أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وانشطة / أساتذة وطلاب من الجامعة اللبنانية استكشفوا البارجة الإندونيسيّة في مرفأ بيروت

أساتذة وطلاب من الجامعة اللبنانية استكشفوا البارجة الإندونيسيّة في مرفأ بيروت

زار وفد من طلاب الجامعة اللبنانيةوأساتذتها البارجة الإندونيسية “السلطان إسكندرمودا 367” الراسيةفي مرفأ بيروت والمشاركة في مهمة حفظ السلام التابعة للقوة الموقتة للأمم المتحدة في لبنان (اليونيفل)، وفق ما اعلنت سفارة اندونيسيا في بيان.

وقالت:”شارك ما يزيدعلى 50 طالباً وطالبة من الجامعة في الاستقبال الأول لـ”السلطان إسكندرمودا  367” مستطلعين أقسام البارجة المعزّزة بمئة وتسعة عشر جنديا من البحرية من أفراد كتيبة غارودا الإندونسية، يرأسهم عميد كليّة الأداب والعلوم الإنسانيّةالدكتور أحمد رباح،ممثّلا رئيس الجامعة اللبنانيّة البروفسور بسام بدران، يرافقهم الدكتور محمد حسني الحاج، عميد كليّة الفنون الجميلة والعمارة السّابق وهو عضو ومسؤول فى منتدى التّعاون الإندونيسيّ اللبنانيّ.

استقبل الوفد قائد البارجة العقيد عبد الحارس، وأفراد الطاقم بالإضافة إلى المستشار الثقافي والإعلامي في السّفارة الإندونيسيّة الدكتور أدي موليا الذي قال إن “النشاط هوأحد برامج الركن الإندونيسي ((Indonesian Corner هو مركزالثقافة الذي أنشئ بفضل التعاون بين السّفارة الإندونيسيّة في بيروت والجامعة اللبنانيّةوالذي افتتحه السّفيرالإندونيسي ورئيس الجامعةاللبنانيّة  في شّهرحزيران عام 2021“.

ورحّب عبد الحارس بالحضور شارحاً تفاصيل الجولة التي بدأت من مدخل البارجة بالاستماع إلى عرض تعريفي عن دولة إندونيسيا وحضارتها وثقافتهاوشعبها وصناعاتها والسياحةفيها ومشاركتها فيالمهمات الإنسانية حول العالم. ثمّ وزّعت هدايا تذكارية على الطلاب الذين أجابوا على الأسئلة المتعلّقة بالعرض

واختتمت الجولة الّتي شملت أقسام البارجةوقمرة قيادتها، بعروض فنّية من أفراد الطاقم وجه إثرها رباح الشّكر لأصحاب الدعوةباسم رئيس الجامعةاللبنانية منوها بكرم ضيافتهم وحسن استقبالهم، فيما أكّد الدكتور الحاج على المزيد من التّعاون فى المستقبل بين إندونيسيا ولبنان.

وانتهت الجولة بصورتذكارية على متن البارجة.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

سلطات شنغهاي تقرر إعادة فتح المدارس بداية أيلول مع إجراء فحوصات كورونا يومية للطلاب والمعلمين

بوابة التربية:  أعلنت مدينة شنغهاي، المركز المالي الصيني، أنها ستعيد فتح جميع المدارس الابتدائية والمتوسطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *