الرئيسية / اخبار وانشطة / اعتصام للمعلمين الثانويين الفلسطينيين أمام الانروا في بيروت

اعتصام للمعلمين الثانويين الفلسطينيين أمام الانروا في بيروت

إعتصم المعلمون الثانويون الفلسطينيون صباحا أمام مكتب لبنان الإقليمي للانروا في بيروت. وتلا محمد مصطفى بيانا باسم المعتصمين، جاء فيه: “يا من تتكبدون عناء السفر في يوم اجازتكم من أقصى لبنان إلى أقصاه إلى بيروت تاركين عيالكم لتدافعوا عن كرامتكم ولتكون لقمة عيشكم مع رفع الرأس وثبات القدم. ها قد اجتمعتم تلبية لدعوة لجنتكم رغم الضغوطات والتهويل والتخويف فلم يثنكم باطل القول عن موقف العز. ها نحن نجدد اعتصامنا مدافعين عن الانروا ومطالبين ادارتها بالعودة عن القرار غير القانوني برفع نصاب المعلمين الثانويين، وهذه قضية مبدأ لن نتراجع عنه أن شاء الله.
سمعتم كما سمعنا المسؤول المالي في الانروا في جوابه حول رفع نصابنا يقول بعدم ربط القرار بالأزمة المالية وقبله ذكر ذلك رئيس هيئة الموظفين حكم شهوان مبررا القرار بما اسماه عملية الإصلاح في الانروا قائلا بأن هذه الزيادة حاليا 22 وهي في الأصل 24، فهل تكافأ ثانوياتنا بعد نتائجها المئوية بزيادة الضغط على معلميها الذين يقومون بمهام ادارية إضافة إلى مهام الضبط والنظارة وغير ذلك فوق حملهم الاصلي وهي مهام لها متفرغوها وموظفوها في الدولة المضيفة”.

أضاف: “يا من أتيتم من ثانويات دير ياسين والأقصى من صور وبيسان من عين الحلوة وبيت جالا من الجبل والناصرة وعمقا من الشمال والجليل من بيروت لتقولوا موقفكم الثابت واقدامكم ثابتة في الأرض وفي ظهركم كما ثبات الجبال؛ نقول لكم لن نتراجع عن مطلبنا حتى تحقيقه ولو وصلنا في شكوانا القانونية إلى نيويورك وفي جعبتنا خطوات تصعيدية قانونية لها وقتها.
نشكر وسائل الإعلام التي تواكب نشاطاتنا وتحركاتنا ومعا يدا واحدة حتى تحقيق المطالب ومن ضمنها زيادة الدولة كاملة غير منقوصة ولنا عند إعلان لجنة المسح نتيجتها موقف وقرار إن شاء الله”.

عن mcg

شاهد أيضاً

اليوم العاشر لمعرض الكتاب: ندوات حول الواقع الإنساني في فلسطين وآفاق الربيع العربي

حفل اليوم العاشر وقبل الأخير من فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بنسخته ال 62 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *