الرئيسية / ابحاث ودراسات / قعفراني تتابع العمل على الطفلة تالا لزيادة مخزونها اللغوي

قعفراني تتابع العمل على الطفلة تالا لزيادة مخزونها اللغوي

 

بوابة التربية: تتابع الخبيرة التربوية في الصعوبات التعلمية سونيا قعفراني عقيل العمل على التلامذة من ذوي الصعوبات التعلمية، من خلال التمارين إن كان عبر الموسيقى أو استخدام الأشياء للمساعدة، للفظ الكلمات في شكل سليم، وعلاج قلب الاحرف في الكلمة، كما هو الحال مع الطفلة تالا سليمان (5 سنوات).

واستكمالا لما بدأته الخبيرة التربوية مع الطفلة تالا في حزيران من العام 2018، في صف الروضة الثانية، عملت على زيادة المخزون اللغوي وتصحيح النطق  بعد تجاوز تالا مشكلة قلبها الاحرف، من خلال سرد قصة داني والدراجة الزرقاء.

تعدد قعفراني المراحل التي اعتمدت مع تالا، وهي: التمثيل المقرون بالموسيقى والرقص والذي جذب تالا بشكل ملفت مما اسهم في زيادة المحصول اللغوي لديها وساعد في تنمية ذاكرتها لدرجة اضحت تالا معها نجمة الاصغاء الثالث بكل جدارة…..

كما تم استخدام الاكسسوارات المحببة لتالا، وثيابها المفضلة التي تعكس فرحها في الاداء.

 

تقول قعفراني: ارتقت تالا من طفلة تقلب الاحرف الى اميرة السرد والحوار بشغف يبهج القلب والنظر كانت أغنية “هلك ومستهلك” مفتاح تالا الى التطور والتقدم والنمو…. لا تزال بعض الاحرف بحاجة الى التصحيح عند تالا وهذا ما سأعمل عليه معها في الاشهر المقبلة حتى تغدو اميرة النطق والسرد معا….

واكدت قعفراني ان ادخال التمثيل في صلب العملية التربوية والموسيقى والتمثيل والتذوق والتعلم الناشط المعتمد على اهم التقنيات واشراك الحواس من شأنه ان ينفض غبار المشكال والصعوبات عن كاهل براعم صغار سينيرون المستقبل ويصنعون وجه الحضارة……

عن mcg

شاهد أيضاً

معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بين 6 و17 كانون الأول 2018

أعلن النادي الثقافي العربي عن إنجاز التحضيرات لمعرض بيروت العربي الدولي للكتاب 62 الذي سيقام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *