أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / رابطة الثانوي تقرر الاستمرار بالتعلم من بُعد وتطالب بإقرار سلفة غلاء معيشة

رابطة الثانوي تقرر الاستمرار بالتعلم من بُعد وتطالب بإقرار سلفة غلاء معيشة

بوابة التربية: عقدت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي في لبنان اجتماعًا عبر تطبيق “Zoom” ناقشت خلاله المستجدّات المتعلقة بالعودة إلى التعليم المدمج وخطة نهاية العام الدراسي.

بداية توجّهت الهيئة الإدارية للرابطة بالتهنئة بعيد الفصح المجيد للطوائف التي تتّبع التقويم الشّرقي متمنّية للبنانيين عمومًا، وطائفة الروم خصوصًا فصحًا مجيدًا عسى أن يكون هذا العيد بريق أمل لولادة حلول تساعد في حلّ الأزمات الصحيّة والاقتصاديّة والتّربويّة التي أصابت المواطنين عمومًا والأساتذة خصوصًا.

ثم توجّهت الهيئة الإدارية للرابطة بتحيّة تقدير واحترام لعمال لبنان بمناسبة عيد العمال، تحية لتلك السواعد التي تبني من دون كلل، تحية للجباه التي لا تهزمها الأزمات مهما اشتدّت.

يأتي عيدكم هذا العام والبلاد تمرّ بظروف قاسية انعكست بشكل مأساوي على حياتكم وعائلاتكم، في ظل وضع اقتصادي سيّء أدّى إلى إنهيار العملة الوطنية في مقابل ارتفاع جنوني لسعر صرف الدولار وتدنٍ كبير للقدرة الشرائيّة .

وبهذه المناسبة توجّهت الهيئة الإدارية للرابطة إلى المسؤولين بكلّ مسمّياتهم ومستوياتهم وتطالبهم الإسراع بتشكيل حكومة مهمّتها إعادة الاعتبار للعملة الوطنيّة، وتصحيح الأجور، وتحديد سعر صرف الدولار للحفاظ على ما تبقى من الطبقة الكادحة التي باتت تحت خط الفقر.

كما أكّدت الهيئة الإدارية للرابطة ضرورة العودة الآمنة إلى التعليم المدمج، وإنهاء العام الدراسي في مهل أقصاها نهاية حزيران من خلال اعتماد الإمتحانات الحضورية، وإجراء الامتحانات الرسميّة.

 بناءً على ما تقدّم، قررت الهيئة الادارية، الاستمرار بالتعلم من بُعد، لا سيّما أّنّ  نتائج الاستبيان(مرفق الجدول ادناه) أظهرت أنّ عددًا كبيرًا من الأساتذة الذين يرغبون بأخذ اللقاح لم يؤمّن لهم، وبالتالي ما زالت العودة الى التعليم المدمج غير آمنة.

وجدّدت المطالبة بالأمور الآتية:

1-      الإسراع في تأمين اللقاح الآمن  للأساتذة  وليتحمل المعنيون مسؤولياتهم؛ كي يتمكّن الأساتذة  العودة للتعليم المدمج.

2-      التمنّي على الأساتذة الاسراع في تحديد مواعيد لأخذ اللقاح عندما تصلهم رسائل من وزارة الصّحة.

3-      إقرار سلفة غلاء معيشة ليتمكّن الأساتذة من الاستمرار بعملهم، وبخاصّة أنّ قرار رفع الدعم أصبح محسومًا، وتداعياته ستحتّم انفجارًا اجتماعيًّا بات  قاب قوسين أو أدنى والنزول إلى الشارع حينها سيصير أمرًا واقعًا ومحسومًا.

4-      مطالبة حكومة تصريف الأعمال إيجاد حلّ جذريّ  لمشكلة البنزين التي باتت عبء على الأساتذة من خلال تخصيص بونات شهرية أسوة بالقوى الأمنية.

نتائج الاستبيان

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

لجنة التربية اطلعت على خطة وزارة التربية لإجراء الإمتحانات وتحفظ على المتوسطة

بوابة التربية: اطلعت لجنة التربية الوطنية والتعليم العالي والثقافة، على الخطة المعدة من قبل وزارة …