الإثنين , يوليو 22 2024

حمادة تابع التحضير لمؤتمر نيويورك للمانحين

 

ترأس وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة الإجتماع التمهيدي لسفراء وممثلي الدول المانحة الداعمة لمشروع وزارة التربية الهادف إلى إيصال التعليم إلى كل التلامذة على الأراضي اللبنانية Race 2  في حضور سفراء بريطانيا وألمانيا والإتحاد الأوروبي ومديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وممثلة اليونيسف في لبنان إضافةً إلى أركان وزارة التربية ووحدة إدارة المشروع. وتناول البحث الخطط الآيلة إلى إطلاق العام الدراسي الجديد للتلامذة اللبنانيين وغير اللبنانيين في المواعيد المحددة من الوزارة، وتأمين الملاءة المالية لتغطية النفقات وسد الفجوات المالية الناتجة عن العام الدراسي الماضي، كما بحث المجتمعون في الإجتماعات التي ستعقد على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك والتي تضم وزراء التربية والمسؤولين عن المؤسسات الدولية، وذلك بهدف تأمين الإعتمادات المالية للأعوام المقبلة ولمشروع دعم تعليم النازحين، والإتفاق على المواعيد التي ستحدد ثنائياً وجماعياً للدول المانحة. وكذلك تم الإعداد للإجتماع الموسع للدول المانحة الذي سيعقد في 12 من هذا الشهر في بيروت ودرس، المجتمعون الجداول التي قدمتها إدارة المشروع.

اللجنة التوجيهية:

ثم ترأس الوزير حمادة الإجتماع الأول للجنة التوجيهية التي أنشأها الوزير بموجب قانون إتفاقية القرض مع البنك الدولي في حضور أعضاء اللجنة المدير العام للتربية فادي يرق، رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان، مديرة التعليم الثانوي جمال بغدادي، مديرة برنامج التعليم الشامل صونيا الخوري ومستشاري الوزير أنور ضو وغسان شكرون، وتم إستعراض الخطوات لتنفيذ مشروع القرض وفق المكونات التي يتضمنها المشروع والمخصصة للمديرية العامة للتربية والمركز التربوي للبحوث والإنماء ولمشروع إدارة برامج التعليم لغير اللبنانيين ولدراسة إستدراج عروض لإنشاء رقابة دولية ومحلية بحسب ما نص عليه قانون القرض الذي يقضي بتطوير المناهج وتدريب الأساتذة وتحسين نوعية التعليم وترميم المدارس وإنشاء مدارس جديدة ورفع عدد التلامذة في المدارس الرسمية  إلى نحو 500 ألف بين لبناني وغير لبناني.

عن mcg

شاهد أيضاً

ثانويّة عمشيت الرسميّة تحتفل بتخريج طلابها

  بوابة التربية: أقامت ثانويّة عمشيت الرسميّة حفلاً خرّجت فيه دفعة من طلابها في الصفوف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *