الرئيسية / اخبار وانشطة / سجال في مؤتمر الطاقة في نقابة المهندسين

سجال في مؤتمر الطاقة في نقابة المهندسين

 

بوابة التربية: تحول مؤتمر “مصادر الطاقة في لبنان” الذي أقامته نقابة المهندسين في بيروت، بالتعاون مع الإتحاد العلمي للمهندسين والباحثين باللغة الفرنسية UISF، برعاية نقيب المهندسين المعمار جاد تابت، إلى حلقة سجال بين المحاضرين الرئيسين في اليوم الأول، الخبير المختص في النفط المهندس نيكولا سركيس ورئيس الهيئة الناظمة للنفط في لبنان المهندس وسام شباط، وذلك، بالتزامن مع إعلان وزير الطاقة والمياه المهندس سيزار أبي خليل، “إقفال دورة التراخيص الأولى للتنقيب عن النفط.

الذي أوضح أن “أنظمتنا من أفضل الأنظمة في العالم، فهذه شهادة كل المنظمات العالمية التي راجعت المنظومة التشريعية اللبنانية تباعا من قانون البترول، مرورا بالمراسيم التطبيقية، وصولا إلى قانون الأحكام الضريبية في قطاع البترول”.

وعن العقد، لفت أبي خليل إلى أنه “منشور في الجريدة الرسمية منذ 21/1/2017، وكذلك الأمر بالنسبة الى دفتر الشروط. وبالتالي، فإن الشروط التي ستعتمد لتقييم العروض واختيار الفائزين منشورة، وليس هناك أي أمر مبهم، وهذا ما سيؤمن المزيد من الشفافية والشروط الفضلى للبنانيين”.

حاول سركيس وضع الأصبع على واقع العقود وتشكيل الهيئة الناظمة للنفط، وطريقة إختيار الأعضاء كممثلين عن الطوائف اللبنانية الست الأساسية، مستغرباً عدم نشر تفاصيل قانون النفط، “القانون موجود، لكن أين التفاصيل؟”. وسأل عن حق الإمتياز، مشيراً إلى أن لبنان أختار نوع من تقاسم الأرباح وليس تقاسم الإنتاج، على عكس ما هو معمول به في الدول الأوروبية، معتبراً أن هكذا عقد هو عقد مقنع لحقوق الإمتياز، بحيث أن كل ما يتم إكتشافه هو للشركة المكتشفة وليس للدولة.

وتحدث عن الأتاوة المعمول بها بين شركات النفط والدول، والتي تبدأ بحصة للدولة تحدد بـ12.5 في المئة، من الإنتاج، لكن في لبنان بدأت الأتاوة بخمسة في المئة حتى وصلت إلى 12 في المئة، أما الغاز  فهي أربعة في المئة.

وجاء رد شباط حاسماً ومباشراً ضد سركيس، معتبراً أن سركيس تكلم عن قوانين غير لبنانية، رافضاً ما المح اليه المحاضر عن طريقة التفاوض مع الشركات، “كأنه يشير إلى عدم الشفافية”. موضحاً أن العقود هي ليست لأربعين سنة بل لـ25 سنة ومدة العقد ليست ثابتة، وقال: “لم يتطرق سركيس إلى فترة الإستشكاف التي تمتد إلى فترة ست سنوات، ومقسمة على ثلاث مراحل، وغذا لم يقم المتعهد بواجبه في أول ثلاث سنوات يمكن فسخ العقد”، لافتاً إلى أنه عند الإكتشاف التجاري تحدد فترة الإنتاج.

وبالنسبة إلى غياب المعلومات الشفافة، اشار شباط إلى أن سركيس نشر ما تتضمنه العقود في جريدة السفير في العام 2012، وأن قانون النفط منشور على موقع وزارة الطاقة، وانه ليس المهم عدد الصفحات، المهم النتيجة، نافياً أن يكون قد ورد في القانون تقاسم الأرباح، مشيراً إلى أنها تقاسم الإنتاج، وأن تشكيل الهيئة الناظمة تم كما يحصل في دول العالم.

حاول سركيس الإعتراض، فرفض شباط ذلك، واصفاً ما قاله بالكذب الموصوف، ولم يستطع مدير الجلسة المهندس وليد البابا من التهدئة، وهنا تدخل النقيب تابت لتهدئة الأمور طالباً من شباط الإعتذار من سركيس، وأيضا من دون جدوى.

 

الإفتتاح

تخلل الإفتتاح كلمة لعضو النقابة د. وليد ملاعب تحدث في فيها عن أهمية اتحاد UISF، الذي يجمع اختصاصات متعددة ومتنوعة، مشيراً إلى أن المؤتمر مخصص لمناقشة مواضيع حساسة حول التطور الاجتماعي والإقتصادي، ويرتبط بموضوع الإستدامة، موضحاً أن الخلافات في وجهات النظر التي يمكن أن تظهر بين المحاضرين، تدل على أهمية الموضوع، خصوصاً مع مشاركة طلاب كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية .

وقدم ممثل UISF في لبنان المهندس سيمون دانيال نبذة عن الإتحاد، وأهدافه والتعاون مع نقابة المهندسين في بيروت، غضافة إلى التعاون مع من الجامعات اللبنانية.

ورحب النقيب تابت بالحضور والمشاركين، متحدثاً عن أهمية التركيز على مصادر الطاقة والتلوث الحاصل ، ودعا إلى مجموعة من الاصلاحات البنيوية، واعتماد خفض معدل التلوث الناتج من استهلاك الطاقة.

ويواصل المؤتمر أعماله مساء اليوم، بعقد جلسة ثانية، تتناول إيجابيات وسلبيات المصادر المتنوعة للطاقة للمهندس جيلز بيليك، والطاقة الكهرومائية في لبنان لنائب رئيس الجامعة اليسوعية د. وجدي نجم، والطاقة المتجددة ودورها في إطلاق مشاريع تطوير كهرباء لبنان لعميد كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية د. رفيق يونس.

 

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

لبنان يحصد أربع ميداليات في أولمبياد الكويت

  شارك وفد من وزارة التربية والتعليم العالي المديرية العامة للتربية  في اولمبياد الكيمياء العربي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *