أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / متعاقدو اللبنانية: نرفض التهديدات والضغوط لكسر اضرابنا.. ومستمرون حتى التفرغ

متعاقدو اللبنانية: نرفض التهديدات والضغوط لكسر اضرابنا.. ومستمرون حتى التفرغ

الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية

بوابة التربية: أعلن الأساتذة المتعاقدون بالساعة في الجامعة اللبنانية رفضهم لتهديدات كليتي الآداب والإعلام وكافة الضغوط لكسر اضرابنا، وأكدوا في بيان الإستمرار في الإضراب حتى التفرغ.

وجاء في البيان: اضراب الاساتذة المتعاقدين للمطالبة بحقهم بالعيش الكريم يدخل قريبا شهره الثالث وبدل ان يتسابق أهل الجامعة لدراسة سبل اقرار ملف تفرغهم، طالعتنا بعض الكليات بتهديد متعاقديها بأن موادهم سيتم اسنادها الى أساتذة التفرغ والملاك في حال لم يعودوا عن إضرابهم. في هذا الإطار يؤكد الاساتذة المتعاقدون على التالي:

– الرفض المطلق لهذا الأسلوب التهديدي مع اساتذة جامعيين جل ما يطالبون به أن يتفرغوا لخدمة جامعتهم و طلابهم. ان هذا الاسلوب بعيد كل البعد عن جوهر التربية و التعليم ويتنافى مع أدنى درجات حرية التعبير و المطالبة بالحقوق.

* الاضراب حق مشروع وهو وسيلة كل صاحب حق حين لا ينصفه المسؤولون خصوصا بعد سنوات من الاعتصامات و التحركات و المطالبات التي بقيت دون نتيجة

* نحذر من المساس بأي من حقوق الاساتذة المتعاقدين فهم اغلبية الكادر الاكاديمي في هذه الجامعة و جل عملها يقوم على اكتافهم.

* ان حل مأزق العجز عن التوافق على ملف تفرغ يصل للأمانة العامة لمجلس الوزراء لا يتم حله من خلال الضغط على الاساتذة المتعاقدين لكسر اضرابهم بل بالالتفاف حولهم و دعم مطلبهم من الجميع.

ختاما… قيل قديما: في البداية يتجاهلونك، ثم يسخرون منك، ثم يحاربونك ثم تنتصر. ما يحصل يؤشر على أن المتعاقدين أصبحوا في المرحلة الثالثة ولن يتراجعوا قبل انتصار مطلبهم المحق بالتفرغ. لكنهم كانوا يأملون ان لا يسلك ذوو القربى هذا المسار و ان ينصروهم بأنفسهم..ولكن… مؤسف ما يجري.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

متعاقدو اللبنانية: لن نعود إلى الصفوف قبل انصافنا واقرار ملف تفرغنا

بوابة التربية: بارك متعاقدو اللبنانية لوزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، وأملوا في بيان أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *