الرئيسية / اخبار وانشطة / ضاهر تسلم رئاسة رابطة المتفرغين من الصميلي: الرابطة لن تكون إلا لأهلها

ضاهر تسلم رئاسة رابطة المتفرغين من الصميلي: الرابطة لن تكون إلا لأهلها

بوابة التربية: تسلم د. يوسف ضاهر رئاسة الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية من سلفه د. محمد الصميلي، في حضور رئيس مجلس المندوبين د. علي رحال، رئيسي الهيئة السابقين حميد الحكم وشربل الكفوري، رئيس رابطة الأساتذة المتقاعدين في الجامعة د. عصام الجوهري، وأعضاء الهيئتين السابقة والجديدة، واساتذة.

بداية الحفل دقيقة صمت تقديراً وإجلالاً لأرواح وعطاءات من غادرنا إلى دنيا الحق من مسؤولي الرابطة الذين تركوا بصمات كبيرة بتاريخها وتاريخ الجامعة.

الصميلي

وأستهل الصميلي كلمته، بتوجيه التهنئة للهيئة الانفيذية الجديدة وللرئيس الجديد، مرحباً بقدامى الجامعة، محيياً جهودهم التي بذلوها في سبيل بناء جامعة وطنية. واشار إلى أنه يتكلم بإسم الهيئة التنفيذية، كون العمل في الرابطة عمل جماعي، معرباً عن فخره أن الفريق الذي عمل معه، كان فريقاً متجانساً، وأعطى الكثير في خلال السنتين الماضيتين من عمر ولاية الرابطة السابقة.

ورد الصميلي على منتقدي عمل الرابطة السابقة مشيراً إلى الإنجاز الذي حققته من خلال إقرار مجلس النواب القانون 52/2017، والمتعلق بتعديل البند “ثانياً” من المادة التاسعة من القانون الرقم 717 تاريخ 5/11/1998، لجهة تعديل أسس احتساب معاشات التقاعد وتعويضات الصرف من الخدمة.

وأشار إلى أن هذا القانون وفر أموالا كبيرة على الأساتذة الذين أرادوا ضم خدماتهم عند دخولهم إلى الملاك، على أساس الراتب الذي كانوا يتقاضونه عند التفرغ. وتابع: كما أن الرابطة عملت على خفض ساعات إحتساب التفرغ من 225 ساعة إلى 175 ساعة، وبالتالي سمح ذلك للأساتذة الذين كانوا سيحرموا من الحق براتب تقاعدي أن ينالوه. وذكر بالدراسة التي سبق وقدمها الرئيس السبق للرابطة حميد الحكم، وفيها أن ما نسبته 85 في المئة من أساتذة الجامعة يكون مجموع خدمتهم أقل من 35 سنة.

وقال الصميلي: تحركنا بخصوص سلسلة الرتب والرواتب، إلا أننا أصطدمنا برفض من جميع من في السلطة، وقدمنا إقتراح قانون بأربع درجات عبر وزارة التربية، إلا أنه رفض، وتتدخل وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة وقدم إقتراح  قانون بثلاث درجات، وتبنته كتلة اللقاء الديموقراطي وعدد من الأحزاب، اسوة بالقضاة، علماً اننا اضربنا لنحو ثلاثة اسابيع من دون الحصول على شيء، وقد اصبح الاقتراح في مجلس النواب.

وقال الصميلي: نجحنا في سحب بند دمج صناديق التعاضد، وبات صندوق تعاضد أساتذة الجامعة بأمان.

رحال

وتمنى رئيس مجلس المندوبين التوفيق للهيئة الجديدة في عملها، مؤكداً التصميم على تقديم فرق في العمل النقابي لما فيه مصلحة الجامعة.

الجوهري

وبارك د. عصام الجوهري للهيئة ورئيسها، مشدداً على ضرورة الفصل بين العمل السياسي والعمل النقابي، “لأنه إذا تم الدمج لن يكون هناك من عمل نقابي، وعلى الرابطة أن تكون بعيدة عن المحاصصة”.

شربل الكفوري ويوسف ضاهر ومحمد الصميلي

ضاهر: لمزيد من الوحدة

ولفت رئيس رئيس الهيئة التنفيذية الجديد د. يوسف ضاهر إلى أننا نمر بمرحلة قد تكون الأصعب بتاريخ لبنان والجامعة والرابطة، لذا مطلوب منا المزيد من الوحدة والتماسك والاستعداد لنضالات مريرة جدا للحفاظ على حقوقنا.

وقال: لن تقوم للجامعة قائمة إذا ما سقطت أو همشت الرابطة. ولن نستطيع تحصيل حقوقنا وتحسين رواتبنا التي تآكلت بفعل الضرائب وغلاء المعيشة وإهمالنا في القانون الرقم “46/2017″، إذا لم نترفع عن نظراتنا الضيقة لتعزيز وحدة الرابطة والأساتذة.

ورد ضاهر بطريقة غير مباشرة على كلام الجوهري، مؤكداً أنه سيعمل جاهداً كرئيس للهيئة بأن تبقى الرابطة متماسكة وشعاري هو أن “الرابطة لن تكون إلا لأهلها”. سأسعى لأن يكون الوفاق هو القاعدة الأساسية وأن تبقى المسافة الطبيعية بين العمل النقابي والعمل الإداري واضحة لئلا يحدث التداخل فيجر إلى الخلافات. وكذلك سنحترم النظام الداخلي للرابطة عبر الاحترام الدقيق للصلاحيات المحددة حصرا لكل من مكوناتها. وسنبحث بإمكانية سد التغرات القانونية في بعض مواد هذا النظام.

وتابع: في الهيئة التنفيذية، سأصر، بالحوار البناء مع الزملاء، على أن نغلب مصلحة الأساتذة والجامعة وقوانينها على أية مصالح أخرى ضيقة، أي أن نقوم بعمل نقابي متجرد وغير منحاز. سنحاول أن نعزز من هوية الاستاذ الجامعي التي يجب أن تكون أكاديمية صرفة، أقله في داخل الصرح، حيث يجب أن يختفي من أمامها أي انتماء طائفي أو مناطقي. فالعلم لا لون له سوى لون العلم والفن والإبداع والإنسان والوطن.

لن نسمح المس برواتبنا

وقال ضاهر: سنكمل طريق ونضال الهيئة السابقة في الأمور الأساسية العالقة ومنها الثلاث درجات والخمس سنوات وغيرها من المطالب العديدة التي سترد في برنامج الهيئة. وسَنُذكر دائما بضرورة بناء وتحديث المجمعات الجامعية، وتطبيق مقررات الاونيسكو لهيئات التعليم العالي والتي وقع عليها لبنان، والمطالبة باللامركزية الواسعة كما نص عليها الدستور. ودعم الوضع الاجتماعي والنفسي والأكاديمي والنقابي للطلاب، ودعم مطالب الموظفين وضخ كفاءات متخصصة جديدة في الجسم الإداري، ودعم صندوق التعاضد وزيادة إمكاناته ورفض إذلال الأساتذة على أبواب بعض المستشفيات. وسندافع بشراسة عن الحريات الأكاديمية وعن كرامة الأستاذ وكل أهل الجامعة.

أضاف: لكن الأهم هو أن لا نسمح مطلقا بأن تمس رواتب الأساتذة الممارسين والمتقاعدين وكل حقوقهم المكتسبة وكذلك رواتب الموظفين بحجة انهيار الوضع الاقتصادي.

وتحدث ضاهر عن الدور الذي لعبه، وصديقه و”رفيق النضال الرئيس الصميلي”، وقال: “قد نبتعد عن بعضنا البعض، بعد أن كنا سوياً لفترة طويلة في الخطوط الأمامية للدفاع عن مصالح الجامعة اللبنانية وأساتذتها وعن احترام قوانينها، أكان في مجلس الجامعة أم في هيئتين تنفيذيتين ومجالس عدة للمندوبين. لقد أكسبنا الجامعة وأهلها الكثير من المعارك التي وفرت عليها وعليهم مبالغ كبيرة وأعادت الاعتبار لهم وللعمل الأكاديمي في مجالات عديدة”.

وختم: واستباقاً لما سنواجهه، سأدعو الهيئة الجديدة لإعادة التواصل المتين مع هيئة التنسيق النقابية التي كانت رابطتنا في أساس انطلاقها. سندرس كل إمكانيات التحرك للدفاع عن رواتبنا وعن كرامتنا.

الأشمر

ونبّه أمين الصندوق في الرابطة د. حسان الأشمر مما يحاك ضد الرابطة، خصوصاً بعد خفض مساهمة الجامعة من 70 مليون ليرة إلى 50 وللعام الحالي إلى عشرة ملايين ليرة، لافتاً إلى أن هذا المبلغ لا يكفي لتشغيل مكتب الرابطة.

وبعد حفل الكوكتيل، عقدت الهيئة التنفيذية الجديدة أول جلسة عمل تحضيراً لخطة عملها المقبلة والتي سترفعها إلى مجلس المندوبين؟

عن mcg

شاهد أيضاً

حماده وجه كتابا إلى وزارة المالية لتأمين اعتمادات رواتب الأساتذة الثانويين الجدد

وجه وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده كتابا إلى وزارة المالية طلب فيه تأمين اعتمادات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *