الإثنين , يوليو 15 2024

الداعوق في ذكرى تأسيس المقاصد 139: إنجازات وطنية وتربوية

أمين الداعوق

 

وجه رئيس “جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية” في بيروت، أمين الداعوق رسالة بمناسبة الذكرى 139 عاما على تأسيس الجمعية، وقال الداعوق: “في غرة شعبان للعام 1438 هجري يطل علينا العام 139 من عمر المقاصد يملأنا الاعتزاز والافتخار بالإنجازات المقاصدية التي تحققت في العام المنصرم، تتمة لإنجازات سابقة ما انقطعت، فهي المرجع والملاذ والركن الأساس في مجتمعها، صامدة في أصعب الأوقات التي يمر بها لبنان والوطن العربي كله”.

أضاف: “المقاصد تقوم بدور وطني وإنساني واجتماعي وتربوي وصحي من أجل خدمة الوطن والمواطن في نشر الثقافة والتوعية من الأخطار المحدقة به، انطلاقا من رسالتها السامية بالتعاون مع دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية ومؤسسات الدولة والجمعيات الأهلية، فالوطن لا يبنى إلا بسواعد أبنائه الشباب وحكمة قياداته، ونأمل أن تتم الانتخابات النيابية في موعدها تحت أي قانون يتوافق عليه السياسيون لينعكس ذلك ارتياحا على جميع اللبنانيين أفرادا ومؤسسات، لان لبنان لا يعيش إلا بالتوافق والتضامن بين جميع أبنائه مسلمين ومسيحيين”.

وتابع: “ها هي دولة الإمارات العربية المتحدة تتقدم بكل ثقة لتكلف المقاصد إدارة مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في شبعا – العرقوب، والذي كان قد تعثر افتتاحه أكثر من سبع سنين حتى رأت دولة الإمارات أن المقاصد قادرة وذات ثقة لإدارة المستشفى فأولتها المهمة. فالشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة ومؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية متمثلة بالسفير الصديق حمد بن سعيد الشامسي على منحنا هذه الثقة”.

وأردف الداعوق: “تأكيدا لثقة المملكة العربية السعودية بالمقاصد، فقد كرمنا القائم بالأعمال الصديق وليد البخاري بزيارة مستشفى المقاصد، حيث اطلع على بعض أقسامه وسير العمل فيه والى احتياجاته، فبادر حالا بتقديم دعمين: أولهما تقديم أجهزة لاستكمال الأقسام التشخيصية، وثانيهما استحداث طابق جديد لقسم العناية الفائقة وتجهيزه كاملا بسبعة عشر سرير، ليصبح الأكبر في المنطقة التي تفتقر إلى مثل هذا العدد من الأسرة”.

وقال: “حصل مستشفى المقاصد على هبات مميزة من محسنين لبنانيين كرماء، وكان للمؤسسات الدولية المانحة مساهمات قيمة في تمويل مشاريع تنموية تربوية في تكنولوجيا المعلومات والبرمجة والبرامج المهنية، للتلاميذ اللبنانيين وللسوريين النازحين إلى بيروت والمناطق الريفية. هذه التبرعات العينية تفوق قيمتها الستة ملايين دولار في سنة واحدة، وهو ما يؤكد ثقة المحسنين الميسورين والمؤسسات الداعمة للمقاصد ومرافقها التربوية والصحية والاجتماعية”.

أضاف: “حققت المقاصد إنجازات تربوية كثيرة: فقد أحرزت كلية خديجة الكبرى على “الاعتماد” Label FrancEducation من المؤسسة الفرنسية التابعة للسفارة الفرنسية، وأحرز تلامذة مدرسة خليل شهاب المرتبة الأولى في العالم من بين 1200 تلميذ في مسابقة أشرفت عليها شركة مايكروسفت العالمية. وعلى صعيد إنجازات التلاميذ سجلت كلية علي بن أبي طالب المرتبة الأولى وكلية عمر بن الخطاب المرتبة الثالثة في مباريات الاختراعات الإلكترونية على مستوى لبنان كله، وقد تم تسجيل هذه المشاريع والحصول على براءات اختراعات لها”.

وتابع الداعوق: “بعد زيارة بروتوكولية قام بها سفير ماليزيا في لبنان الى المقاصد، وصل وفد تربوي من بلاده لزيارة مدارسنا، فاطلع على ما وصلنا اليه من إدخال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في البيئة التعليمية والتربوية، فتم اقتراح عدة صيغ للتعاون بين المقاصد والمؤسسة التربوية لماليزيا”.

وختم: “قامت المقاصد خلال شهر نيسان، ومن خلال الإدارة العامة التنفيذية وإدارة مدرسة خليل شهاب ودار النشر المقاصدية، بتقديم نماذج عن نجاحات رسائل التعليم في المقاصد وكيفية تفعيل إدارة التغيير في الإدارات العامة وقطاعي التربية والصحة، وذلك في مؤتمر BETT Middle East في أبو ظبي. ونحن اليوم بصدد إطلاق المشاريع الكبرى للعام 140 للتأسيس، والتي ستتضافر لإنجازها سواعد المقاصديين وداعمي المقاصد ومحبيها”.

عن mcg

شاهد أيضاً

الطفلة سما ترسم الحلبي وجمعة وتنال الثناء

  بوابة التربية: بدأت بالرسم وهي لم تتجاوز الثلاث سنوات من العمر، وإنضمت الى فريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *