أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / مسح لمصلحة التعليم الخاص يظهر موافقة 71% من المدارس على إجراء الامتحانات الرسمية

مسح لمصلحة التعليم الخاص يظهر موافقة 71% من المدارس على إجراء الامتحانات الرسمية

بوابة التربية: أجرت مصلحة التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم العالي، مسحاً لآراء 691 مدير/ة مدرسة خاصة حول خطة العودة الأمنة إلى المدرسة، وشمل التوزيع الجغرافي للمدارس المشاركة في الإستبيان بحسب المحافظات كالتالي: البقاع 83 مدرسة، الجنوب 105 مدرسة، الشمال 105 مدرسة، النبطية 18 مدرسة، بيروت 63 مدرسة، جبل لبنان 270 مدرسة ، وبعلبك الهرمل 40 مدرسة.

وركزت أسئلة المسح الذي حصل عليه موقع “بوابة التربية” على كيفية تفضيل أن يتم إعادة فتح المدارس، وإجراء التدريس والتعلّم بين مزيج من الحضوري وعن بعد، وجاءت الآراء كالتالي: 365 مدرسة مع مزيج من الحضوري وعن بعد، و189 مدرسة حسب المستوى التعليمي والصف، و137 مدرسة مع التعليم عن بعد بالكامل.

وبالنسبة إلى خيارات إعادة فتح المدرسة بحسب المستوى التعليمي والصف، أعطيت الأولوية لصفوف الروضات، يليها الحلقة الأولى، وبعدها المرحلة المتوسطة، ثم المرحلة الثانوية، وأخيراً صفوف الحلقة الثانية.

ويؤكد 99 في المئة من مديري المدارس انه في حال تم فعلاً إعادة فتح المدرسة بشكل جزئي، الالتزام بكل الإرشادات المتعلقة بالبروتوكول الصحي لوزارة التربية، لمنع انتقال وانتشار العدوى المسببة لفيروس كورونا.

ولجهة إختيار التدريس والتعلم مزيجاً من التعلم الحضوري والتعلّم عن بعد، جاءت إجابات المدراء كالتالي: 48 في المئة مع حضور مجموعة من الطلاب دروساً حضورية في أيام معينة، بينما تحضر المجموعة الأخرى في أيام معاكسة، و31 في المئة مع حضور الطلاب حضورياً كل يوم خلال نصف دوام، و21 في المئة مع حضور مجموعة من الطلاب دروساً بينما تحضر المجموعة الأخرى دروساً عن بعد في الوقت نفسه ويعطى الأهل حرية الإختيار.

وفي حال استمرار عملية التدريس والتعلم عن بعد كما هي الآن، وكيفية التقييم حضورياً بما يكفل نتيجة صحيحة تعكس أداء التلميذ بدقة، نالت مرحلة التعليم المتوسطة 34 في المئة من 516 مديراً، بينما نالت مرحلة التعليم الثانوي 24 في المئة من 429 مديراً.

وأشار الإستبيان إلى أن 490 مديراً أي 71 في المئة من المديرين المستطلعين مع إجراء الإمتحانات الرسمية للشهادتين المتوسطة والثانوية، بينما عارضها 201 مدير أي 29 في المئة من المستطلعين.

وكان الإختيار لشهادة الثانوية العامة بنسبة 66 في المئة، و34 في المئة للشهادة المتوسطة.

وعن الخيار البديل للإمتحانات، من خلال إعتماد التقييم المدرسي، وافق 92 في المئة، بينما أيد 8 في المئة إعطاء إفادات.

وحول تمديد العام الدراسي، رفض 57 في المئة الفكرة، بينما أيدها 43 في المئة. ونال إقتراح زيادة 30 يوماً إضافية على العام الدراسي، نسبة 33 في المئة، وتوزع الباقي بين 11 وواحد في المئة على زيادة أيام تراوحت بين 15 يوماً و65 يوماً.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

اللجنة الفاعلة: الإستعداد للعودة إلى الشارع ووزير التربية يتحمل الوزر

أعلنت اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي الاستعداد للعودة الى الشارع قريبا للمطالبة باحتساب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *