التصنيفات
جامعات ومدارس

رابطة الثانوي تدعو مجدّدًا إلى العودة الكاملة للتعليم وانتظامها

بوابة التربية: عقدت الهيئة الإداريّة لرابطة أساتذة التعليم الثانوي في لبنان مع مقرّري الفروع اجتماعًا عبر تطبيق “زووم” تناولت فيه المستجدّات في السّاحة التّربويّة وعرضت اللّقاءات التي حصلت مع المسؤولين في الدّولة، إضافة إلى وضع بعض الزملاء الأساتذة المستمرّين في الإضراب للأسبوع الحادي عشر وحال الأساتذة المتعاقدين والمستعان بهم والثانويات والطلّاب.

أمام هذا الواقع المرير اقتصاديًا واجتماعيًّا وتربويًّا وحضور الطلّاب إلى الثانويات، وعدم اكتمال العمليّة التّعليميّة كما يجب؛ تدعو الهيئة الإدارية للرابطة إلى “حالة طوارئ تربويّة” وعلى الجميع أن يتحمّل المسؤولية؛ من وزارة التربية في الإسراع بدفع بدل الانتاجية المقرّرة (300$ على دفعتين والــ 125$ شهريًّا) وعدم التّأخير اطلاقًا، ووزارة المالية في انتظام دفع بدلات النّقل، وتعاونية موظّفي الدّولة في رفع قيمة الفاتورة الاستشفائية والطبابة، ورئاسة الحكومة وحاكم مصرف لبنان في تخصيص صيرفة خاصّة بالأستاذة والمعلّمين؛ لأنّ التي نقبضها شهريًا أصبحت قيمتها أقل من ١٠٠$، وإلى الزملاء الأساتذة نتوجّه وندعوهم بمحبّة وإنسانيّة إلى العودة الكاملة للتعليم وانتظامها؛ لأنّ من خلال وحدتنا يكون الحفاظ على القطاع التّعليميّ، وهذا ما لمسناه بعد اضراب شهرين كاملين، ولم يعد منه جدوى اطلاقًا؛ إلّا خسارة العام الدراسي الثانوي الرّسمي، في حين التّعليم الخاصّ لم يتضرّر أبدًا، ونتيجة الاستمرار في الاضراب هو القضاء على مستقبل الطلاب وساعات المتعاقدين والمستعان بهم.

لِنبحثْ جميعًا عن مقترحات وحلول أمام دولة شبه منهارة، وليتحمّلْ كلٌّ منّا المسؤوليّة؛ فلا يستطيع أحدٌ التّنصّل منها؛ لأنّ انهيار القطاع التّعليمي الرّسمي يعني انهيار كلّ منظومة القيم وانهيار المؤسّسات وترشيقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *