الرئيسية / Uncategorized / اللقاء التقدمي والشيوعي ينعيان النقابي صادر يونس

اللقاء التقدمي والشيوعي ينعيان النقابي صادر يونس

 

نعى اللقاء التقدمي للأساتذة الجامعيين والحزب الشيوعي اللبناني النقابي الدكتور صادر يونس، الذي وافته المنية يوم السبت في 3 شباط 2018. يشيع الراحل عند الساعة الثانية من بعد ظهر الثلاثاء في 6 شباط 2018 في كنيسة مار مخايل – نابيه- حيث يوارى الثرى.

اللقاء التقدمي

وأصدر اللقاء التقدمي للأساتذة الجامعيين بيانا قال فيه: “تودع الجامعة اللبنانية وبأسف عميق، النقابي البارز الزميل الدكتور صادر يونس الذي ترك بصمات كبيرة وسيرة زاخرة في العطاء والتضحية لمسيرة نضالية طويلة كان فيها الرمز والمثل والقدوة لأقرانه من الأساتذة والزملاء”.

أضاف: “كان الدكتور صادر يونس من المؤمنين بأن الجامعة اللبنانية هي الصرح الأكاديمي الحامي للوحدة الوطنية والضامن لإعداد ناشئة نخبوية قادرة على قيادة القطاعين العام والخاص، إذا ما تأمنت لها الظروف الملائمة لانبعاثها وتطورها، فوقف إلى جانب كبار المدافعين عن هذه المؤسسة وواكب مسيرة صعودها مع المعلم الشهيد كمال جنبلاط الذي حمل قضيتها، وسعى بكل عزم لإنشائها وتطورها وخاض غمار صراع كبير من أجل ترسيخها مرتكزا ثابتا في مشروع بناء الدولة الحديثة. واستمر مدافعا عن الجامعة وتطورها مع الرئيس وليد جنبلاط الذي أحبه واحترم مسيرته الأكاديمية والنقابية”.

وتابع: “آمن الدكتور يونس بأن وحدة الطلاب والأساتذة والإدارة هي الركيزة الأساسية لقيام الجامعة ونهوضها وتطورها، فيها تحيا ومن دونها تضمحل وتتلاشى. كما قاد الفقيد مسيرة رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة وذلك في مرحلة دقيقة من حياة الوطن، حاملا هذه العناوين مؤمنا بها ساعيا إلى تحقيقها ومدافعا صلبا عن حقوق الأساتذة وعن أمنهم الإجتماعي. وكان الدكتور صادر حريصا كل الحرص على أهمية دور الأساتذة في مسيرة إصلاح الجامعة وتطورها العلمي والأكاديمي”.

وقال: “اللقاء التقدمي للأساتذة الجامعيين الذي واكب مسيرة عمل وتعاون مشترك مع الراحل الكبير، سيفتقده رجل علم وعمل وقائدا نقابيا فذا. لم يتوان الدكتور صادر يوما عن الدفاع عن استقلالية الجامعة وإبعادها عن المحاصصة الطائفية والمذهبية التي أنهكتها وشكلت عاملا سلبيا كبيرا أمام تقدمها وتطورها”.

وختم: “للفقيد الرحمة، ولاسرته وأقربائه وأهله في الجامعة والوطن أحر التعازي، والأمل كل الأمل بأن يبقى فقيدنا الغالي نبراسا لنا في مسيرة إصلاح حقيقية للجامعة التي تستحق منا كل عناء”.

الحزب الشيوعي

وأعتبر الحزب الشيوعي اللبناني، رحيل الدكتور صادر يونس خسارة كبيرة للجامعة اللبنانية وللبحث العلمي ولحرية الكلمة،وبفقدانه ،يفقد الحزب وسائر التقدميين والاحرار في لبنان مدماكاً اساسيا ًيضاف إلى اسلافه أمثال الاساتذة نزار الزين وجيلبير عاقل وحسن ابراهيم وغيرهم.

عن mcg

شاهد أيضاً

أمل شعبان تتسلم دائرة الإمتحانات برعاية حماده

رعى وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده حفل التسليم والتسلم في دائرة الإمتحانات الرسمية، إذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *