أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وانشطة / اتفاق لبناني- بريطاني لتوفير تكنولوجيا متطورة

اتفاق لبناني- بريطاني لتوفير تكنولوجيا متطورة

حقق لبنان اليوم خطوة كبيرة في مجال التعاون بين قطاعه التكنولوجي الناشط وأكبر تجمع للشركات التكنولوجية المستخدمة للتطوير التربوي في العالم، وقد تجلت هذه الخطوة بتوقيع مذكرة تفاهم بين إتحاد الجمعيات المعلوماتية المهنية في لبنان برئاسة السيد كميل مكرزل و الجمعية البريطانية لتطوير التعليم برئاسة السيدة كارولينارايت…
و قد تم التوقيع في جناح BESA ضمن فعاليات أكبر معرض لتكنو لوجيا التعليم و الابتكار في العالم BETT الذي يقام سنويا في العاصمة البريطانية لندن و يجمع نحو ألف شركة تنتمي إلى 120 دولة و يتم فيه عرض أحدث الابتكارات التكنولوجية التعليمية في العالم.
تم التوقيع في حضور وزير الاستثمار البريطاني غراهام ستيوارت و المدير العام للتربية فادي يرق ممثلا وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة و سفير لبنان في بريطانيا السيد رامي مرتضى و الملحق العسكري في سفارة لبنان في بريطانيا العميد الركن سامي الحويك و المستشار الإعلامي لوزير التربية البير شمعون ومدير المجلس الثقافي البريطاني في بيروت دافيد نوكس وممثلين عن السفارة البريطانية في لبنان و ممثلة منسق العمليات التجارية في السفارة بول خواجة ديالا ميشلاوي ومدير التسويق في مايكروسوفت للشرق الأوسط وإفريقيا علي الحركة ومدير القطاع التربوي في مايكروسوفت في السعودية خليل عبد المسيح ومدير شركة برومثيان إيان كيرتس ورئيس دور نشر الصيغ حبيب الصايغ وجمع من المشاركين والمتابعين والمهتمين بالتطوير التكنولوجي التربوي>

مكرزل

وبعد التوقيع وتبادل النسخ تحدث مكرزل عن أهمية هذه المذكرة آملا أن تؤدي إلى توفير تكنولوجيا متطورة لوضعها بتصرف الشباب اللبناني بما يخدم مواجهة التحديات المستقبلية وتحقيق التطلعات الراهنة، واعتبر انها خطوة مهمة على طريق تطوير التربية والتعليم في لبنان إذ أن هذه الشراكة بين الشركات اللبنانية والبريطانية ستمكن الطلاب اللبنانيين وغير اللبنانيين المقيمين في لبنان من استخدام التقنيات المستقبلية وبالتالي تمكين لبنان من إن يصبح لاعبا عالميا في مجال الاقتصاد الرقمي، وتقدم بالشكر من رئيس الجمعية البريطانية لمذ ودي التقنيات التعليمية باتريك هايز ومن المدير العام للتربية ووزارة التربية لمساهمتهم في تحقيق هذا الإنجاز كما توجه بالشكر إلى السفارة البريطانية في لبنان وأعضا ء الجمعيتين اللبنانية والبريطانية لجهودهم في الوصول إلى هذا التفاهم، وخص بالشكر منسق الاتفاق ربيع بعلبكي الذي بذل جهودا جبارة في إعداده وإنجاحه.

ستوارت
من جهته فقد اعتبر وزير الاستثمار والتجار ة الخارجية البريطاني غراهام ستوارت أن توقيع هذه المذكرة يشكل حدثا مهما للبلدين، وعبر عن سعادته واعتزازه بأن يكون شاهدا على هذه الخطوة الهادفة إلى تعزيز التطوير التكنولوجي مشددا على أن التعليم هو المفتاح للخروج من الفقر وهو الطريق للتنمية وللحفاظ على استدامة الثروات، وشدد على أهمية التعاون والشراكة مع لبنان في كل الميادين وخصوصا التربوية وتوفير التعليم للجميع. وتحدثت رئيىسة الجمعية البريطانية السيدة كارولين رايت مؤكدة على أهمية التعاون بين البلدين و التي ستعكس تطورا كبيرا لنمو قطاع التعليم و الشراكة المجتمعية و الاقتصادية الواعدة.
و أكد المدير العام للتربية فادي يرق أن هذا التفاهم يوفر منطلقا لمتابعة تطوير القطاع التربوي عبر استخدام أحدث ابتكارات التكنولوجيا لأغراض التربية،
و لفت إلى الشراكة المتمايزة و المثمرة بين الجانبين اللبناني و البريطاني خصوصا في تطوير المناهج و طرائق التعليم و تأمين فرص التعليم للجميع، و وجه تحية إلى الجميع من وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ناقلا تهنئته بهذا الإنجاز و مؤكداً أنه يشكل فرصة لتقوية العلاقات الثنائية و المنتجة، وأكد أن الحضور المشاركة في هذه القمة التربوية و المعرض التكنولوجي العالمي الذي يترافق معها يشكل مناسبة فريدة للاطلاع على الإبداعات و الابتكارات التي تمكننا من الإفادة من أحدث التقنيات الرقمية التربوية في العالم.
و سلم السيد بعلبكي دروعا تكريمية إلى كل من الوزير البريطاني غراهام ستيورت ورئيسة الجمعية البريطانية كارولين رايت ومدير التنسيق بين لبنان و لندن باتريك هايز
و جال يرق و السفير مرتضى و المشاركون في التوقيع على أرجاء المعرض و اطلعوا على جانب كبير مما تتيحه التقنيات الرقمية من الأمكانات الهائلة لتطوير التربية، و عقدت لقاءات و اجتماعات بين العديد من الشركات اللبنانية و البريطانية لتعزيز التعاون فيما بينها. و الجدير ذكره أن هذه الاتفاقية نصت على تبادل الخبرات والتجارب بين البلدين و تطوير أعمال الشركات المختصة بالتكنولوجيا من خلال أكثر من 409 أعضاء يمثلون أكبر شركات العالم في التكنولوجيا الرقمية و فتح فرص الاستثمار الرقمي و زيارات و مهمات متبادلة حيث يتم تحديد اتفاقيات متنوعة في خدمة البلدين و أعضاء الجمعيات المتخصصة في مجال تكنولوجيا التعليم
وقد سمت الاتفاقية السيد ربيع بعلبكي من الجانب اللبناني و السيد باتريك هايز من الجانب البريطاني للقيام بربط المؤسسات والتنسيق التنفيذي و الإشراف على حسن عمل الاتفاقيات وتقديم التقارير و التقييم اللازم لتطوير القطاع.

عن mcg

شاهد أيضاً

التجمّع الأكاديمي يدين الانتهاكات الإسرائيلية بحق التلامذة والطلاّب الفلسطينيين

بوابة التربية: دان التجمّع الأكاديمي في لبنان الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في “اليوم العالمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *