الرئيسية / Uncategorized / نقابة المعلمين: نفذ صبرنا ولحسم تطبيق القانون 46

نقابة المعلمين: نفذ صبرنا ولحسم تطبيق القانون 46

عقد المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان جلسته العادية برئاسة النقيب رودولف عبود وحضور اعضاء المجلس التنفيذي ورؤساء الفروع. واستنكرت النقابة المعلمين في لبنان تمنع بعض المؤسسات التربوبة عن تسديد رواتب معلميها أو الزيادة التي أقرها القانون 46/2017 بسبب رفض المعلمين التوقيع على البيانات التي تتضمن الرواتب الجديدة من دون الدرجات الست أو بسبب عدم توقيع لجان الاهل على الزيادة المفروضة على الاقساط المدرسية، والتهويل على المعلمين بتكبيدهم الغرامات المترتبة على المدرسة جراء عدم تسليم البيانات لصندوق التعويضات أو الضمان الاجتماعي ضمن المهل المحددة”.

كما استنكرت في بيان “الاستخفاف بمعاناة المعلمين المتقاعدين من بعض اعضاء مجلس ادارة صندوق التعويضات الذين يحتجزون تعويضات ورواتب تقاعد المعلمين منذ 6 أشهر بحجج كثيرة منها عدم وضوح القانون وعدم انطباق مواده على التعليم الخاص”.

ورأى البيان ان “المؤامرة تحاك ضد معلمي القطاع الخاص لحرمانهم من حقهم بالقانون 46 مرة بالمطالبة بتمويل الدولة بدفع الزيادة المترتبة على الاقساط، ومرة أخرى بمحاولة استصدار قانون يقصل التشريع وغيرها من المحاولات”.

وتابع : “علمت نقابة المعلمين في لبنان بأن بعض المؤسسات التربوية رفعت لوائح وبيانات الى صندوق التعويضات مختلفة عن اللوائح التي وقع عليها افراد الهيئة التعليمية ولا تتضمنن الدرجات الست. وتجاه هذا الواقع ومع انتهاء مهلة تسليم الموازنات المدرسية، تتطالب نقابة المعلمين في لبنان الجهات المعنية وفي طليعتهم وزير التربية بحسم موضوع تطبيق القانون 46 بكامل مندرجاته وتطبيق القوانين المرعية الاجراء، لان المعلمين في لبنان نفذ صبرهم من المماطلة والتسويف والتفاوض والضغوط”.

وختم البيان: “ان نقابة المعلمين في لبنان، ازاء هذا الواقع، ستعقد مؤتمرا صحافيا الاربعاء 7 آذار 2018 الرابعة والنصف بعد الظهر في المقر الرئيسي للنقابة، سيوجه خلاله نقيب المعلمين كلمة للمعلمين في مناسبة عيد المعلم، وسيعرض الوقائع كاملة وسيعلن الخطوات التصعيدية التي ستصل الى الاضراب المفتوح”.

عن mcg

شاهد أيضاً

اليوم العاشر لمعرض الكتاب: ندوات حول الواقع الإنساني في فلسطين وآفاق الربيع العربي

حفل اليوم العاشر وقبل الأخير من فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بنسخته ال 62 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *