أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / جورج نهرا أطلق برنامج الدعم النفسي والإجتماعي ودليل الموارد الرقمية في البحوث والإنماء

جورج نهرا أطلق برنامج الدعم النفسي والإجتماعي ودليل الموارد الرقمية في البحوث والإنماء

بوابة التربية:  أطلق رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء الأستاذ جورج نهرا “برنامج الدعم النفسي الإجتماعي في وقت الأزمات والطوارىء” و”دليل معايير الموارد الرقمية”، في احتفال أقيم ظهر اليوم بحسب المعايير الصحية، في مطبعة المركز التربوي للبحوث والإنماء في سن الفيل – حرش تابت، وتخلله تكريم أساتذة أنتجوا موارد رقمية تطوعيا، في حضور الأساتذة الذين شاركوا في الإعداد وعدد من زملائهم ومن الإعلاميين.

قدم الحفل رئيس قسم الاجتماع والاقتصاد في المركز وائل قازان.

نهرا
بداية النشيد الوطني ثم قال نهرا:”عند الإعلان عن كل مشروع عملنا معا على إنجازه، كنا نعد العائلة التربوية والرأي العام بإنجازات أخرى، وها نحن نفي بوعودنا. ويسرنا اليوم نحن عائلة المركز التربوي للبحوث والإنماء أن نطلق دليل معايير إنتاج الموارد الرقمية، الذي عمل على إعداده مكتب التجهيزات والوسائل التربوية في المركز التربوي، وأن نضع هذا الدليل بين أيدي الأساتذة والمعلمين والتربويين ومصممي التعليم والمهتمين وجميع المعنيين في إنتاج الموارد الرقمية أو في اختيار الموارد من مصادر مختلفة، ما يساعد حتما على رفع جودة التعلم والتعليم”.

إضاف: “إننا نعيش في صلب العصر الرقمي ونجتهد مع جميع المخلصين لتحويل مناهجنا إلى مناهج رقمية تفاعلية، نستفيد من وسائل التواصل ومن عصر تكنولوجيا المعلومات، لتطوير التعليم وعصرنته وتسهيل وسائل الشرح والإفهام، والسعي المستمر لبلوغ الجودة والتمايز”.

وتابع: “يتناول هذا الدليل المعايير العامة للموارد التعليمية من دون الدخول في التفاصيل الدقيقة والتي نترك للقارئ استنتاجها والعمل على تطبيقها حيث تدعو الحاجة”.

وقال: “الإنجاز الثاني الذي نطلقه اليوم هو “برنامج الدعم النفسي الإجتماعي في وقت الأزمات والطوارئ”، وهل يوجد في التاريخ المعاصر ظرف ضاغط أكثر مما نحن فيه اليوم”.

ورأى أن “البرنامج وليد الحاجة الملحة الناتجة عن الظروف الإستثنائية التي نعيشها، والتي مر بها لبنان منذ العام الدراسي الماضي حتى الآن، وللحفاظ على الصحة النفسية وتأمين الدعم النفسي الاجتماعي للمعلمين والمتعلمين والأهل”.

وقال: “سهر على إعداد هذا البرنامج قسم الخدمات النفسية والاجتماعية في المركز التربوي للبحوث والإنماء بالتعاون مع مجموعة من الخبراء التربويين، وتم توزيعه على المدارس الرسمية والخاصة كافة. ويتضمن البرنامج إطارا مرجعيا ركز على الأبعاد الأساسية لعملية الدعم النفسي الاجتماعي. وانطلاقا منه تم تحضير أنشطة متخصصة لكل الحلقات التعليمية، من الحلقة الأولى إلى الحلقة الثانوية، تؤمن تنمية وتعزيز المهارات النفسية والاجتماعية. كما عمل قسم الخدمات النفسية والاجتماعية بالتنسيق مع جمعية “أنا أقرأ” على تحضير موارد رقمية هي عبارة عن فيديوهات موجهة إلى الأهل والمعلمين، بالإضافة إلى أنشطة رقمية تفاعلية لكل الحلقات التعليمية بالتنسيق مع كل من مشروع كتابي وأنا أقرأ، وبذلك يكون البرنامج متكاملا ويؤمن الدعم الضروري لكل من المتعلمين والمعلمين والأهل”.

أضاف: “إن المبادرات والإنتاجات التربوية المبدعة لم تتوقف على الرغم من تراكم الأزمات التي تعصف بالبلاد، إذ أن أساتذة مبدعين ومتطوعين انتجوا دروسا تفاعلية وأصبحت في متناول جميع الأساتذة. فما النفع من وجود مناهج متطورة إذا لم يكن هناك أستاذ مبدع. فالتغيير يبدأ من أستاذ مبادر مطور لذاته ولطاقاته ولمهاراته، أستاذ محفز ومحفز، مشجع ومشجع”.

وأعلن افتخاره بأن “رئيس قسم الاجتماع والاقتصاد في المركز التربوي للبحوث الإنماء، الأستاذ وائل قازان، قد استحق التكريم والتقدير لجهوده في إطلاق مبادرة تطوعية لتحضير دروس Power Point تفاعلية لمادة علم الاقتصاد، وقد استجاب لمبادرته وتعاون معه عدد ليس بقليل من الأساتذة المتطوعين، وقد استحقوا هم ايضا التقدير لاستجابتهم لهذه المبادرة، ولإسهاماتهم في إنجاحها، وإننا نستغل هذا اللقاء التربوي لكي نكرمهم ونتمنى للجميع دوام النّجاح والمزيد من العطاء والجهد في سبيل التّربية في لبنان”.

تكريم ايمان حنينه

وشكر الأستاذة ايمان حنينه على “مشاركتها الفاعلة والمتميزة في المبادرة التطوعية لتحضير موارد رقمية كناية عن 80 فيديو لمادة اللغة العربية في مرحلة التعليم الأساسي و الأستاذ سمير الخطيب على مشاركته الفاعلة والمتميزة في المبادرة التطوعية لتحضير موارد رقمية (دروس تفاعلية) لمادة الفيزياء في مرحلة التعليم الأساسي”.

واعتبر أنها “مناسبة لتكون هذه الخطوة عدوى أو فيروس ايجابية لتشجيع جميع رؤساء أقسام المواد التعليمية وجميع الأساتذة في المؤسسات التربوية في القطاعين العام والخاص وجميع التربويين على جميع الأراضي اللبنانية، لإنتاج دروس تفاعلية وموارد رقمية مساعدة في المواد كافة ، لكي تشكل أكبر داتا متميزة ومتنوعة ، نضعها على موقع المركز التربوي وعلى منصة المركز DLI، لخدمة المعلمين والمتعلمين وتطوير المهارات التقنية والتربوية في تحويل المناهج والدروس إلى تفاعلية ورقمية، كما أدعو جميع المؤسسات التكنولوجية في لبنان والتي تهتم بالتحول الرقمي والحوكمة الى التعاون في هذا المجال”.

وقال: “إن هذه الخطوة المتميزة والتطوعية في انتاج الموارد الرقمية، في هذا الظرف الدقيق لهي مؤشر أكثر من ايجابي لكي نعلن ببدأ العمل على تكوين مصنع لانتاج الموارد الرقمية في المركز والتي أعلنت كتابي المساعدة المستقبلية في هذا المجال”، مشيرا الى أن “هذا يدخل ضمن اطار مفهوم اقتصاد المعرفة الذي هو نوع من أنواع الأنظمة الاقتصاديّة، ويعتمد الإنتاج والاستهلاك فيه على استخدام رأس مال فكري”.

ووجه “معايدة للجميع بالعيد التاسع والأربعين لتأسيس المركز التربوي الذي احتفلنا به افتراضيا منذ أيام قليلة ، ولجميع أفراد عائلة المركز التربوي ووزارة التربية وكل العاملين في هذا القطاع بجناحيه الرسمي والخاص بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة . متمنيا لهم جميعا الصحة والتوفيق، وأن ننجح معا في اجتناب التعرض لإنتشار وباء كورونا ونحمي تلامذتنا وعائلاتنا ووطننا الحبيب من هذه الجائحة ومن كل خطر”

وشكر في الختام وزير التربية والتعليم العالي الدكتور طارق المجذوب على “ثقته وعلى عنايته واحتضانه للمؤسسة وللعاملين فيها”، متمنيا له “الصحة والتوفيق والنجاح لخدمة التربية في لبنان”.

فرنسيس
وتحدثت رئيسة قسم الخدمات النفسية الإجتماعية في المركز سيدة فرنسيس التي نسقت مشروع إنتاج دليل الدعم النفسي عن “برنامج الدعم النفسي الاجتماعي في وقت الأزمات” مشيرة الى “تحضيره مع مجموعة من الخبراء التربويين انطلاقا من الظروف الاستثنائية التي مر بها لبنان منذ العام الدراسي الماضي حتى الآن وللحفاظ على الصحة النفسية ولتامين الدعم النفسي الاجتماعي للمعلمين والمتعلمين والاهل”.

وأشارت الى “توزيعه على كافة المدارس الرسمية والخاصة”، موضحة أن “البرنامج يتضمن إطارا مرجعيا ركز على الابعاد الأساسية لعملية الدعم النفسي الاجتماعي وانطلاقا منه تم تحضير أنشطة متخصصة لكافة الحلقات التعلمية من الحلقة الاولى الى الحلقة الثانوية تؤمن تنمية وتعزيز المهارات النفسية والاجتماعية”.

كما أشارت الى “عمل قسم الخدمات النفسية والاجتماعية بالتسيق مع جمعية “انا اقرا” على تحضير موارد رقمية عبارة عن فيديوهات موجهة للاهل وللمعلمين بالإضافة إلى أنشطة رقمية تفاعلية لكافة الحلقات التعلمية بالتنسيق مع كل من “كتابي” و”أنا أقرأ”.

وقالت إن “البرنامج متكامل ويؤمن الدعم الضروري لكل من المتعلمين والمعلمين والاهل”

دعيبس
بدوره، أشار رئيس وحدة إنتاج الموارد الرقمية الأستاذ جان دعيبس الذي نسق مشروع إنتاج دليل المعايير الى “نشر الدليل صباح اليوم على موقع المركز الإلكتروني وبات في متناول جميع الراغبين بالإطلاع عليه”.

أضاف: “ليس الدليل عبارة عن بطاقة أو شبكة تقييم لموارد تعليمية أو موارد رقمية، بل هو أوسع من ذلك لأنه يتحدث عن الموارد لجهة توصيفها، ماهية خصائصها، المنهجية التي ينبغي أن تتحلى بها ويجمع كل ما هو في المجال التربوي ويشير الى كيفية انعكاس هذه الأمور من خلال كل مورد تعليمي”.

وتابع: “كل من يطلع على هذا الدليل ويتمعن به يصبح قادرا على إنتاج شبكة معايير تتلاءم مع الحاجات، لجهة رفع او خفض المستوى وقال : “حتما ليست هناك من وصفة سحرية باستطاعة الجميع تطبيقها، لذلك تركنا المجال لسهولة بناء شبكة المعايير الخاصة”.

وقال إن “الدليل موجه الى كل الناس المعنيين بالتربية وبإنتاج موارد رقمية” معتبرا إياه “ركيزة ينتج على أساسها”.

قازان
من جهته تحدث قازان عن “إطلاقه مبادرة تطوعية في 11 تشرين الأوّل 2020، لتحضير دروس Power Point تفاعلية لمادّة علم الاقتصاد، في مختلف اللّغات (العربيّة، والفرنسية، والإنكليزية)، تحوي وضعيات انطلاق لتحفيز المُتعلّمين، ومُحتوى تفاعليًّا، وتمارين تطبيقيّة على كلّ هدف تعلمي”

وشكر قازان نهرا على “دعمه وتشجيعه و43 شخصا من كل لبنان (من عكار إلى بنت جبيل)، من القطاعين الرسمي والخاص، ومن أساتذة الملاك والمتعاقدين، استجابوا لهذه المبادرة التطوعية لمساعدة أساتذة لبنان كلهمم، ومتعلمي مرحلة التعليم الثانوي لمادة علم الاقتصاد، ضمن مسار التعليم المدمج”.

وأشار الى “انتهاء العمل باللغة العربية في 24 تشرين الثّاني 2020، والى تحضير 14 درسا للصف العاشر، و12 درسا للصف الحادي عشر، و14 درسا للصف الثاني عشر فرع الاجتماع والاقتصاد، بمجموع 40 درسا، بالإضافة إلى تحضير رسوم بيانية وخرائط ذهنية وربط للمفاهيم”.

وفي الختام منح نهرا، شهادات شكر وتقدير لقازان لجهوده، وللسيدة إيمان حنينة عن إنتاجها موارد رقمية للغة العربية، وللأستاذ سمير الخطيب لإنتاجه موارد رقمية، ولكل الأساتذة المتطوعين تقديرا لاستجابتهم لهذه المبادرة، ولإسهاماتهم في إنجاحها، متمنيا للجميع دوام النجاح والمزيد من العطاء والجهد في سبيل التربية في لبنان.

عن mcg

شاهد أيضاً

متعاقدو اللبنانية: لن نعود إلى الصفوف قبل انصافنا واقرار ملف تفرغنا

بوابة التربية: بارك متعاقدو اللبنانية لوزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، وأملوا في بيان أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *