الرئيسية / جامعات ومدارس / لجنة المتابعة للبناء الجامعي الموحد في الشمال ناقشت استكمال المدينة الجامعية في المون ميشال

لجنة المتابعة للبناء الجامعي الموحد في الشمال ناقشت استكمال المدينة الجامعية في المون ميشال

عقدت لجنة المتابعة للبناء الجامعي الموحد في الشمال اجتماعا في غرفة الصناعة والتجارة والزراعة، حضره رئيسها توفيق دبوسي وممثل النقيب محمد مراد وعميد المعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية الدكتور فواز العمر والمسؤول في لجنة المتابعة الدكتور طلال خوجة ورئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الاساتذة في الجامعة اللبنانية والدكتور يوسف ضاهر وامين سرها الدكتور عامر حلواني ورئيس الرابطة الثقافية رامز فري ورئيس مركز الابحاث الدكتور محمد خليل وممثلون عن الاساتذة.

ناقش المجتمعون موضوع استكمال المدينة الجامعية في المون ميشال وموضوع الطرقات.

وبعد ترحيب الرئيس دبوسي بالحضور ومداخلة سريعة لخوجة حول واقع المجمع والطرقات رحب المجتمعون ببدء الدراسة في كليات الهندسة والعلوم والفنون مستشعرين نتائح ذلك على الطلاب والاهالي والمجتمع الشمالي عموما، خصوصا ان الجميع اشاد بفرادة الابنية المنجزة ومواصفاتها العالية.

كما انهم طالبوا بتأمين الصيانة والتشغيل الملائمين وكل ما يسهل حركة أهل المجمع. ورحبوا بتلزيم كلية الصحة بعد انتظار حوالى السنتين على فتح المناقصة، وشددوا على الالتزام بالمواعيد المحددة وبتنفيذ الشروط الفنية، كما ايجاد الوسائل التقنية التي تخفف من الأذى الذي سيلحق بطلاب الكليات الثلاث، علما انه بانجاز كلية الصحة والتي تتضمن الاغورا المشتركة سيكون قد انجز نصف المجمع العلمي.

واكد المجتمعون بالتالي على ضرورة متابعة باقي الكليات بدءا بإدارة الأعمال، كما طالبوا بانشاء مباني سكن الطلاب ومراكز الابحاث في المجمع، مطالبين بفك اسر المبلغ المقرر منذ زمن لاستملاكات في ابي سمرا، من اجل اطلاق مناقصة الجانب الشرقي للاوتوستراد الدائري والذي يمر من امام المجمع ويسهل الوصول له من جميع الاقضية الشمالية.

واكد المجتمعون ضرورة ابتداع الحلول المناسبة لمشكلة اختناقات السير في منطقة البحصاص، واطلعوا على ما تقوم به جمعية بوزار مع نقابة المهندسين ومهندسين مختصين، وتمنوا على بلديتي طرابلس وراسمسقا متابعة التعاون لحل هذه الازمة.

ورحب المجتمعون بالشراكة بين لجنة المتابعة والغرفة، خصوصا ان الرئيس دبوسي اكد ان المدينة الجامعية تعتبر مرفقا ذا بعد اقتصادي ويساهم في تطوير الاسواق الاقتصادية ورفدها بالكادرات والابحاث العلمية، خصوصا في مجال دعم اقتصاد المعرفة. وبالتالي تعتبر ركنا مهما في مشروع طرابلس عاصمة اقتصادية للبنان الذي يظللنا جميعا.

وقرر المجتمعون زيارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس الانماء والإعمار ورئيس الجامعة اللبنانية وبقية المسؤولين من اجل وضع خريطة طريق لتحقيق المطالب المطروحة بسرعة، مناشدين الرئيس الحريري الرعاية المباشرة لهذا المشروع لتسريع استكماله كما فعل الرئيس الشهيد في مجمع الحدث.

عن mcg

شاهد أيضاً

18 فريقا تنافسوا في الجامعة الاسلامية على معالجة القضايا الاجتماعية

أقامت الجامعة الإسلامية في لبنان حفل إطلاق تحدي مسابقة (Pri Hulte العالمية) في مجمع الوردانية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *