أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وانشطة / مؤتمر “التراث والآثار في العالم العربي” في الجامعة اللبنانية- الآداب-٥

مؤتمر “التراث والآثار في العالم العربي” في الجامعة اللبنانية- الآداب-٥

بوابة التربية: نظم قسم الفنون والآثار في كلية الآداب والعلوم الإنسانية- الفرع الخامس في الجامعة اللبنانية نهار الخميس في ٢٧ أيار 2021، عبر منصة مايكروسوفت تيم (Microsoft  teams) سلسلة ندوات عن واقع التراث في العالم العربي، برعاية عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية البروفيسور أحمد رباح، وبالتعاون مع اتحاد الآثاريين العرب والمديرية العامة للآثار في لبنان، بمشاركة عدد كبير من علماء الآثار  العرب، وفي مقدمتهم رئيس اتحاد الآثاريين العرب الدكتور محمد الكحلاوي، وحضور المدير العام للآثار المهندس سركيس خوري وممثلة الأساتذة في كلية الآداب الدكتورة داليا خريباني،  فضلا عن حشد من الأساتذة والطلاب والمهتمين من مختلف البلدان العربية.

خليل 

استهلت جلسة الافتتاح بكلمة رئيس قسم الفنون والآثار د. وسام خليل الذي وجه التحية إلى الحضور، وقدم تعريفا بندوات المؤتمر وبفقراته، وبالمحاضرين الذين توجهوا جميعا في بداية كلامهم بتحية إلى روحي د. شاكر غضبان ود. أنيس شعيا اللذين قدما الكثير لعلم الآثار في لبنان…

المصري

بداية كانت الكلمة لمديرة كلية الآداب الفرع الخامس د. مهى المصري  التي تحدثت عن أهمية الجامعة ودورها في الحفاظ على التراث بصفته الهوية الوطنية.

الكحلاوي 

بعدها تكلم رئيس اتحاد الأثريين العرب د. محمد الكحلاوي،  فوجه التحية لشهداء فلسطين، مشددا على الواقع الذي تعاني منه البلدان العربية في ظل الصراعات…

خوري

 ثم كانت كلمة للمدير العام للآثار المهندس سركيس خوري  الذي شدد على دور المديرية العامة للآثار في أعمال الحفاظ على الآثار والترميم في ظل الصراعات المسلحة والأزمات، خصوصا بعد حادثة انفجار مرفأ بيروت.

رباح 

وفي الختام تحدث عميد الكلية د. أحمد رباح الذي أثنى على الدور الفاعل لقسم الفنون والآثار… عبر التعاون مع المديرية العامة من أجل الارتقاء بالتراث الثقافي في لبنان.

الجلسات  

والجدير ذكره أنّ الجلسة الأولى، خصصت للبنان والحديث عن تجربته في ترميم المواقع الأثرية خلال الأزمات والصراعات، من خلال مداخلة  لد. علي بدوي الذي تحدث عن تجربة ترميم قلعتي شمع والشقيف بعد تحرير الجنوب من الاحتلال الإسرائيلي.

 وكما تحدثت السيدة ماري انطوانيت الجميل  عن تجربة الحفاظ على متحف بيروت بعد الحرب الأهلية وانفجار مرفأ بيروت.

 وكذلك كان  للسيدة جوان فرشخ مداخلتها، فنقلت للمشاركين  تجربة ترميم متحف سرسق بالتعاون مع منظمة الدرع الأزرق بعد انفجار بيروت، والدكتورة خولة  الخوري التي توقفت في حديثها عن تاريخ العمارة التراثية في لبنان وكيفية الحفاظ عليها.

وسَتُستكمل هذه الندوات كل أسبوعين لتشمل مختلف البلدان العربية.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

التجمّع الأكاديمي يدين الانتهاكات الإسرائيلية بحق التلامذة والطلاّب الفلسطينيين

بوابة التربية: دان التجمّع الأكاديمي في لبنان الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في “اليوم العالمي …