الرئيسية / اخبار وانشطة / الإعلان عن أسماء المرشحين لنيل جائزة أفضل معلم في لبنان

الإعلان عن أسماء المرشحين لنيل جائزة أفضل معلم في لبنان

أعلنت الشبكة العربية للتربية الشعبية عن أفضل معلم ومعلمة في لبنان للترشح لنيل جائزة “فاركي السنوية”، وقيمتها مليون دولار أميركي، في احتفال أقامته الشبكة في برمانا، بمشاركة ميشال حنا ممثلا وزارة التربية والتعليم العالي، الامين العام للشبكة العربية للتربية الشعبية زاهي عازار، منسقة الائتلاف اللبناني للتعليم السي وكيل، سفيرة مؤسسة فاركي في لبنان هبة بلوط ورفعت الصباح ممثلا الحملة العربية للتعليم.

ويأتي إعلان أفضل معلم في لبنان ضمن اتفاقية وقعت عام 2017 ما بين مؤسسة (Varkey Foundation) والشبكة العربية للتربية الشعبية/المشروع المسكوني للتربية الشعبية.

وقد أعلن الائتلاف اللبناني للتعليم، يوم 2 آب 2018 عن إطلاق العمل في تنظيم جائزة أفضل معلم في لبنان، وفتح الباب لتقديم طلبات الترشح، لغاية 5 أيلول 2018.

وتم تشكيل لجنة تحكيم من خمسة أعضاء مشهود لهم بكفاءتهم المهنية العالية من أجل اختيار ثلاثة فائزين لهذا العام.

وكيل
استهل الاحتفال بالنشيد الوطني، بعده رحبت وكيل باسم الشبكة العربية للتربية الشعبية بالحضور، وشكرت الجميع على دعمهم لجهود الشبكة ومبادرتها المتمثلة بإطلاق الجائزة الوطنية لأفضل معلم في لبنان.

حنا
ثم ألقى حنا كلمة شكر فيها القيمين على هذه الجائزة، مؤكدا دعم الوزارة لها وتقديم الدعم المطلوب لتعزيز دور المعلم في العملية التربوية.

عازار
وفي كلمته أكد عازار “إيمان وقناعة الشبكة بقدرة المعلم اللبناني على الإبداع والتميز وتقديم نموذج يحتذى به على المستوى الوطني والعربي والدولي”.

بلوط
والقت بلوط كلمة مؤسسة “فاركي”، فهنأت زملاءها المعلمين والمعلمات المرشحين للجائزة لهذا العام، وأكدت دور الجائزة في تحفيز الابتكار لدى المعلمين، وتأكيد أن المعلم اللبناني قادر على تقديم نموذج متميز رغم الظروف والتحديات التي يواجهها لبنان.

الصباح
من جهته، القى الصباح كلمة الحملة العربية للتعليم، شدد فيها على “أهمية قطاع التعليم في العملية التنموية”، مؤكدا أن “الجائزة تشكل مبادرة مهمة تدعم جهود الحملة العربية للتعليم والائتلافات التربوية العربية في التأثير في السياسات التعليمية للوصول لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة 2030”.

الفائزون
وخلال الحفل أعلنت نتائج المسابقة، وأسماء الفائزين فنالوا دروعا تقديرية وهم:
الأستاذة محاسن السبع اعين: تدرس اللغة العربية، في مدرسة عائشة ام المؤمنين (صيدا) التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا، وتسعى إلى تخطي الرتابة والتقليدية في التعليم من خلال استخدام المحبة كطريقة جديدة ومبتكرة في التعاطي مع الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم، ساعية إلى اكتشاف قدرات كل تلميذ وتطويرها من خلال استعمال طرق متنوعة.

الأستاذ غسان أنطون: المدرس الشغوف بمادة الرياضيات، الذي يدرس في مدرسة مار الياس التقنية (طرابلس)، وقد صمم “مدرسة” إلكترونية مجانية لتعليم الرياضيات عبر الانترنيت لكافة المستويات.

الأستاذ فؤاد بكار: يدرس علم الحياة او العلوم الطبيعية، في مدرستين: الثانوية الانجيلية الوطنية (كفرشيما) ، ومدرسة امجاد (الشويفات) وحلم فؤاد ان يؤسس مركز TEPEC وهو Teaching & Education: Practice & Evaluation Center.

وسيتم رفع أسماء الفائزين الثلاثة بجائزة “أفضل معلم في لبنان” إلى الإدارة المركزية لمؤسسة فاركي التي ستدخلهم في المسابقة العالمية لنيل جائزة أفضل معلم في العالم لسنة 2019، والتي تنظَّم للسنة الخامسة على التوالي. حيث فازت فيها خلال السنوات الماضية كل من الأميركية نانسي أتويل عام 2015، الفلسطينية حنان الحروب عام 2016، والكندية ماغي ماكدونل عام 2017. والبريطانية اندريا زافيراكو عام 2018.

عن mcg

شاهد أيضاً

معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بين 6 و17 كانون الأول 2018

أعلن النادي الثقافي العربي عن إنجاز التحضيرات لمعرض بيروت العربي الدولي للكتاب 62 الذي سيقام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *