الجمعة , يوليو 19 2024

رابطة أساتذة “الفرنسية” أطلقت خطتها المستقبلية

%d8%b1%d8%a7%d8%a8%d8%b7%d8%a9-%d8%a7%d8%b3%d8%a7%d8%aa%d8%b0%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d8%b7%d9%84%d9%82%d8%aa-%d8%ae%d8%b7%d8%aa%d9%87%d8%a7-%d9%84%d9%84%d8%a7
لقاء أساتذة اللغة الفرنسية في بلدية الميناء- طرابلس

 

 

نظمت “جمعية الرابطة الوطنية لأساتذة اللغة الفرنسية في لبنان” في قاعة المؤتمرات في بلدية الميناء، لقاء تربويا حول الأنشطة والمشاريع التي ستدرج في خطة عملها للأعوام 2017 – 2020، بالتعاون مع بلدية الميناء وحضور رئيسها عبد القادر علم الدين، مارك فينولي رئيس المعهد الفرنسي في طرابس، الدكتور بسام بركة رئيس جامعة الجنان وأمين عام إتحاد المترجمين العرب. شارك في اللقاء 40 استاذ تعليم لغة فرنسية من أعضاء الجمعية.

افتتحت اللقاء عضو الهيئة الادارية الدكتورة ريما سلطان بركة، ثم توالى على الكلام نائب رئيس الجمعية وليد فرح، وعددت ريما عبد الفتاح مبيض “اللقاءات والمشاورات التي اجرتها رئيسة الجمعية مع اعضائها ومع أساتذة وخبراء اللغة الفرنسية في لبنان للتحضير لإعادة اطلاق أنشطتها”.

وألقت المستشارة التربوية بشرى بغدادي عدرة المسؤولة السابقة لمكتب العلاقات الخارجية والتعاون الدولي في وزارة التربية والتعليم العالي، كلمة شكرت الجميع على تعاونهم ودعمهم.  وعرضت سيفيم الطيب الرافعي أنشطة ومشاريع الجمعية المزمع ادراجها في خطة الجمعية الأستراتيجية للأعوام 2020 – 2017 وضمت المحاور التالية: اللغة الفرنسية والتنوع اللغوي والثقافي ويحتوي على 18 عنوانا لأنشطة في مجال التدريب المستمر لمعلمين وأساتذة ومنسقين ومرشدين تربويين، السياسات التربوية واللغوية والثقافية ويحتوي على 7 عناوين لندوات ولقاءات خاصة بالتقويم وبمضامين المناهج وتلاقي اللغات والثقافات وطرائق التدريس بين الواقع والتطلعات المستقبلية، التربية والتعليم العالي والبحث العلمي ويحتوي على 8 عناوين من بينها البحث الأجرائي وتقييم عملية تدريس اللغة الفرنسية والأدب الفرنكوفوني. وأنشطة ثقافية وترفيهية وفنية متنوعة باللغة الفرنسية تستهدف التلاميذ الصغار.

عن mcg

شاهد أيضاً

اتحاد المؤسسات التربوية يبارك للناجحين بالبكالوريا الفنيّة

  بوابة التربية: تقدّم اتّحاد المؤسّسات التربويّة الخاصة في لبنان بعد صدور نتائج البكالوريا الفنيّة …