الرئيسية / اخبار وانشطة / مذكرة تعاون بين هيئة ” CBRN” والسفارة الفرنسية في لبنان

مذكرة تعاون بين هيئة ” CBRN” والسفارة الفرنسية في لبنان

الدكتور بلال نصولي والسيدة سالينا غرونيه-كتالنو خلال توقيع المذكرة

 

ضمن اطار التعاون بين الهيئة الوطنية لتنفيذ التزامات لبنان الدولية المتعلقة بالمواد الكيميائية والبيولوجية والاشعاعية والنووية “CBRN” في رئاسة مجلس الوزراء والسفارة الفرنسية في لبنان من اجل تعزيز قدرات المؤسسات الرسمية في لبنان في مواجهة وباء كورونا، وقّع رئيس الهيئة الدكتور بلال نصولي ، الأسبوع الماضي، مذكرة تعاون مع المستشارة الأولى في السفارة الفرنسية في لبنان السيدة سالينا غرونيه-كتالنو. تنص المذكرة على تقديم السفارة الفرنسية للهيئة هبة من معدات والبسة واقية بقيمة 120 الف يورو. تقوم الهيئة بتوزيعها مناصفة على مستشفى رفيق الحريري الجامعي والمديرية العامة للدفاع المدني.

يقول رئيس الهيئة الدكتور بلال نصولي ان هذه الاتفاقية تندرج ضمن التعاون الفعال والمثمر والمتعدد الأوجه والمستمر منذ سنتين بين هيئة CBRN  في رئاسة مجلس الوزراء والسفارة الفرنسية في لبنان. فعلى سبيل المثال، تم توقيع مذكرة بين الطرفين، في شهر نيسان الماضي، من اجل تقديم معدات ومستلزمات حماية بيولوجية للأجهزة الأمنية والعسكرية والمؤسسات الرسمية المعنية في مكافحة انتشار فيروس كورونا في لبنان.

يضيف نصولي ان السفارة الفرنسية في لبنان تقدّم، اليوم، هبة جديدة من البسة واقية ومعدات وقائية يمكن استخدامها من قبل العاملين الصحيين والأطباء والممرضين والممرضات في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، ومن قبل متطوعي الدفاع المدني الذين يتعرضون ايضا لمخاطر انتشار الفيروس اثناء القيام بعملياتهم الانقاذية ما يساعد في تعزيز قدرات لبنان وخطته العلمية والصحية في ضمان حماية الملتزمين في الصفوف الأمامية في مواجهة الفيروس والمواطنين في المجتمع اللبناني.

من جهة أخرى، تشير المستشارة الأولى في السفارة الفرنسية السيدة سالينا غرونيه-كتالنو الى ان السفارة الفرنسية، ومنذ بداية انتشار الوباء في آذار الماضي، تدعم المؤسسات اللبنانية في قدرتها على مواجهة انتشار فيروس كورونا ومكافحته. وتلحظ كتالنو ان المعدات والألبسة الواقية التي تم تقديمها من قبل السفارة الفرنسية الى الهيئة هي معدات تحترم المعايير البيئية، ومن صناعة لبنانية لتشجيع الصناعيين المحليين والاقتصاد اللبناني، وان الالبسة الواقية يمكن غسلها واعادة استعمالها لمرات عدة، وحتى يمكن استخدامها في فترات لاحقة مشددة على التعاون المستمر بين السفارة الفرنسية وهيئة CBRN في رئاسة مجلس الوزراء من أجل  تعزيز القدرات والكفاءات في مواجهة التحديات التي يعانيها المجتمع في لبنان

عن mcg

شاهد أيضاً

نيترات الأمونيوم: سماد يمكن أن يؤدي لانفجار كارثي غير متوقع

بوابة التربية: كتب البروفسور *تيسير عبَّاس حمية: كثر الحديث عن نيترات الأمونيوم منذ البارحة، لذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *