أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وانشطة / بعلبكي محاضرا رئيسيا في مؤتمر الشرق الأوسط للعلوم المعاصرة

بعلبكي محاضرا رئيسيا في مؤتمر الشرق الأوسط للعلوم المعاصرة

بوابة التربية: تم اليوم عقد مؤتمر الشرق الأوسط الدولي للدراسات العلمية المعاصرة في دورته الرابعة في تمام الساعة التاسعة صباحًا من نهار الأحد الواقع في الأول من نوفمبر من العام 2020، وقد ركز جميع المحاضرون في المؤتمر على أهمية الإهتمام وتطوير البحث العلمي، وكانت البداية كلمة ترحيبية من مؤسسّ ومدير معهد التنمية الاقتصادية والبحوث الإجتماعية في تركيا الدكتور مصطفى لطيف أماك.

مخزوم
ومن بعدها كانت كلمة لرئيسة المؤتمر الدكتورة فيولا مخزوم وهي أستاذة محاضرة في الجامعة الإسلامية في لبنان،. وقد بدأت كلمتها قائلة أنّ التعليم العالي يلعب دورًا هامًا في إحتواء الأزمات المستجدّة التي قد تعصِفُ في البلاد، من خلال تطوير مناهجهِ بما يتناسبُ مع التغيّرات والتطورات الحاصلة في البيئّة المحيطة بنا، ولقد باتت أبرز التحديات التي يواجهها العالم بأكمله اليوم هي المحافظة على صحة سُكانه، لأنّ هذه الأوبئة المنتشرة بين القارات والمدن توازي في خطورتها الكوارث الطبيعيّة، والتغيرات المناخية، كما ينعكس تأثير المشكلات الصحية سلباً في الدول على كافة القطاعات لا سيما القطاعات التربوية، والإقتصادية، والسياحية، والزراعية.
من هنا تكمن أهميّة تطوير البحث العلمي التي سوف تُساهم حتمًا في جعل الجامعات منتجة للعلم والمعرفة لا مستهلكة لها، من خلال إعطاء الأولوية للبحث العلمي في كافة الإختصاصات. وعليه، يجب أن لا نكتفي بما لدينا بل أن نبقى كخلية نحلٍ نسعى دائمًا من خلال البحث العلمي نحو إكتشافات جديدة لمواجهة الأزمات سواء أكانت طبية، أم إقتصادية، أم إجتماعية، ..الخ. وعلينا أيضًا إعادة التفكير العام بالعملية التعليميّة وبرامجها، إنطلاقًا من الإعتراف بأنّ أغلبية الأمور الخاطئة التي حصلت في هذا العالم جاءت نتيجة إهمال البحث العلمي. وإنّ المُضي في هذا النوع من التعليم لن يُساهم إلا في مُفاقمة مُشكلاتنا، لأنّ الجدوى منه اليوم يجب أن تُقاس وفقًا لمعايير جديدة وهي بقاء البشر على كوكب الأرض آمنين من الحروب لا سيما البيولوجية منها.

بعلبكي
ومن ثم الكلمة الرئيسية لمنسق قطاع تكنولوجيا التعليم والابتكار في شبكة التحول الرقمي في لبنان الدكتور ربيع بعلبكي، وقد شدد فيها على ان اقتصاد المعرفة واقتصاد المجتمع و خاصة الاقتصاد الرقمي و الرؤية الاستراتيجية للتحول الرقمي في مسار الحوكمة الرقمية الرشيدة المبنىية على الديمقراطية الرقمية و أنسنة إنترنت الانتاج و مرتكزة على الثورة الصناعية الرابعة و ما تضمنه من ذكاء اصطناعي و انترنت الأشياء و روبوت و حوسبة سحابية و البيانات الضخمة و الامن السيبراني و التكنولوجيا الانغماسية و الطابعات ثلاثية الأبعاد و حلول الامتنة الموحدة و برامج انظمة المحمول والتي يولد منها آلاف الاختصاصات و الوظائف و الفرص و خاصة عبر دعم مبادرات ريادة الأعمال و حاضنات الابتكار وتبني الابداع والابتكار للجميع والتي تحتاج إلى كفايات متعددة و مهارات متجددة مثل هندسة التفكير الإبداعي و التواصل الفعال و التعاون و الابداع و المواطنة الرقمية ولابد من عبور تلك النماذج الابتكارية على أهداف التنمية المستدامة لكي نأنسن الانتاج و نتشارك المسؤلية الاجتماعية عبر إدارة السمعة الرقمية و رسم ملامح الشخصية المهنية كما يجب أن تكون عبر تخطيط المسار التطويري للمهارات التدربية و خاصة الرقمية منها والمهارات اللينة softskills

رمال
وقد أختتمت الجلسة الافتتاحية مع الدكتور محمج رمال وهو أستاذًا محاضرًا في الجامعة اللبنانية وجامعة القديس يوسف قائلًا إنّ واقع البحث العلمي وتحدياته على المستويين الرسمي والأكاديمي، فتحدث عن العلاقة العضوية بين البحث العلمي والتنمية والدور الذي يجب أن تلعبه نتائج الأبحاث في صنع القرار على المستويات المختلفة. وقال إن العلاقة بين البحث العلمي وتنمية المجتمع تفرض على الباحث التزامات أكاديمية واجتماعية وأخلاقية لا بدَّ أن تتوافر فيه حتى يحقق البحث الفائدة المرجوة منه.
ثم استعرض د. رمال التحديات التي تواجه البحث العلمي على المستوى الرسمي والتي تتلخص في عدم الوعي بأهمية البحث العلمي والتقليل من قيمته وجدواه، وعدم إتاحة المعلومات أمام الباحثين، واستغلال البحث لمآرب غير علمية، والتمييز بين الباحثين على مستوى الجندر. وتحدث عن الصعوبات الأكاديمية التي تواجه البحث العلمي وفي مقدمها قصور مختلف العلوم عن انتاج نظريات حديثة، وصعوبة قياس الرأي العام في العلوم الانسانية وسيطرة النزعة الفردية على المجال البحثي والنمطية في إجراء الأبحاث، وغياب أبحاث المقارنة، بالاضافة إلى عزلة الباحث العربي عن الحركة البحثية المتطورة، وعدم التعاون الكافي بين الأكاديميين والممارسين، والضغط التدريسي الذي يرزح تحته الأستاذ الجامعي. وقدم الدكتور رمال في نهاية كلمته بعض الاقتراحات التي تسهم في نهضة البحث العلمي ومواجهة التحديات التي تعترضه.

عن mcg

شاهد أيضاً

وزارة التربية تتحرك لحماية حقوق الطفل الذي تعرض للتنمر

بوابة التربية: أصدر المكتب الإعلامي في وزارة التربية والتعليم العالي البيان الآتي: تناقل عدد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *