الجمعة , يوليو 19 2024

“العرب والحراك الفلسفيّ اليوم” جديد مؤسّسة الفكر العربيّ

بوابة التربية: لمناسبة يوم الفلسفة العالَميّ، صدر حديثاً عن مؤسّسة الفكر العربيّ كتابُ “العرب والحراك الفلسفيّ اليوم”، يطرح أسئلةٌ محوريّةٌ ويتولّى الإجابة عنها نخبةٌ من الفلاسفة والخبراء المُختصّين من مختلف الدّول العربيّة الذين شاركوا في تأليفه وكتابة نصوصه الخمسة والثلاثين.

ينقسم الكتاب إلى قسمين رئيسيّين، الأوّل بعنوان “في الحاجة إلى الفلسفة”، يتناول أهميّة الفلسفة، وارتباطاتها بمختلف العلوم ومجالات الحياة كافّة، ويُناقش دور التّفلْسف في عصر التكنولوجيا الفائقة التطوّر وفي ظلّ التّحولات التي تطرأ في العالَم. أمّا القسم الثاني، وعنوانه “الفلسفة وأحوالها في الفضاء العربيّ”، فيستعرض تحدّيات الفلسفة في العالَم العربيّ والمعوّقات التي تواجهها حاليّاً، كما يضيء على سُبُلِ تحريرِ الفلسفة العربيّة من قيودِ السلفيّة والتبعيّة.

هذا ويسلّط الكِتابُ الضوءَ على شخصيّاتٍ فلسفيّة عربيّة بارزة تتمتّع بأثرٍ واضحٍ في المشهد الفكريّ، مثل زكي نجيب محمود، وعبد الرّحمن بدوي، وأنطون سعادة، وشارل مالك، وعبد اللّه العلايلي، وحسين خمري، وناصيف نصّار، وغيرهم. كما يسلّط الضوء على عددٍ من المبادرات المتعلّقة بتنظيم مؤتمرات وإنشاء جمعيّات وإصدار مجلّات فلسفيّة، كما على عددٍ من تجارب تدريس الفلسفة في المدارس الثانويّة والجامعات العربيّة، وكيف يُمكن لهذه المبادرات والتّجارب أن تُسهِم في الإعلاء من شأن الفلسفة، وتوعية الناس بأهميّتها، وتعزيز التّنمية الفكريّة والثّقافيّة.

ولا يغفل الكتابُ أيضاً عن التطرُّق إلى دَور المرأة العربيّة في الحراك الفلسفيّ الرّاهن، وما إذا كان بوسعها إنتاج نموذجٍ مُغايرٍ لفيلسوفات الغرب يُحاكي البيئة العربيّة وظروفها.

عن mcg

شاهد أيضاً

اتحاد المؤسسات التربوية يبارك للناجحين بالبكالوريا الفنيّة

  بوابة التربية: تقدّم اتّحاد المؤسّسات التربويّة الخاصة في لبنان بعد صدور نتائج البكالوريا الفنيّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *