التصنيفات
اخبار وانشطة

الحلبي رأس اجتماعا للامتحانات والتقى نواب كتلة الوفاء للمقاومة وشهيب

بوابة التربية: إجتمع وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي، مع وفد من نواب كتلة الوفاء للمقاومة ضم النواب: الدكتور حسين الحاج حسن ، الدكتور إيهاب حمادة ، ورائد برو، يرافقهم مسؤول التعبئة التربوية في بيروت أسامة ناصر الدين والدكتور يوسف البسام ، وعبر الوفد عن شكره للوزير للزيارة الميدانية التي قام بها مع كبار موظفي الوزارة إلى بعلبك الهرمل، والأثر الطيب الذي تركته في نفوس الأساتذة والمديرين والتلامذة والأهل . من جهته شكر الوزير نواب المنطقة وفعالياتها على الحفاوة البالغة التي استقبلوه فيها ومواكبة الزيارة والاستعدادات لدعم ملفات الوزارة عبر مشاريع واقتراحات القوانين في مجلس النواب .

الحاج حسن

كما كان بحث في الحاجات التربوية للمدارس في مناطق عدة ولملفات تربوية تحدث عنها النائب الدكتور حسين الحاج حسن بعد الزيارة فقال:

تشرفنا ككتلة الوفاء للمقاومة بزيارة معالي وزير التربية والتعليم العالي وبحثنا في عدد من الملفات منها أهمية إجراء الإمتحانات الرسمية في مواعيدها لأن هذه الأمتحانات هي ضرورة لأن الشهادة بيد التلامذة مهمة، وأيضا للحفاظ على المستوى التربوي وعلى صدقية الشهادة والنظام التربوي في لبنان .

أما الملف الثاني فهو ملف حقوق المعلمين والحوافز التي اعلن معالي الوزير عن أنها ستعطى للمعلمين ، فأكدنا على ضرورة متابعة الجهود لتعويض المعلمين ما خسروه من القيمة الشرائية للرواتب نتيجة انهيار سعر صرف العملة الوطنية امام الدولار .

الملف الثالث هو ضرورة متابعة ملف الطلاب اللبنانيين الذين كانوا يدرسون وما زالوا في أوكرانيا والذين لديهم مشكلة في معادلة شهاداتهم، وإن معالي الوزير مهتم بهذا الأمر ، وإن شاء الله سوف يصل إلى نتائج .

وتطرقنا إلى عدد آخر من الملفات التربوية ومنها اهمية المدارس الخاصة وضرورة التخفيف من معاناة هذه المدارس نتيجة انهيار سعر الصرف وموضوع الأقساط وغيرها من القضايا .

ونحن تشرفنا باستقبال معالي الوزير في محافظة بعلبك الهرمل لمدة يومين ، وكان حضوره بين أهله وناسه حضورا كريما ومشرفا ، ونأمل له التوفيق في المزيد من العطاء في الساحة التربوية وفي المزيد من التفاهمات مع القطاعات التربوية كافة معلمين ومدارس ، وأيضا موضوع الجامعة اللبنانية التي تعاني ، ونأمل أن تكون هناك معالجات كافية ووافية .

النائب شهيب

ثم اجتمع الوزير الحلبي مع النائب أكرم شهيب ترافقه جمعية نضال من اجل الإنسان،وتناول البحث مشروع تجمع المدارس في الشحار الغربي ،وأجرى الوزير في خلال الإجتماع اتصالا برئيس المؤسسة العامة للإسكان روني لحود ، كون العقار الذي سيتم بناء تجمع المدارس عليه يعود للمؤسسة ، وتم التوافق على عقد اجتماع معه مطلع الأسبوع المقبل للبت بالقضايا العائدة إلى هذا المشروع .

واطلع الوزير على النشاط الذي تنظمه جمعية نضال من أجل الإنسان التي تهيء لعقد طاولة مستديرة تجمع كلا من وزراء التربية والعمل والشؤون الإجتماعية والصحة ، لمناقشة موضوع العمالة المبكرة لأطفال، وقد رحب الوزير بهذا النشاط .

ثم استقبل الوزير الحلبي نقيب المهندسين في لبنان عارف ياسين ، وبحث معه في موضوع عمل لجنة مزاولة مهنة الهندسة .

إجتماع للإمتحانات

وترأس الوزير الحلبي اجتماعا تربويا إداريا موسعا هو الأخير قبيل انطلاق الإمتحانات الرسمية،في حضور المدير العام للتربية رئيس اللجان الفاحصة عماد الأشقر، ورؤساء الوحدات الإدارية ورؤساء المناطق التربوية، كما شارك في الإجتماع المستشار القانوني القاضي سميح مداح والمستشار لشؤون التعليم العالي الدكتور نادر حديفة والمستشار الإعلامي ألبير شمعون .

ووضع الوزير المجتمعين حضوريا او من بعد في أجواء زيارته لوزير الداخلية وقائد الجيش والمدير العام لقوى الأمن الداخلي واتصاله بوزير الدفاع ، ولقائه الأخير مع رئيس الحكومة ووزير المالية، واستعدادت جميع الوزراء والقادة العسكريين والأمنيين للسهر على أمن الإمتحانات الرسمية، مؤكدا ان الإمتحانات محصنة بكل أسباب النجاح .

وشكر المدير العام الوزير على كل الجهود لتأمين الحوافز والعطاءات ورفع البدلات، مؤكدا ان الإدارة امام تحديات كبيرة مركزيا وفي المناطق وان كل القدرات جاهزة لحل أي مشكلة.

وشرحت رئيسة دائرة الإمتحانات امل شعبان إنخراط كل اجهزة الوزارة بالإمتحانات وتأمين المراقبين والبطاقات البديلة للمرشحين الذين أضاعوا بطاقاتهم ، إضافة إلى البدائل عن البطاقات التي أوقفها عدد من المدارس الخاصة، كما أشارت إلى تأمين الكهرباء من المولدات ومن كهرباء لبنان طيلة فترة الإمتحانات.

وأشارت رئيسة دائرة المحاسبة لارا عبدالله إلى الإجراءات المالية والتحضيرات لمواكبة الإمتحانات. كما عبر المديرون ورؤساء المناطق التربوية عن الجهوزية التامة .

وهنأ الوزير كل الطاقم الإداري واللوجستي والمعلوماتي والتربوي المشارك ليلا نهارا، وشكر القوى العسكرية والأمنية المولجة توفير عزل مركز وضع الأسئلة ومن ثم نقلها بواسطة قوى الأمن فجرا إلى كل المراكز في لبنان وحماية كل هذه المراكز ، مؤكدا ان المرونة موجودة لحل اي مشكلة طارئة ، ودعا المرشحين إلى الإستعداد لينجح كل مستحق ، حفاظا على أهمية الشهادة اللبنانية وصدقيتها .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *