الرئيسية / Uncategorized / حمادة عرض مع المؤسسات الخاصة المخارج لأزمة السلسلة

حمادة عرض مع المؤسسات الخاصة المخارج لأزمة السلسلة

 

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده مع وفد كبير من إتحاد المؤسسات التربوية الخاصة برئاسة منسق الإتحاد الأب بطرس عازار وحضور المدير العام للتربية فادي يرق وجميع الأمناء العامين للمؤسسات الخاصة وتناول البحث إيجاد مخارج مقبولة للحفاظ على العام الدراسي ومتابعة الحوار بين المدارس ونقابة المعلمين ولجان الأهل، واستمرار عمل صندوق التعويضات ومراعاة المؤسسات التربوية لدى الجهات الضامنة ريثما تنتهي الأزمة. وقدم المجتمعون أوراق عمل عديدة تضمنت أفكارا ومقاربات قانونية ودراسات إحصائية حول مختلف السيناريوهات المطروحة ، وأصروا على عقد جلسة إستثنائية لمجلس الوزراء لجلاء المخارج. وكشفوا أن عددا من المؤسسات التربوية سوف تكون مضطرة إلى بيع عقارات لتتمكن من القيام بأعبائها وربما تقفل أبوابها بسبب عدم قدرة الأهالي على الإيفاء بالأقساط قبل إقرار السلسلة وبالتالي سوف تكون عاجزة عن الإستمرار مع السلسلة ، نظرا للظروف المادية الصعبة للأهالي.

 حمادة

في نهاية الإجتماع تحدث الوزير حماده إلى الإعلاميين فقال:

طالما أن مجلس الوزراء لا يخصص جلسة استثنائية للقطاع التربوي كما وعدنا بذلك مراراً، فقد عقدنا نوعا من المجلس التربوي مع إتحاد المدارس الخاصة اليوم ، كما كنا قد عقدنا إجتماعاً قبل يومين مع نقابة المعلمين في القطاع الخاص، أي إذا لم يخصصوا لنا الوقت سنضع خطة طريق نطرحها على مجلس الوزراء عندما تتذكر الدولة أن قطاع التربية يهم كل لبنان ويهم الأهل والمعلمين والتلاميذ وأصحاب المعاهد الذين هم جميعهم محترمين إن كانوا أساتذة والذين هم ثروة من ثروات لبنان أو مدارسنا وقطاعنا الخاص والعام الذين نتباهى ونعتز بهم، فهذه الجلسة المطولة التي اقتطعت من وقت مجلس الوزراء لكي نطرح فيها كل المواضيع العالقة، توصلنا في خلالها إلى جملة من القناعات،  كما كنت قد توصلت مع النقيب رودولف عبود  ورفاقه منذ يومين إلى جملة قناعات تبريدية أيضا لأن جو التربية في لبنان في منتصف العام الدراسي لا يحتمل من أحد تعطيلاً أو تجاوزاً للأدبيات والعلاقات التي يجب أن تسود بيننا، فهذا القطاع اسمه قطاع التربية والتعليم ويستحق أولاً من الدولة وبكل مكوناتها من رأس الهرم إلى اسفله الإهتمام الذي لا بد أن يعطى للقطاع، وتوصلنا مع السادة مع الأب المحترم وحضرات المدراء مع الحاج مع الشيخ مع كل الموجودين هنا إلى عدد من النقاط، التي سوف أهيء لها في خلال الساعات المقبلة وصولاً لإجتماع  ثنائي بين ممثلي الإتحاد وممثلي النقابة، على أن يكون الجو جو تآلف، مصارحة، وود إلى حد بعيد لأنه لا أتصور أنه إذا تهجمنا على بعضنا سيفيد،  فنحن يجب أن نكون صفاً واحداً للمطالبة بحل منطقي.

أضاف : لقد  زاروا جميع المسؤولين،فالنقابة والإتحاد ولجان الأهل، راجعوا كل المرجعيات السياسية والروحية والحكومية، وأتمنى أن يكون هذا الإجتماع مثمرا. وسوف أطلب بإصرار وينضم إلي كل فرقاء العقد التربوي، من المراجع العليا عقد جلسة إستثنائية لمجلس الوزراء مخصصة لموضوع  التربية، سيما وأن كل زملائي في مجلس الوزراء دعموني في هذا الطلب، لذا فإنني لا أرى سببا للتأخير فيما أمور أخرى أقل أهمية تمر كل الوقت، نريد أن نحيد الصناديق الضامنة من كل هذا الصراع حفاظاً على الحقوق الإجتماعية، وفي نفس الوقت نطلب من كل الصناديق وكل الهيئات الضامنة، كالضمان من جهة وغيره إلى التعاطي مع الفرقاء من المعلمين أو إتحاد المدارس والمدارس كلها والأخذ بعين الإعتبار أننا نمر بأزمة.

والنقطة الإضافية والأساسية التي هي تتويج لإجتماعنا والإجتماعات التي  سنعقدها، وهو الإتفاق على عدم إضاعة العام الدراسي على تلامذة لبنان وطلاب لبنان وأطفال لبنان، فأنا أشكركم على حضوركم اليوم الخميس وهو يوم مجلس الوزراء وأشكر النقابة التي جاءت، وتحدثت للمعلمين المتظاهرين، وأتمنى الإجتماع المقبل أن يكون إجتماعا مثمرا نستطيع في خلاله  على الأقل أن نفتح ثغرة في هذه الأبواب الموصدة وهذا الجدار المغلق علينا لدى الحكومة.

أسئلة:

  • هل معاليك مقاطع جلسات مجلس الوزراء؟

أن لا أسميها مقاطعة أنا أذهب إلى مجلس الوزراء عندما يكون الموضوع الأساسي المكلف به وهو إدارة القطاع التربوي يأخذ المكان الذي يستحقه، توجد أزمة تداعيات تطبيق القانون 46  في القطاع الخاص، كما يوجد مواضيع أخرى، فهناط متظاهرون اليوم على طريق بعبدا يطالبون بحقوقهم، ومن بينها يوجد حقوق توظيفية لكن الأبواب في وجهها أبداً مقفلة، ولا أحد يبحث بها، ويكفي أن يكون هناك وزير أو وزيران  مزاجهم غير مزاج الدستور والقوانين المرعية ، على الرغم من أن هناك من فازوا في امتحانات مجلس الخدمة المدنية، لكن تكون كل هذه الأمور مقفلة ومتروكة خارج  القانون العام ولأسباب سياسية طائفية. إن كل هذا لا يعنيني، إذ أن التربية فوق كل شيء وكل الناس هي لبنان.

 

  • هل اجتمعت برئيس الجمهورية ورئيس الحكومة من جديد لكي ترى ما هي العقبات في جلسة إستثنائية؟

وعدت منهم مرات عدة، وكل مرة أتكلم معهم في الأمر يقال لي هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل ومازلت أنتظر منذ ستة أشهر ولا أعلم لماذا من الممكن أن يكون هناك امور اهم من التربية.

 

  • المساعي التي تقوم بها لتقريب وجهات النظر يزيد تمسك كل طرف من لجان الأهل والإتحادات والنقابة هل من الممكن أن تؤدي إلى حلول بعيداً عن مجلس الوزراء وهل ممكن أن نصل إلى حل؟

 

بالنهاية يوجد أمور ليست ضمن طاقتي كوزير، فهناك حكومة ويوجد مجلس وزراء ومجلس نواب وهذه الهيئات هي التي  تحسم الأمور بتفسيرات معينة أو بتعديلات أو بمساهمات معينة مثالاً على ذلك، الشيء الذي تطالب به المدارس الخاصة، فكل ذلك يحتاج على الأقل أن نجلس بين بعضنا برئاسة فخامة الرئيس ودولة رئيس الحكومة ونبحث بهذه الأمور ولكن يبدو أنه غير واضح متى سيتذكرونا.

 

  • ما هي النقاط التي توصلتوا إليها اليوم والزيادات سـتـقر على الأهالي إذا لم تحل القضية قبل آخر شباط؟

 

هذه الحلول التي نحن بصددها وهي  الأمور التي تتعلق بموازانات المدارس والتي لم توقعها لجان الأهل وبالنتيجة تبدي إعتراضا، فهذا الأمر يؤخر التدقيق لأن الموازنة غير المدققة تجعل من  العملية أمام القضاء، ففعلاً لهذه الأزمة مطبات كثيرة وجوانب كثيرة بحاجة لتعاون بين الكل.

 

وتابع : يوجد مدارس زادت واجبرت الأهل على الدفع. ويوجد مدارس زادت ويوجد أهل دفعوا ويوجد مدارس تستطيع الزيادة واهل قادرين على الدفع وهم اقلية واحرار لناء لتعاقد حر، ولكن أنا لا أستطيع أن اجبر الجميع على تحملها لا الأهل ولا المدارس ولا المعلمات.

 

هل مازالت الوزارة متجهة إلى أن الدولة تدعم المؤسسات ؟

الدولة لكي تدعم  فإنها في حاجة إلى قرار من مجلس الوزراء وقانون من مجلس نواب، فالإعتمادات لا يقررها وزير وحده، اليوم مطلوب منا أن نخفض 20 بالمئة من موازناتنا حتى يستطيعوا أن يباشروا بموازنة 2018، واليوم توجد أمام مجلس الوزراء مشاريع مقدمة بنصف مليون دولار وإذا ربطنا هذه بهذه نصل إلى نتيجة.

أبناء صادر يونس

واستقبل الوزير حماده أبناء الرئيس الأسبق لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية المرحوم الدكتور صادر يونس خليل ويوسف، يرافقهما كل من الرئيسين السابقين للرابطة الدكتور عصام خليفة والدكتور شربل الكفوري  في حضور المدير العام للتربية فادي يرق، وقد جاءت العائلة لشكر الوزير على مواساتها بفقدان الراحل صادر يونس، ولسعيه لدى رئاسة الجمهورية لتقليد الراحل وسام المعارف المذهب من الدرجة الأولى. وعبر الوزير عن تقديره للنضال النقابي الذي سجله يونس طوال تاريخه الجامعي والذي يعتبر قدوة تحتذى في النضال من أجل الجامعة اللبنانية فقد أسس صندوق التعويضات ورسخ الحقوق الإجتماعية والأكاديمية لأساتذتها.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

فنون اللبنانية تنظم مؤتمراً حول مشاريع التخطيط الإستراتيجي في لبنان

نظم قسم التنظيم المديني في كلية الفنون الجميلة والعمارة في الجامعة اللبنانية، مؤتمرا بعنوان “مقاربة …