الرئيسية / اخبار وانشطة / نقابة المعلمين: معركة المطالبة بالدرجات مستمرة

نقابة المعلمين: معركة المطالبة بالدرجات مستمرة

عقد المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان جلسة استثنائية برئاسة النقيب وحضور اعضاء المجلس التنفيذي ورؤساء الفروع يوم الاثنين الواقع فيه 20 أيار 2019 بعد الاضراب والاعتصام في ساحة رياض الصلح، واصدر المجتمعون البيان التالي:

أولا: يتوجه المجلس التنفيذي بالشكر الى المعلمين الذي لبوا نداء النقابة واعلنوا الاضراب واعتصموا في رياض الصلح رغم الضغوطات التي تعرض لها البعض منهم من قبل بعض ادارات المدارس. وبهذا السياق تؤكد نقابة المعلمين في لبنان بأن الاضراب والتظاهر حق مقدس كفله الدستور اللبناني وقانون افراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة ولا يمكن المس به.

ثانياً: تتمسك نقابة المعلمين في لبنان بتطبيق القانون 46 بكامل مندرجاته لاسيما الدرجات الست، وتعلن بأن معركة المطالبة بالدرجات ما زالت مستمرة بوجه المعرقلين والمقصرين بفرض تطبيق القانون، فالمواجهة بالقضاء ضد مجلس ادارة صندوق التعويضات كانت الخطوة الاولى، وتتبعها خطوات لاحقة.

ثالثا: ان المجلس التنفيذي للنقابة متيقظ الى ان مشاريع القوانين التي تطرح مرة لحرمان معلمي الاساسي من الدرجات ومرة اخرى لفصل التشريع، ليست سوى محاولات لذر الرماد في العيون للتهرب من تطبيق القانون 46 بكامل مندرجاته والتغطية على الزيادات التي فرضتها بعض المؤسسات التربوية بتسميات مختلفة على مدى السنوات السابقة بحجة سلسلة الرتب والرواتب.

رابعاً: انها ليست المرة الاولى التي يطرح فيها فصل التشريع بين القطاعين الخاص والعام، والاغرب ان الحلول المطروحة للحل يدرك الجميع بأنها غير منصفة للمعلمين، فالعقود الجماعية ليست الضمانة للمعلمين بغياب قوانين تنظم العلاقة بين المعلم وصاحب العمل. والكل يعلم بأن العلاقة التعاقدية بين الطرفين غير متكآفئة في ظل عدم المساواة بين الطرفين. فكيف يمكن الحديث عن حرية تعاقدية بين معلم واصحاب مؤسسات تحظى بالحصانة الدينية والسياسية والاقتصادية. بين معلم يرضخ لقانون ونظام المدرسة وبين اصحاب مؤسسات يتمرد البعض منها حتى على القوانين النافذة. ان النقابة تتمسك بالقوانين النافذة التي تحققت بفضل جهود العديد من القادة النقابيين ولن تفرط بوحدة التشريع التي عمرها من عمر قانون المعلمين منذ 1956. تنبه نقابة المعلمين الى أن فصل التشريع سيؤدي الى ضرب جودة التعليم الخاص ويصبح القطاع للطارئين على التعليم بغياب الاستقرار الوظيفي للمعلمين.

أخيرا ستدعو النقابة الى لقاء موسع في بيروت لكل معلمي لبنان بحضور مسؤولين تربويين كبار ومستشارين قانونيين تعرض فيه مخاطر فصل التشريع بشكل مفصل وتناقش خطوات عملية لتطبيق القانون 46 بكامل مندرجاته.

 

عن mcg

شاهد أيضاً

التيار النقابي المستقل يحمّل السلطة مسؤولية ضرب الجامعة اللبنانية

بوابة التربية: أصدر التيار النقابي المستقل بياناً حمِّل فيه السلطة مسؤولية ضرب الجامعة اللبنانية كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *