الرئيسية / ابحاث ودراسات / “براديغمات البحوث الاعلامية ” جديد حسين سعد

“براديغمات البحوث الاعلامية ” جديد حسين سعد

 

صدر حديثاً عن دار المنهل اللبناني كتاب “براديغمات البحوث الاعلامية” للكاتب الاستاذ الدكتور حسين سعد، وهو كتاب اكاديمي دراسي جامعي حيث المكتبة الاكاديمية فيما يخص الاعلام تكاد تبدو خاوية تماماً لجهة توفر كتاب يشكل دليلاً يأخذ بيد الطالب والباحث في ادارة ابحاثه وفقاً للمعايير المعمول بها عالمياً، فجاء هذا الكتاب ليسد نقصاً في المكتبة العربية ويساهم في اغناء البحوث الاعلامية.

كما ان فائدة هذا الكتاب لا تقتصر على الباحثين في العلوم الاعلامية والاتصالية، بل تتعدى هؤلاء الى الباحثين في حقول العلوم الانسانية والاجتماعية عامة. ويشكل الكتاب ايضاً وسيلة من وسائل التربية على المنهج العلمي من زاوية البراديغمات المسيطرة في علوم الاعلام والاتصال والتمرس بها.

والكتاب المؤلف من 271 صفحة، يشتمل على اربعة اقسام، تناول الكاتب في القسم الاول منه والذي حمل عنوان “الابستومولوجيا: نقد المناهج وولادة البراديغم”، اي بوصفها نظرية المعرفة من المنطق الى المنهج، ومن بيكون الى ديكارت، والنقد الابستمولوجي الديكارتي للتراث المعرفي السابق، وصولاً الى المدارس الابستمولوجي في لمحة تتضمن تفاصيل عدة،                 ومن تجريبية هيوم الى وصفية كونت، وتطورية داروين وصولاً الى حقبة بزوغ البحوث العلمية بالبراديغم كاطار معرفي مع توماس كون.

في القسم الثاني اقتحم الكاتب موضوع الاعلام كمهن وعلوم وبحوث في محاولة لاستنباط هذا العلم وتتبع مسائله ومباحثه، والكشف عن مدى ارتباطه بالعلوم الاجتماعية والانسانية وعلوم اللسانيات الحديثة، وتوقف الكاتب عند ابرز الاعمال المؤسسة لنظرية الاتصال الحديثة من السيبرنطيقا الى نظرية الاعلام ومساهمة رومان جاكوبسون، والبلاغة الحديثة مع رونالد بارت ومساهمة العلوم الانسانية والاجتماعية، فضلا عن مساهمة ماكلوهان والمقاربة اللغوية، البرغماتية.

وفي القسم الثالث، توقف الكاتب عند المسائل بأنواعها الثلاثة، المحاور البحثية، البراديغمات المستخدمة في الاعلامين القديم والجديد، ثم توقف عند الاشكالات المعرفية لهذه البراديغمات أو المقاربات.

اما في القسم الرابع والاخير، فقد قارب الكاتب بعض المفاهيم المنهجية، وتكوين مشكلة البحث والاشكاليات، بنشأتها وإستخدامها، وصولا الى بناء اطار للتحليل النظري، ولا سيما استخدام المفاهيم وبناء الفروض والمتغيرات.

وعليه يمكن وصف هذا الكتاب بالقسم الميثولوجي، والهدف منه الاخذ بيد الطالب والباحث وتعويده على الاندماج في المشكلة البحثية عبر الاطلاع على الطرائقية المعتمدة.

عن عماد الزغبي

شاهد أيضاً

الاعتراف بالشهادات والمؤهلات العلمية ومعادلتها

  اعداد د. احمد الجمال (المدير العام للتعليم العالي في لبنان)   يقدم المدير العام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *