أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / مختبر الديموغرافيا في معهد العلوم الاجتماعية يُفكّك “هرم الأعمار”

مختبر الديموغرافيا في معهد العلوم الاجتماعية يُفكّك “هرم الأعمار”

بوابة التربية: افتتح مختبر الديموغرافيا في مركز أبحاث معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية، نشاطه للعام الجامعي 2020 – 2021 بتفكيك وتحليل هرم الأعمار، وذلك في ورشة تدريبية حضرها رئيس المركز البروفسور حسين أبو رضا ومنسّق مختبر الديموغرافيا البروفسور شوقي عطيه وأكثر من مئة وخمسين مشاركًا من أستاذة وطلاب المعهد وعدد من كليات الجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة ومن جامعات في مصر والعراق وتونس والأردن.

أبو رضا

كلمة الافتتاح ألقاها البروفسور أبو رضا مرحبًا بالمشاركين ومتحدثًا أمامهم عن دور المركز الهادف إلى فهم ودراسة واقع المجتمع اللبناني وفق خصوصيات وتنوّع مقاربات ميادين العلوم الاجتماعية في مختبرات المركز واستشراف التحوّلات المجتمعية وقراءتها وفق منظور تنموي مستدام.

واعتبر أبو رضا أنّ علم الديموغرافيا من العلوم الأساسية والمهمة في دراسة المجتمعات بأبعادها المتعدّدة والمختلفة – التنموية والثقافية والسياسية، وتحديد مستقبل المجتمعات وحراكها العام.

واختتم البروفسور أبو رضا كلمته منوّهًا بالدور المحوري الذي يقدّمه هرم الأعمار في استشراف المستقبل وتحليله، مثمّنًا أهمية الدعوة إلى هذه الورشة التدريبية الرامية إلى تقديم إضافات تطال رسم وقراءة وتحليل هرم الأعمار.

عطيه

من جهته، تناول منسّق مختبر الديموغرافيا وأستاذ الديموغرافيا في معهد العلوم الاجتماعية البروفسور شوقي عطيه “هرم الأعمار” كتقنية أساسية لدى الباحثين في الديموغرافيا والعلوم الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية، وعرّف المشاركين بـ”هرم الأعمار” وخصائصه الأساسية وكيفية وأهمية رسمه إلكترونيًّا.

كما تطرّق عطيه إلى أهمية معرفة وفهم أنواع الأهرام وأشكالها، شارحًا القواعد الأساسية والمتقدّمة لتحليلها والظواهر التي ترافق الاختلاف بين الذكور والإناث عند الولادة وغيرها…

واختتمت الورشة التدريبية بتزويد المشاركين بروابط عدّة تساعد على رفدهم بمعارف وتقنيات مساندة لرسم هرم الأعمار وتحليله.

عن mcg

شاهد أيضاً

هيئة التنسيق: الإستمرار في مقاطعة العام الدراسي والحكومة تتحمل المسؤولية

بوابة التربية: كررت هيئة التنسيق النقابية، تأكيدها الإستمرار بمقاطعة العام الدراسي، مشيرة إلى أن المسؤولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *