الإثنين , يوليو 15 2024

أهالي البيرة اعتصموا رفضا لقرار وزير التربية

اعتصم عدد من عائلات بلدة البيرة وأعضاء البلدية ومخاتير، اعتصموا امام مبنى ثانوية البيرة الرسمية، اعتراضا على قرار وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة بتكليف مدير للثانوية (من آل مرعب) خلافا للاتفاق الذي تم مع البلدية.

واعتبر المعتصمون ان هذا القرار مخالف للاصول القانونية المتبعة، رافضين السماح بفتح الثانوية قبل عودة وزير التربية عن قراره.

وقد حضرت عناصر من قوى الامن الداخلي وقوة من الجيش لاعادة فتح الثانوية، والقت قنابل مسيلة للدموع لتفريق المعتصمين، وحصلت حالات اختناق عدة تم اسعافها من قبل عناصر الصليب الاحمر.

ورفعت لافتات على مدخل الثانوية كتب عليها “هل ثانوية البيرة أصبحت العوبة بيد سياسيك يا دولة الرئيس سعد الحريري، أبعد أحمد فتفت عنا”، و”ثانوية البيرة مستقبل الطلاب غايتنا وانتظام الإدارة حسب الأصول هدفنا، بلدية البيرة”، و”العودة عن الخطأ فضيلة يا معالي الوزير حمادة.. إعلان الشغور هو الحل”.

فتفت ينفي

صدر عن مكتب النائب الدكتور أحمد فتفت، البيان الآتي:  “إستغرب النائب الدكتور أحمد فتفت محاولة البعض زج إسمه في خلافات تربوية ذات طابع محلي في بلدة البيرة – عكار. إن النائب فتفت لم يتدخل قط في هذا الموضوع أو سواه خارج منطقته، المنية – الضنية، وعلما أن أحدا لم يراجع النائب فتفت في أي شأن كان يخص بلدة البيرة أو سواها وكل ما ذكر عدا ذلك هو إفتراء لا أساس له من الصحة”.

 

 

 

عن mcg

شاهد أيضاً

الطفلة سما ترسم الحلبي وجمعة وتنال الثناء

  بوابة التربية: بدأت بالرسم وهي لم تتجاوز الثلاث سنوات من العمر، وإنضمت الى فريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *