الإثنين , يوليو 15 2024

حمادة توافق ونقابة المعلمين على وحدة التشريع

 

 

ترأس وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة اجتماعا إداريا تربويا تمهيدا لبدء العام الدراسي، شارك فيه المدير العام للتربية فادي يرق ومديرو التعليم الثانوني والأساسي ورؤساء المناطق التربوية ورؤساء مصالح التعليم الخاص والثقافة والإرشاد والتوجيه ورؤساء دوائر الإمتحانات الرسمية والتعليم الإبتدائي والمعلوماتية والمعادلات.

وتناول البحث العمل على توفير المساهمات في صناديق المدارس بنسبة 50 في المئة، وسداد المستحقات المالية عن العام 2017، ودفع مستحقات المستعان بهم الجدد للعام الدراسي المنصرم 2016-2017 في الثانويات وعدد من المدارس، وسداد المستحقات عن الكتب المدرسية.

وركز المجتمعون أيضا على شمول الأعمال التحضيرية تأمين التجهيزات للمباني والمفروشات اللازمة وإجراء الفحوص الدورية للمياه.

وتوقفوا عند “التنسيق بين عدد الساعات المطلوب تنفيذه للناجحين في مباراة مجلس الخدمة، الذين باشروا دراسة شهادة الكفاءة في كلية التربية، وعدد الساعات في كلية التربية لإنجاز الكفاءة.

وتقرر عقد إجتماع مع عميدة كلية التربية للبحث في هذه التفاصيل بما يتناسب مع مصلحة التلامذة في الثانويات الرسمية وضرورات المتابعة في الجامعة. كما وبحث المجتمعون أيضا في “المعايير المعتمدة لإجراء المناقلات والإنتداب لأفراد الهيئة التعليمية”.

حمادة
وشدد الوزير على “التزام معايير دقيقة في هذا الأمر”. كما على “إكمال نصاب الأساتذة في المدارس وتوزيع الفائض على المدارس المحيطة بها، وبخاصة لجهة توزيع الفائض من المدارس المتعثرة”.

وقرر المجتمعون “عدم إنشاء شعب جديدة وعدم ترتيب أعباء تعاقد جديدة مع إعطاء الأولوية للتلامذة اللبنانيين الذين يتوقع توافدهم إلى المدارس الرسمية بأعداد اكبر هذا العام الدراسي”.

واعطى الوزير التوجيهات الى المناطق التربوية لإعداد لوائح خاصة بأفراد الهيئة التعليمية الذين يعانون أمراضا خطرة ومزمنة وأمراضا نفسية وعقلية لأخذ أوضاعهم في الإعتبار مع توزيع المهام في بداية العام الدراسي.

وفي ما يتعلق ببرنامج Sims تقرر إدخال الإداريين والنظار في تطبيق البرنامج ليتحول العمل الإداري معلوماتيا بكامله. أي إدخال كل المعلومات المرتبطة بالهيئة الإدارية والهيئة التعليمية إلى الكمبيوتر عبر البرنامج المذكور، وذلك على غرار ما تم بالنسبة إلى التلامذة. وأكد الوزير أن الكتب المدرسية مجانية ومتوافرة مع بداية العام الدراسي.

لجان الأهل
واجتمع الوزير حمادة مع وفد من “إتحاد لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية” في بيروت برئاسة كامل ريشاني في حضور المدير العام للتربية فادي يرق، ورئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر.

وتناول البحث المذكرة التي رفعها الإتحاد لجهة عدم إضافة اي زيادة على الأقساط المدرسية، وطالبوا باحتساب الأقساط المدرسية بعد تنقيتها من الزيادات الطارئة عليها منذ بدء الحديث عن السلسلة أي منذ خمس سنوات.

كما طالبوا بإنشاء “اللجان التحكيمية” من ذوي الإختصاص، ودعوا إلى تعديل القانون لجهة إلزامية تسليم كل الفواتير العائدة إلى مصاريف المدرسة إلى لجان الأهل مع قطع الحساب.

واقترح حمادة طباعة نسخ بالآلاف من القانون 515 وتوزيعه على لجان الأهالي، ودعا الأهالي إلى “تحمل مسؤوليتهم ومساعدة الوزارة على تطبيق القانون من خلال معرفة حقوقهم وواجباتهم”.

الريشاني
وأكد الريشاني طلبا واحدا، وهو عدم زيادة أي قرش على الأقساط، كاشفا أن “الأهالي بنسبة 40 في المئة، لم يسددوا أقساطهم إلى المدارس الكاثوليكية عن عدد من السنوات الماضية، وانهم مرهقون أساسا ولا يستطيعون سداد المترتب عليهم”.

وأيد الوزير تأسيس لجنة خاصة لمراقبة الأقساط المدرسية، وتفعيل دور لجان الأهل فيها. وقرر تنشيط لجان الأهل ومعالجة مكان الضعف التي تستغلها المدارس.

نقابة المعلمين
واجتمع الوزير حماده مع وفد من نقابة المعلمين في المدارس الخاصة برئاسة النقيب رودولف عبود، في حضور رئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر.

وأكد المجتمعون “الإصرار على وحدة التشريع في القطاعين العام والخاص لجهة حقوق أفراد الهيئة التعليمية”، كما أكدوا “أولوية الحوار بين كل مكونات العملية التربوية وبخاصة بين الأهالي والمدارس الخاصة”.

عن mcg

شاهد أيضاً

الطفلة سما ترسم الحلبي وجمعة وتنال الثناء

  بوابة التربية: بدأت بالرسم وهي لم تتجاوز الثلاث سنوات من العمر، وإنضمت الى فريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *