الإثنين , يوليو 15 2024

حوار الهيئة الإدارية لرابطة الثانوي والمنتفضين كسر الجليد وتعدد الآراء ابقاه مفتوحاً

بوابة التربية- كتب عماد الزغبي:

لم تنجح الخطوة الأولى من الحوار بين الهيئة الإدارية لرابطة اساتذة التعليم الثانوي، ولجنة تنسيق انتفاضة الأساتذة، في الإجتماع الذي عقد اليوم، في التواصل إلى روابط مشتركة، بإستثناء كسر الجليد بين الطرفين، على الرغم من التباين الواسع في المواقف والآراء، وابقاء النقاش مفتوحًا لموعد آخر.

كل طرف أدعى التوجه إلى الإجتماع بإيجابية، غير أن ما ظهر في خلال الاجتماع، أن تشتت الآراء كان واسعاً، بحيث أن أعضاء لجنة التنسيق، لم يوحدوا مواقفهم قبيل الإجتماع، وسعى كل عضو إلى إظهار موقفه، أو المزايدة على زميل له، أمام اعضاء الهيئة الإدارية للرابطة، الذين كانوا على موقف واحد.

واشارت مصادر المجتمعين لـ”بوابة التربية” إلى أن أعضاء لجنة تنسيق الإنتفاضة، طرحوا بنداً أولاً وهو مطلب العودة للجمعيات العامة، لإتخاذ أي قرار يتعلق بمصير العام الدراسي، والعودة للتعليم، غير أن هذا الطلب رفض من قبل الهيئة الإدارية، التي أعتبرت أنه خارج النقاش، لأن العودة إلى التعليم كانت في ٦ آذار الماضي، بناء على انتهاء مفاعيل الاضراب الممد أسبوعًا بعد اسبوع، ورأت أن العودة إلى الجمعية هو ضرب في الرمال وخصوصا أن العام الدراسي لم يبق منه سوى ٣٥ يومًا تعليمياً.

وكشفت المصادر إلى أن  الأساتذة في لجنة المنتفضين، اصرّوا على موقفهم، لجهة عقد الجمعيات العامة، ليتشعب بعدها النقاش، ويدلي أعضاء اللجنة كل واحد بدلوه، بحيث بدت الآراء متناقضة بين الاعضاء، مما وضع الجولة الأولى من الحوار في خانة النقاش الذي لن يثمر أو يوصل إلى أي نتيجة.

وأفيد من مصادر المنتفضين، ان سلسلة من النقاط طرحت على الطاولة من بينها، آلية عمل الرابطة والوسيلة المتبعة، لتحقيق مطالب الأساتذة، وهنا وبحسب المصادر، كان نقد حاد من قبل لجنة المنتفضين، قبل شرح من الهيئة الإدارية لطريقة العمل النقابي، وهذا ما أدى إلى تباين في الآراء ووجهات النظر بين الطرفين (إن لم نقل أكثر من طرف)

وطرح أعضاء لجنة المنتفضين، تنفيذ اعتصام أمام مجلس الوزراء خلال عقد جلسته في الأسبوع  القادم لكي يتم إقرار بدل إنتاجية 200 دولاراً شهرياً أسوة بموظفي الفئة الثالثة في القطاع العام على أن يشمل هذا البدل العطل القانونية لأستاذ التعليم الرسمي لأن القوانين اللبنانية ونتيجة عمل الأستاذ المضاعف من تعليم خلال النهار وتحضير خلال فترة بعد الظهر والليل تستوجب اعطاءه بدل إنتاجية على مدار السنة كلها …

غير أن الآراء كانت متناقضة، بين الإعتصام في خلال إنعقاد الجلسة، أو بعد إجتماع مجلس الوزراء، ومتابعة المقررات، وما سيصدر عنها ومن ثم يتم تحديد الموقف..

كذلك طرح في الإجتماع، ضرورة الإتفاق على توقيت  تنفيذ المطالب المحقة للأساتذة واهمها صيرفة ثابتة  خاصة بالاساتذة على أساس ال 15 ألف ليرة (القطاع التعليمي الرسمي) واعطاء مهلة للحكومة لا تتجاوز مدة الشهر لتنفيذها.

وأيضاً، البدء بطرح آلية لرفع اعتمادات تعاونية موظفي الدولة بحيث يمكن من خلالها تأمين استشفاء كامل للأستاذ إذا دخل المستشفى وكذلك الطبابة والأدوية إضافة إلى إعادة الإعتبار لمنح التعليم.

 

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

طرابلسي يطمئن: نتائج الإمتحانات ستُصدر في وقتها المحدّد

  بوابة التربية: طمأن مقرّر لجنة التربية، النائب إدغار طرابلسي، ان ليس هناك خوف على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *