الرئيسية / جامعات ومدارس / تجربة الجيش في تطبيق القانون الدولي الانساني في كلية الحقوق الفرع 4

تجربة الجيش في تطبيق القانون الدولي الانساني في كلية الحقوق الفرع 4

العقيد رزق الله ومرتضى خلال الندوة

نظم الفرع الرابع في كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية اليوم الخميس، ندوة تتمحور حول تطبيق القانون الدولي الإنساني من خلال تجربة الجيش اللبناني، ألقاها مدير القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان في قيادة الجيش اللبناني العقيد الركن زياد رزق الله بحضور مدير الكلية الدكتور أنطونيوس أبو كسم وحشد من الأساتذة والموظفين والطالبات والطلاب وعدد من المدعوين.
مرتضى
استهلت الندوة بالنشيد الوطني اللبناني وبوقفة دقيقة صمت حدادا على شهداء الجيش اللبناني. من ثم رحب الدكتور مجتبى مرتضى بإسم لجنة الندوات والمحاضرات في الكلية بالحضور المميز للطلاب وتحديدا طلاب الفرع الأول، وقال “حيث يكون العمل يكون المركز وها هي اليوم الكلية أصبحت الرائدة في مجال الندوات العلمية والجامعة اللبنانية هي جيش لبنان الثاني لأنها ترفد المجتمع بالطاقات سيما وأن الجيش هو إبن هذه الأرض يعكس ثقافتنا وإحترامنا لقيمنا الإنسانية المشتركة”.
ترحيب طلابي
وقدم للندوة الطالبات باتريسيا شكرينا، كلوديا حداد وماريا نصار، حيث تم الترحيب بالحضور الكريم بعد التوجه بالتهنئة إلى الجامعة اللبنانية جامعة الوطن بعيدها الثامن والستون. كذلك عرضن لأهمية تطبيق القانون الدولي الإنساني وكيف أن الجيش اللبناني استطاع بتطبيقه للقانون الدولي وعزيمته أن يهزم العدو في معركة فجر الجرود.

كما وأعدت الطالبة ميرنا طه فيديو قصير تم خلاله عرض أبرز المواقف التي مرت بها تلك المرحلة الدقيقة وصولا إلى الانتصار على الإرهاب.
رزق الله
أما العقيد زياد رزق الله فقد استهل كلمته بعرض مسيرة أعمال مديرية القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان في الجيش اللبناني “لماذا على الدول تطبيق القانون الدولي الإنساني؟ دراسة حالة القوات المسلحة اللبنانية”، وذلك في قاعة ماريا القاصوف في زحلة، تناول خلالها دور مديرية القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان في الجيش اللبناني، مستعرضا مهماتها والأعمال التي قامت بها في حقول التدريب والنشر وإدماج هذا القانون في مهام الجيش المختلفة.

وتم عرض تجربتي “نهر البارد” و”فجر الجرود” بفيديو قصير من قلب العمليات العسكرية التي وإن دلت على شيء فإنما تدل على الإنسانية العالية من قبل القيادة واللتين أظهرتا احترافية الجيش اللبناني والتزامه القانون الدولي الانساني في أثناء سير العمليات العسكرية”.

وأثنى المشاركون على الخبرات التي يتمتع بها الجيش اللبناني في هذا المجال، مبدين إعجابهم بمستوى إدماج القانون الدولي الإنساني في أوامر العمليات والتعليمات الداخلية، وبالجهد الذي تقوم به قيادة الجيش لنشر هذا القانون بين العسكريين والمدنيين.

وخلال الندوة تم مناقشة العديد من المواضيع من قبل بعض الحضور من أساتذة وطلاب حيث اجابهم العقيد بكل شفافية وموضوعية.

وختمت الندوة الطالبة ماريا نصار موجهة الشكر إلى المحاضر على ندوته القيمة وتوجهت بالتحية بإسم كلية الحقوق – الفرع الرابع إلى قائد الجيش العماد جوزاف عون، وقائد عملية فجر الجرود العميد الركن فادي داود.

عن mcg

شاهد أيضاً

التجمع الأكاديمي للأساتذة الجامعيين: إنحدار اقتصادي سببه الجهل

إعتبر التجمع الأكاديمي للأساتذة الجامعيين أن “الأحداث تتسارع ويزداد معها منسوب الجهل بشكل أسرع في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *