديق الضامنة فليس مقبولاً الا على اساس
السقف الأعلى وذلك لضمان وحفظ كرامة الموظفين.
‎ ان التيار النقابي المستقل، الذي وقف دائماً الى جانب حقوق الناس وكراماتهم، لن يقف مكتوف اليدين امام هذا القهر الذي تقوم به سلطة سيدر1 ويدعو المتقاعدين وكل المتضررين الى المشاركة الكبيرة بالخطوات التصعيدية التي سيقررها قريباً لمواجهة مؤمرات السلطة وللحفاظ على الحقوق وصون الكرامة

عن mcg

شاهد أيضاً

ابعدوا أولادكم عن الشاشات كي لا يصابوا بالتوحد

بوابة التربية: توصي منظمة الصحة العالمية بأنه يجب عدم ترك الأطفال الصغار أمام التلفاز وغيره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *