أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / متفرغو اللبنانية استنكروا التعدي على المعتصمين وطالبوا بتحقيق وإعتذار رسمي

متفرغو اللبنانية استنكروا التعدي على المعتصمين وطالبوا بتحقيق وإعتذار رسمي

مواجهات بين اساتذة الجامعة والقوى الأمنية على مفرق قصر بعبدا

بوابة التربية- خاص: شجبت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، وأستنكرت بأشد العبارات ما جرى من تعدٍ وتمادٍ غير مسبوق على الاساتذة والعاملين في الجامعة اللبنانية من قبل القوى الأمنية اثناء المشاركة في إعتصام سلمي على طريق قصر بعبدا، للمطالبة ب”إقرار ملف التفرغ والبت بملف الجامعة اللبنانية المتعلق بالعمداء والملاك”.

وكان محيط القصر الجمهوري في ​بعبدا​، شهد اعتصاما لرابطة الأساتذة المتفرغين، والمتعاقدين ورابطة المدربين في الجامعة اللبنانية، قبيل انعقاد جلسة مجلس الوزراء، وطالب المعتصمون وزير التربية ​عباس الحلبي​ بالبتّ بملف ​الجامعة اللبنانية​ المتعلّق بالعمداء والملاك والمتفرغين والمدربين من خارج جدول الاعمال.

وعندما حاول المعتصمون قطع الطريق المؤدية إلى القصر الجمهوري في بعبدا، منعتهم القوى الامنية، وحصل تدافع بالأيدي، ما أدى إلى إعماء الدكتور علي فارس جراء الإعياء، وعمل زملاء له على إسعافه.

فور انتهاء الاعتصام الذي جرى على طريق القصر الجمهوري عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعا ً طارئاً وأصدرت على اثره البيان التالي:

إن الهيئة التنفيذية تشجب وتستنكر بأشد العبارات ما جرى من تعدٍ وتمادٍ غير مسبوق على الاساتذة والعاملين في الجامعة اللبنانية من قبل القوى الأمنية اثناء المشاركة في إعتصام سلمي للمطالبة بالحقوق المشروعة. وهي تطالب فخامة رئيس الجمهورية وقيادات الاجهزة الامنية إجراء تحقيق فوري بالاحداث المؤسفة وتقديم اعتذار رسمي عن ما جرى من اعتداء سافر وغير مقبول من قبل عناصرها.

وتوجه الهيئة التحية الى جميع المشاركين اليوم وتؤكد لهم انها حريصة على كرامتهم  حرصها على حقوقهم وعلى تحقيق مطالبهم.

كما وتدعو كافة مكونات التعليم العالي في لبنان ونقابات المهن الحرة في بيروت والشمال والاتحاد العمالي العام ومختلف الهيئات والروابط والجمعيات ومختلف وسائل الإعلام وجميع الأحرار الى لقاء تضامني مع الجامعة اللبنانية وأهلها، وذلك نهار الإثنين الوقع فيه ٤/٤/٢٠٢٢ الساعة ١١ في قاعة المحاضرات في مبنى رئاسة الجامعة اللبنانية-(المتحف)

وهي تراهن على قيام جميع الجهات بواجباتهم الوطنية اتجاه الجامعة اللبنانية.

اسعاف الدكتور علي فارس جراء الأعياء

مرتضى

نفذ الأساتذة المتفرغون والمتعاقدون اعتصاما، عند مفرق القصر الجمهوري، تزامنا مع إنعقاد جلسة مجلس الوزراء، وتحدث الدكتور مجتبى مرتضى باسم الأساتذة المتفرغين في اللبنانية فقال: “إن القضية ليست مطلبا ماديا ولا معنويا، بل الجامعة اللبنانية تحتضر، فأين أنتم؟ إنها الفرصة الأخيرة لكم لتنصفوا الجامعة اللبنانية وتقروا الملفات الأربعة الجاهزة لديكم: ملف العمداء، دخول الأساتذة المتفرغين الملاك، دخول الأساتذة المتعاقدين إلى التفرغ، وتسوية أمور المدربين وانصافهم”.

أضاف: “كنا أخذنا وعدا من وزير التربية بأن يطرح الموضوع من خارج جدول الأعمال، نأمل أن يستجاب لطلبه، وليتحمل كل شخص مسؤوليته، فالأمر لم يعد يحتمل، والعام الجامعي اصبح في خطر حقيقي”.

شاهين

ولفتت الدكتورة نتالي شاهين التي تحدثت باسم الأساتذة المتعاقدين في الساعة في الجامعة اللبنانية إلى أن “ملف التفرغ موجود منذ أسابيع في عهدة الأمانة العامة لمجلس الوزراء، ولم يدرج على جدول أعمال أي من الجلسات الوزارية، فالأطراف الحكومية تكتفي بإطلاق تصريحات إعلامية من دون أن تكشف عن أسباب تجاهل التفرغ”.

أضافت: “نحن في اللجنة التمثيلية، نناشد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التدخل لإنقاذ الجامعة من تداعيات الاستمرار في حجب التفرغ. وكذلك، نناشد رئيس مجلس النواب نبيه بري استخدام كل الوسائل الممكنة للضغط باتجاه التفرغ ومنع تكريس التعاقد بالساعة الذي يعد مخالفة للمادة 5 من قانون تنظيم عمل الهيئة التعليمية. كما نطالب رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي بضرورة إدراج ملف التفرغ على جدول أعمال الجلسة الحكومية المقبلة لتنكشف أسباب التأجيل والتعطيل”.

المقدم

كما كانت كلمة للنقيبة متى المقدم عن “الحملة المدنية لدعم الجامعة اللبنانية”.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

نريد العلم جواز  سفر للمستقبل… ولا نريده جواز سفر  لهجرة شباننا

بوابة التربية- كتب الطالب *محمد الوهم: إذا كانت الجهات المانحة لا تعيركم إهتمام وأوروبا ومعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *