الرئيسية / Uncategorized / كلية الحقوق تطلق دفعة من خريجيها

كلية الحقوق تطلق دفعة من خريجيها

من حفل التخرج الذي أقامته كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية في الحرم الجامعي في الحدث.

 

 

 

احتفلت كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في الجامعة اللبنانية بتخريج دفعة من طلابها في قاعة المؤتمرات في مجمع الرئيس الشهيد رفيق الحريري الجامعي في الحدث، برعاية وحضور رئيس الجامعة اللبنانية د. فؤاد أيوب،. كما حضر عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في الجامعة اللبنانية الدكتور كميل حبيب، مديرو فروع كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية وأساتذتها وموظّفوها وأهالي المتخرجين.

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة اللبنانية، رحّبت الدكتورة غنى موّاس بالحضور وقالت: نجتمع اليوم لتهنئة الخريجين، مئتان وأربعة طاقةٍ وكفاءة ومهارةٍ تنطلق من هنا لمواجهة الحياة بسلاح العلم. فغداً يومكم يوم آخر وموعدكم ع التنافس والمغريات، مع الشر والخير ومع الخيارات الدقيقة، ولا شيء غير الايمان بالله يرفع عنكم المخاوف والرهانات الخاطئة.

وألقت الطالبة دونا مشيك من الفرع الرابع كلمة الخريجين وقالت فيها:” الجامعة اللبنانية، مسرح الإبداع والفكر والعطاء، كانت وما تزال الشمعة التي تنير درب كل الحائرين من كافة الطوائف والفئات والمناطق، وتعلّمهم معنى المواطنة، وتأخذ بيدهم إلى برّ الأمان، متجاوزة بهم أمواج الفشل والقصور. فاستحقت أن نرفع اسمها على جبال لبنان وأرزه”.

 

رحّال

 

ثم ألقى الدكتور علي رحّال كلمة الأساتذة أّكّد فيها أن الجامعة اللبنانية تدفع من ذاتها وتعاني لتزرع بذوراً من العلم والمعرفة لتحصد في كلية الحقوق شباباً زاهر، والشهادة التي بات الخريج يتسلح بها الآن تشكّل مفتاحاً جديراً بالحياة ودرعاً كافياً من الصعوبات وسُلُماً للارتفاع عالياً في عالم النجاح.”

وأضاف:” ان النتائج التي حققتها كليتنا أبهرت الجميع. 27 من اصل أربعين ناجحاً في معهد القضاء هم من الجامعة اللبنانية و87 من اصل 10 في معهد نقابة المحامين وفي وزارة الخارجية 100/100 من كليتنا و100/90 في مجلس الخدمة المدنية هم من طلابنا. واذ بنا نكافئ بغير ما نستحق من الداخل والخارج ويلاقى العطاء بإجحاف وانتقاض للمكتسبات وتضييق بلا طائل ولا مفهوم، لكن الجامعة برئاستها ومجلسها ورابطتها ستنتفض ولن يعيدنا أحد إلى الوراء لا من الخارج ولا حتى من الداخل”.

 

حبيب

 

وكانت كلمة لعميد الكلية الدكتور كميل حبيب قال فيها:”لمن بواعث سروري وفخري وعظيم سعادتي وزملائي في هذه الكلية الكيانية أن نزف اليوم هذه الكوكبة من خريجينا، قد عملنا على إعدادهم وتعليمهم بجهود حثيثة صادقة ومخلصة، وبتواصل علمي وروحي لا انفصام بينهما ليكونوا المؤهلين للقيام بواجبهم المهني والوطني والانساني المتوخّى”.

أما للخريجين فقال:”تذكروا ان الحياة محطات، ما أن نصل إلى محطة حتى نكون مودعيها. وفي كل محطة اناس ساعدونا وعلّمونا. نجاحكم جعلنا نحيا بسعادة. انتم وصلتم القمة يوم تخرجكم ونحن وصلنا معكم للقمة لأنكم أضأتم سماء جامعتنا.

 

أيوب

 

وألقى رئيس الجامعة اللبنانية كلمة قال فيها:”لقد أتيناكم باسم الجامعة مهَنِّئين ومُهَنَّئين، فالتهنئة الأولى لكم، لتحقيقِكم الغايةَ التي عَمِلْتم لأجلِها أعواماً ووَصَلْتم، والتهنئةُ الثانيةُ لأساتذتِكم الذين أعطوا عُصارةَ عُقولِهم وزُبدَةَ خُبُراتِهم.

وهنا لا بدّ من الوقوف على أهمية اختصاص هذه الكلية التي لها في تاريخ وطننا عُمْقٌ امتدَّتْ جذورُه إلى كلّ بقاعِ لبنانَ لما رَفَدَتْه على مرِّ عُمْرِها من كوادرَ في الإدارةِ والقضاءِ والأسلاكِ الوطنيةِ والخارجية”.

وأضاف:”إننا نفتخرُ دائماً بما تحرزه كليةُ الحقوقِ والعلوم السياسية والإدارية في تحقيق النتائج المبهرة على صعيدِ الوظائفِ العامة، والمبادرات الدئمة التي تقوم بها في الإضاءة على جوانب مهمّة في متابعاتها الحثيثة للحديث من القوانين”.

وتوجّه إلى الخريجين قائلاً :”نوصيكم وأنتم تطأون عتبة الحياة العلمية أن تحرصوا على ما توفر لكم من علومٍ تفتحُ أمامَكم فرصاً لا نشك بنجاحاتِها وإياكم أن تلينَ لكم عزيمة أو أن تستكينوا  أمام عقباتِ الحياة، فالعمرُ إرادةٌ والنجاحُ تَحَدٍّ، فبقدرِ ما تعتَرِضُكم عقباتٌ، بقدر ما تفرحون باجتيازِها، إذ لا بُدَّ دون الشَّهْدِ من إبرِ النحل.

ولذوي المتخرجين توجّه قائلاً: بورك لكم ما حققتم من آمال وما لقيتم من صدىً لأمانيكم في هذا اليوم الأغر الذي جسّد أحلامكم المنتظرة طوال سنينٍ كنتم فيها العين الساهرة والدرع الواقي الدافئ لأبنائكم الذين يدركون أن العلم هو أمضى سلاحٍ يقاوم الجهالة والبطالة ونّ مسيرته لا تتوقف عند حدود شهادة”.

كما أوضح أيوب للحضورالكريم وللطلاب أنّ الجامعة تضع في أولوياتها مصلحة الطلاب ومستقبلهم، وهي لا تقصّر في أدائها تجاههم، وما حصل مؤخراً من تقصير للخدمات في مجمّع الحدث لا تتحمّل إدارة الجامعة مسؤوليته، لا سيما وأنها منذ اليوم الأول قامت هذه الإدارة بالمراسلات للمراجع المختصة طالبةً الإسراع في وضع حلول سريعة والعودة إلى ما كانت عليه أمور الخدمات في هذا المجمّع.

 

عن mcg

شاهد أيضاً

ندوة في جامعة USAL حول:”لبنان 2019: صيف سياحي واعد”

  نظم طلاب الإعلام في جامعة العلوم والآداب اللبنانية USAL ندوة بعنوان “لبنان 2019: صيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *