أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وانشطة / توصيات المنتدى التربوي لتجمع المعلمين: ردم الفاقد التّعليمي من خلال مناهج وطنية جديدة

توصيات المنتدى التربوي لتجمع المعلمين: ردم الفاقد التّعليمي من خلال مناهج وطنية جديدة

بوابة التربية: أوصى المنتدى التّربوي لتجمّع المعلّمين في لبنان حول الفاقد التّعليميّ: توصيف الواقع ومقترحات للمعالجة، بردم الفاقد التّعليمي من خلال تأليف مناهج وطنية جديدة مكان المناهج الحالية المترهّلة والتّي كانت المسبّب الأهم للفاقد التّعليمي، وجاء في التوصيات:

  1. اعتماد مصطلح “الفَقْد التّعلميّ” بديلاً عن” الفاقد التعليميّ” لاجتراح الاشتقاق اللّغويّ للمفردة وليس الترجمة الجاهزة.
  2. إعداد دراسة ميدانيّة ترصد الفاقد التعليميّ على مستوى الوطن، للبدء بتوصيف المشكلة وتشخيصها في كلّ مادة تعليمية، لأنّ التشخيص نصف الطريق إلى الحلّ.
  3. إيجاد حلول للفاقد التّعليميّ مُنبثقة من أرض الواقع “صُنِع في لبنان” من دون انتظار حلول معلبّة خارجيّة المصدر.
  4. ردم الفاقد التّعليمي من خلال تأليف مناهج وطنية جديدة مكان المناهج الحالية المترهّلة والتّي كانت المسبّب الأهم للفاقد التّعليمي.
  5. إصدار تشريعات تؤمّن دعائم مادّية للمعلّمين، وأخرى لتعويض الكفايات النفسيّة للمعلّمين والطّلاب والإدارة معًا.
  6. تعزيز التَّعليم المهنيّ والتقني من حيث توجيه المتعلّمين نحوه، ودعمه بالموازنات اللّازمة لينهض من جديد على كلّ المستويّات.
  7. تخفيف الواقع المعيوش المزري لترهّل البنى التّحتيّة في لبنان والتّي شكّلت وتُشكّل عائقًا أمام إنجاز التعلم من بُعد، واعتماد هذا النوع من التّعليم للتّخفيف من الفاقد التعليميّ في أغلب المناطق اللّبنانيّة.
  8. تبنّي الأمن الاجتماعيّ عند المتعلّمين فضلًا عن تبنيّ الأمن التعليميّ؛ لما ما للجانبين من تكامل في عملية التعليم والتعلّم.
  9. مراعاة الوضع النّفسيّ عند المعلّمين والمتعلّمين على حدِّ السواء.
  10. اعتماد التقويم في خدمة التّعليم (قياس الأثر) كاستراتيجيّة مساعدة لقياس التطوّر الحاصل في أداء المتعلّمين.
  11. التركيز على تقاطع الموادّ التعليميّة لتحقيق الأهداف التّي لم يتمّ تحقيقها.
  12. توصيف دقيق للواقع المتدنيّ الذّي يصل به المتعلّمون إلى الجامعة على ثلاثة مستويات: اللّغات- مهارات التّكنولوجيا- التفكير النّقديّ.
  13. اعتماد البرامج المحوسبة التعليميّة بجرعات موجّهة للعمل على الحدّ من خسارة المتعلّمين لبعض الأهداف أو المهارات والكفايات التي لم تتحقّق.
  14. التعاون المشترك بين المدرسة والجامعة والأهل والمجتمع والدولة لمعالجة الفاقد التربوي.
  15. إطلاق صرخة لبدء العام الدراسيّ القادم بشكلٍ جريءٍ تتحدّى كلّ الصعوبات المتوقّعة.

وكان تجمع المعلّمين في لبنان نظم المنتدى التربوي “الفاقد التّعليميّ: توصيف الواقع ومقترحات للمعالجة”، وحضره حشد من الفعاليات التربوية والنيابية وممثلو وزارة التربية والمركز التربوي ومديرية التعليم المهني والتقني وممثلو المؤسسات والمكاتب التربوية وروابط المعلمين الرسمي ونقابة المعلمين ومدراء وأساتذة وباحثون، وبعد أن تم توصيف واقع الفاقد التعليمي وسلبياته وانعكاساته على الطلاب والمعلّمين على حدّ سواء، وصدر عن أعمال المنتدى مجموعة من التوصيات والمقترحات التربوية والتّشريعيّة للحفاظ على استمرارية  المسار التربوي العام وللحدّ من التّسرّب المدرسي عند الطّلاب.

 

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

 تعاون مبتكر بين الجيش اللبناني- كلية الأركان ونقابة تكنولوجيا التربية في لبنان

  بوابة التربية: استقبلت كلية فوأد شهاب للقيادة و الأركان بقيادة العميد الركن الدكتور حسن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *