أخبار عاجلة

ما هو مصير المدارس والجامعات غداً في ظل الدعوات للإضراب العام؟

بوابة التربية: في ظل الدعوات التي وجهها الحراك الشعبي، في اليوم الثامن عشر على بدء التحركات الاحتجاحية، والداعية إلى الإضراب العام غدا الإثنين في 4 تشرين الثاني 2019، وإقفال الطرقات بدءا من الساعة الرابعة صباحاً، يبدو أن وضع المدارس الرسمية والخاصة، ومعها الجامعات في حيرة من امرها، لجهة توجيه الدعوة لفتحها، أو الإستمرار في الإقفال. وحدها مدارس صيدا، أعلنت الالتزام في الإقفال، في حين وجهت الدعوات في طرابلس وعكار للإضراب العام الأثنين، وإقفال جميع مؤسسات الدولة الرسمية والخاصة من مدارس ومهنيات وضمان ومصارف والدوائر الإدارية.

وحتى مساء اليوم لم يصدر عن وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال أكرم شهيب، أي بيان توضيحي، بإستثناء البيان الذي صدر يوم الأربعاء الماضي، 30 تشرين الأول 2019، أنه “.. حفاظا على سلامة المعلمين والطلاب، يترك وزير التربية والتعليم العالي لمدير المدرسة دراسة الأوضاع المحيطة بمدرسته واتخاذ قرار على مسؤوليته لجهة فتح المدرسة ومباشرة التدريس أو تمديد الإقفال حيث تدعو الحاجة”.

تجدر الإشارة إلى أن ادارة كلية الصحة العامة- الفرع الثالث في الجامعة اللبنانية، دعت يوم السبت إلى استئناف الدروس في الكلية إعتبارا من يوم غد الاثنين.

عن mcg

شاهد أيضاً

وزارة التربية تنفي ما يشاع عن دمج للتلامذة السوريين باللبنانيين

بوابة التربية: أوضح المكتب الإعلامي في وزارة التربية والتعليم العالي، أنه يتم التداول عبر وسائل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *