الرئيسية / Uncategorized / اليونيسف ومؤسسة التعاون تطلقان وثيقة الحد الأدنى من معايير رياض الأطفال

اليونيسف ومؤسسة التعاون تطلقان وثيقة الحد الأدنى من معايير رياض الأطفال

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) و”مؤسسة التعاون- لبنان” وثيقة الحد الأدنى من معايير رياض الأطفال لتكون مرجعية تواكب عمل رياض الأطفال وتضمن مخاطبتها لحاجات الطفل الأساسية في مرحلة التعليم ما قبل المدرسي.

جاءت هذه الوثيقة تتويجا لدراسة واسعة شملت أكثر من 24 زيارة ميدانية لثماني عشرة روضة في كل المخيمات الفلسطينية، بالإضافة إلى ورش عمل وجلسات عمل محورية. وتعتبر أحد أبرز مخرجات “برنامج دعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة” الذي تدعمه منظمة اليونيسف و”التعاون” منذ عام 2016، ويتوجه للأطفال الفلسطينيين في لبنان.

حتم اللجوء الى إعداد هذه الوثيقة، وفق بيان ل”التعاون”، غياب مرجعية موحدة في الوسط الفلسطيني “تضع الأسس التربوية وتوحد المفاهيم التعلمية وتضمن جودة الأداء، الأمر الذي أدى الى أن تعمل المؤسسات الأهلية كل بحسب قدراته وإمكاناته، ونتج من ذلك تفاوت في نوعية التعليم ومنهجية العمل والرؤية التربوية، بما انعكس على الخدمة التربوية والبيئة التعلمية داخل الرياض وعلى أداء الاطفال ونتائجهم في المراحل التعلمية اللاحقة”.

وأضاف البيان: “من هذا المنطلق، سوف تسهم الوثيقة الجديدة التي تعتبر الأولى من نوعها في الوسط الفلسطيني في لبنان، بتوفير مرجع تستفيد منه الجهات المعنية بالطفولة المبكرة داخل المخيمات وخارجها، لكونها شاملة تأخذ في الإعتبار أسس حماية الطفل، والإتفاقيات الدولية لحقوق الطفل، والسياسات التربوية المعتمدة، ويمكن تطبيقها وإعتمادها في المؤسسات التربوية المختلفة. وسيتم خلال العام الجاري متابعة تطبيق هذه المعايير واختبارها في خمس عشرة روضة كانت ضمن دراسة العينة، بالإضافة الى تطبيقها في خمس رياض أطفال جديدة”.

ورأى أن “من شأن استحداث بنية علمية تستند اليها المؤسسات التي تقدم خدمات التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، المساعدة في الوصول الى ممارسات وبيئة تعليمية متقاربة، والمساهمة في تحسين نوعية التعليم، ولاسيما أن عمل المؤسسات الأهلية في المخيمات الفلسطينية يظل محدودا ومحكوما بواقع المخيمات لناحية ضيق المساحة، والأوضاع المعيشية الصعبة، وعدم الإستقرار الأمني في الكثير من الأحيان، وعدم التأهيل الدائم للكادر التعليمي”.

وأضاف: “تغطي وثيقة الحد الأدنى من معايير رياض الأطفال جوانب العمل في رياض الأطفال كافة من الناحية التربوية والإدارية، من خلال محاور أساسية يندرج تحت كل منها عدد من الأبعاد. والمحاور هي: البيئة المادية، الإشراف والقيادة، فريق العمل، التقييم والتقويم، التعلم والتعليم، الصحة والتغذية، والعلاقات. ولقد تمت صياغة المعايير بشكل قابل للقياس والتحقق بطريقة سهلة تسمح لأي مؤسسة أو روضة أطفال متابعتها والبناء عليها لتبنيها بشكل عملي.

يذكر أن منظمة اليونيسف و”مؤسسة التعاون- لبنان” تتوجهان من خلال “برنامج دعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة “للأطفال الفلسطينيين الذين تراوح أعمارهم بين ثلاث وست سنوات في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان. ويغطي هذا البرنامج أكثر من 9000 طفل فلسطيني، من ضمنهم أطفال فلسطينيون نازحون من سوريا، عبر توفيره التعليم ما قبل المدرسي في الروضات، وعبر تنفيذ أنشطة لا صفية إبداعية في المخيمات والتجمعات الفلسطينية، وحملات توعية مجتمعية. وهذا البرنامج هو جزء من دعم اليونيسف لبرامج التعليم المبكر في لبنان والذي يغطي أكثر من 29,000 ألف طفل على الأراضي اللبنانية من جنسيات مختلفه.

عن mcg

شاهد أيضاً

اليوم العاشر لمعرض الكتاب: ندوات حول الواقع الإنساني في فلسطين وآفاق الربيع العربي

حفل اليوم العاشر وقبل الأخير من فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بنسخته ال 62 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *