أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / إحصاء لـ”بوابة التربية” عن القوى في مجلس مندوبي اللبنانية

إحصاء لـ”بوابة التربية” عن القوى في مجلس مندوبي اللبنانية

بوابة التربية: كتب عماد الزغبي: انتهت انتخابات مجلس مندوبي رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، وبقي حسم التعادل في الأصوات بين المرشحين الدكتور اياد زعرور والدكتور سعيد عبدالله في كلية إدارة الاعمال الفرع الأول. كما أنه لم تجر الانتخابات في كلية الحقوق والعلوم السياسية الفرع الخامس بسبب الأزمة الصحية. وتقرر أن تجرى انتخابات الحقوق (5) والإعادة لإدارة الاعمال (1) للمرشحين المذكورين نهار الثلاثاء 15/12/2020 من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 3 بعد الظهر وفق آلية الانتخاب المعتمدة.

ومع فوز 155 مندوباً بالتزكية أو من خلال معركة ديموقراطية  من أصل 159، تتجه الأنظار إلى توزع حصص القوى السياسية في المجلس، بعدما كثر الحديث ليل الخميس 10 كانون الأول 2020، عن فوز كبير للمستقلين، مجموعة “جامعيون مستقلون من أجل الوطن”، وقول عضو المجموعة النقابي بشير عصمت إن “المستقلين اجتاحوا مجلس المندوبين، وعددهم لامس الـ 60 مندوباً من أصل 159”.

وتبياناً للواقع وكما سبق واشار موقع “بوابة التربية”، من أن الإحصاء الذي نشره أمس، كان أولي للنتائج ولتوزع القوى الحزبية، على أن دراسة الأرقام والنتائج وبهدوء تبيّن وجود بعض الإختلاف في توزع هذه القوى على الكليات.

حجم القوى

يؤكد أكثر من مصدر نقابي متابع للعملية الانتخابية ل”بوابة التربية”، أن فوز المندوبين كان بناء لدعم من القوى السياسية والحزبية، وأن تيار المستقبل أحتل المرتبة الأولى على صعيد عدد المندوبين، يليه المستقلون، وجاءت النسب كالتالي: تيار المستقبل 25 مندوباً و16 مقرب من التيار لصبح العدد 41، مجموعة “جامعيون مستقلون من أجل الوطن” 26 مقعداً، حركة أمل 16 زائد ستة مقربين أي 22 مقعداً، التيار الوطني الحر تسعة مندوبين وعشرة مقربين من التيار لصبح العدد 19 مندوباً، الحزب التقدمي الإشتراكي عشرة واثنين من المقربين لصبح العدد 12، حزب الله ثمانية مقاعد زائد أربعة لمقربين أي 12 مقعداً، قوات لبنانية ستة مقاعد زائد أربعة لمقربين لصبح العدد عشرة، تيار العزم أربعة زائد مقعد واحد لمقرب من التيار لصبح العدد خمسة، الحزب الشيوعي أثنين، تيار المردة واحد زائد واحد أي اثنين، حزب الوطنين الأحرار واحد، غير محدد ثلاثة مقاعد، لصبح العدد 155، بإنتظار يوم الثلاثاء ونتائج التعادل في إدارة الأعمال وانتخابات الحقوق- 5، مع توقع حصول حركة أمل على ثلاثة مقاعد، وواحد لتيار المسقبل.

صميلي ينوه بالانتخابات

وبعدما حل تيار “المستقبل” في صدارة الفائزين في انتخابات مجلس المندوبين في رابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، ونيله كتلة وازنة بلغت 41 مندوبا من أصل 155، مسجلا زيادة ملحوظة عن انتخابات العام 2018، ومتقدما على باقي القوى السياسية والمرشحين المستقلين الذين خاضوا الانتخابات، نوه رئيس المكتب الجامعي في تيار “المستقبل” الدكتور محمد صميلي بـ”الجو الديموقراطي والحماس النقابي الذي ساد في الانتخابات”، مؤكدا “حرص تيار “المستقبل” على التعاون مع جميع القوى السياسية والمستقلين من أجل تفعيل العمل النقابي الذي تقوم به الرابطة في الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية لأساتذة الجامعة اللبنانية وفي الدفاع عن الجامعة الوطنية بشكل عام”.

نتائج مشجعة للمستقلين

وتشير المصادر إلى أن إختلاف أرقام مجموعة “جامعيون مستقلون من أجل الوطن”، عن الأحصاء الموجود، يعود إلى أن قسماً من المندوبين خاضوا المعركة الإنتخابية بعيداً عن الأحزاب، لكنهم في الواقع نجحوا بتنسيق من “تحت الطاولة” مع الأحزاب، مما أعطى صورة مغايرة للواقع، وبالتالي سُجل نجاحهم على أنهم مستقلون.

وتلفت إلى أن ذلك يعتبر مؤشراً لافتاً على صعيد خوض الإنتخابات تحت تسمية  “جامعيون مستقلون من أجل الوطن”، وتحقيقهم لنتائج مشجعة في الإنتحابات هذه الدورة، علماً أن دورة العام 2018، لم يكن فيه سوى أثنين من المستقلين فقط.

ومن المتوقع فور إنتهاء العملية الإنتخابية في شكلها النهائي، أن يصار إلى الدعوة لإنتخاب رئيس مجلس المندوبين وأمين السر قبيل عطلة الميلاد ورأس السنة، مع الإشارة إلى أن رئاسة المجلس لهذه الدورة هي للطائفة المسيحية، حسب العرف المتبع لجهة المداورة بين الطوائف.

 

عن mcg

شاهد أيضاً

الجامعة اللبنانية تتقدّم في تصنيف (QS) لعام 2022 وتحصل على المرتبة الثالثة عربيًّا

الرئيس السابق للجامعة اللبنانية قؤاد أيوب يتسلم جائزة تصنيف الجامعة بوابة التربية: تقدمت الجامعة اللبنانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *