الرئيسية / اخبار وانشطة / إضراب لأسبوع لرابطة متفرغي اللبنانية رفضا للمساس بصندوق التعاضد

إضراب لأسبوع لرابطة متفرغي اللبنانية رفضا للمساس بصندوق التعاضد

قررت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية إعلان الإضراب لمدة أسبوع (اعتباراً من يوم الثلاثاء 10/4/2018) ويليه في اليوم الثاني مؤتمر صحافي لشرح موقف الرابطة من موضوع صندوق التعاضد. أصدرت الهيئة بيانا جاء فيه:

 

عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعاً استثنائياً، برئاسة د. محمد صميلي في مقر الرابطة. ناقشت خلاله التطورات المستجدة، وأصدرت البيان الآتي:

لبداية توجهت الهيئة بأحر التهاني والتبريكات الى اللبنانيين عموماً والى الطوائف المسيحيية وأهل الجامعة اللبنانية على وجه الخصوص بمناسبة عيد الفصح المجيد.

شجب المجتمعون استهتار أهل السلطة بمختلف أطرافها وقواها السياسية طريقة التعاطي مع الجامعة اللبنانية ومطالب أساتذتها والذي تجلى بالجلسة الأخيرة للجنة المال والموازنة والهيئة العامة لمجلس النواب والضرب بعرض الحائط كافة الوعود الواضحة والعهود التي أُعطيت للهيئة التنفيذية ولمجلس الجامعة من أطراف مختلفة والتي لاقتها الهيئة بإيجابية ملفتة، حرصاً منها على المصلحة العليا للجامعة وحفاظاً على مصالح أبنائنا الطلاب.

تؤكد الهيئة على كافة المطالب المحقة لأساتذة الجامعة اللبنانية وفي مقدمها:

  • عدم المساس بصندوق تعاضد أساتذة الجامعة اللبنانية وتعزيز تقديماته الصحية والإجتماعية وإقرار القانون المعجل المكرر الموجود في المجلس النيابي والذي يقضي باستثناء صندوق تعاضد أفراد الهيئة التعليمية في الجامعة اللبنانية من أحكام المادتين 31 و33 من قانون السلسلة رقم 46/2017.
  • إعادة التوازن الى رواتب أساتذة الجامعة اللبنانية التي تاَكلت بسبب التضخم منذ إقرار السلسلة الأخيرة في شهر تشرين ثاني 2011، ونتيجة سلة الضرائب الجديدة التي أقرها المجلس النيابي. فأساتذة الجامعة اللبنانية هم الفئة الوحيدة في القطاع العام في الجمهورية اللبنانية الذين لم تصحَّح رواتبهم خاصة بعد إقرار المجلس النيابي في جلسته الأخيرة إعطاء ثلاث درجات للقضاة، مما أدى الى خلل فادح في سلسلة رواتبهم بالمقارنة مع سلاسل القطاعات الأخرى ومن بينها سلسة القضاة علماً أنهم ارتضوا زيادة 75 ساعة تدريس على نصابهم التعليمي عند إقرار السلسلة الأخيرة.

بناءً على ما تقدم، ونظراً لتجاهل السلطة للمطالب المحقة للأساتذة، تعلن الهيئة التنفيذية عن خطة تحرك تصعيدية تتلخص بالآتي:

  • إعلان الإضراب كامل الأسبوع الأول، مباشرة بعد العودة من عطلة أعياد الفصح المجيدة (اعتباراً من يوم الثلاثاء 10/4/2018).
  • عقد مؤتمر صحفي يوم الأربعاء في 4/4/2018 الساعة الحادية عشرة صباحاً في مقر الرابطة لإطلاع الرأي العام على كافة المعطيات التي أدت بالهيئة الى اللجوء للتصعيد في تحركاتها.

 

  • إبقاء اجتماعات الهيئة التنفذية مفتوحة ودعوة أهل الجامعة وأساتذتها الى الإلتفاف حول أداتهم النقابية والبقاء على أهبة الاستعداد والإلتزام الكامل بالخطة التصعيدية المعلنة والتي قد تتطور إلى اعلان الإضراب المفتوح بحال لم يتم الإقرار السريع للمطالب.

 

 

عن mcg

شاهد أيضاً

اليوم العاشر لمعرض الكتاب: ندوات حول الواقع الإنساني في فلسطين وآفاق الربيع العربي

حفل اليوم العاشر وقبل الأخير من فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بنسخته ال 62 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *