الإثنين , يوليو 22 2024

مناشدات طلاب وأطباء مصريين لإنهاء العام الدراسي تشعل مواقع التواصل

بوابة التربية: ناشد عدد كبير من طلاب الصف الثالث الثانوي في مصر مجلس الشعب، بالتدخل لإلغاء امتحانات الثانوية العامة في ظل انتشار فيروس كورونا وزيادة أعداد المصابين في مصر.

وحاول الطلاب من خلال وسم #مجلس_الشعب_انقذوا_طلاب_3ث الضغط على وزير التربية والتعليم لإلغاء امتحانات نهاية العام واستبدالها بامتحانات عبر الإنترنت أو اختبارات للقدرات.

كما تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارًا في مصر حاصدًا أكثر من 170 ألف تغريدة.

فقال إبراهيم الخوزمي: “‏امتحانات إيه الي هتتعمل في الظروف الي احنا فيها ديه احنا بقينا بنزيد بال400 حالة في اليوم انتو بتفكروا ازاي نفسي أفهم؟”

وأكد وزير التربية والتعليم المصري، الدكتور طارق شوقي، أنه لا يمكن إجراء أي أبحاث لطلبة الثانوية العامة وأن الأمر يتطلب امتحانات حقيقية.

وأضاف شوقي، خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب: “لا بد أن يمتحن الطالب باختيارات في لجان للحصول على شهادة إتمام العام الدراسي وكذلك شهادات الدبلومات الفنية”.

وقال الدكتور طارق شوقي إن تكلفة تأمين امتحانات الثانوية العامة من تطهير وتعقيم للجان تقدر بنحو 950 مليون جنيه لمدة 20 يوما.

كما ظهر وسم #مجلس_الوزراء_انقذ_طلاب_التخرج في ذات السياق أطلقه طلبة في سنوات التخرج وظهر في أكثر من 68 ألف تغريدة.

ومن جهتهم استغاث طلاب طب الأزهر، بشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، لإلغاء الامتحانات الإلكترونية واستبدالها بمشروعات بحثية، لعدم توافر مقومات البنية التحتية المطلوبة، وعدم التدريب، وللمساواة مع طلاب كليات الطب البشرى بالجامعات المصرية.

وأطلق طلاب طب الأزهر #لا_لاونلاين_طب_الازهر و#طب _الازهر _ يستغيث_ بالامام اللذين كانا من ضمن قائمة أكثر الوسوم انتشارًا في مصر وظهرا في أكثر من 50 ألف تغريدة.

فقال محمد إسماعيل: “اليوم هو السادس من مايو وما زلنا حتى الآن لم نعلم ما هو مصيرنا، لم يتم تحديد أي شيء فقط الاكتفاء بقرار امتحان إلكتروني لتقييم الطلاب دون اجراء تجارب أو تدريب للطلبة على هذا النوع من الامتحانات دون تحديد متى وكيف سيتم الأمر”.

وكان مجلس جامعة الأزهر، برئاسة الدكتور محمد المحرصاوي، قرر استبدال الاختبارات التحريرية لكليات الطب، فرق النقل، التي كان مزمع عقدها في نهاية الفصل الدراسي الثاني، بامتحانات إلكترونية عن بعد، مع توفير كل ما يلزم للطالب.

من جهة أخرى أطلق طلاب وسم #العدل_للباقين_للاعاده الذي ينادي بمساواة “طلاب الإعادة” بغيرهم من الطلاب المستجدين.

وفي سياق متصل، طالبت نقابة الأطباء وزارة الصحة والسكان بحل مشكلة 7 آلاف طبيب حديث التخرج، وقالت إن الأطباء خارج المنظومة الصحية في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد19، وأصحاب الأزمة يتساءلون لماذا ترفض الوزارة تكليفهم.

ونشرت نقابة الأطباء، فيديو لها عن أطباء التكليف دفعة أذار/مارس 2020، تسائل من خلاله الأطباء لماذا ترفض الوزارة تكليفهم، وهم يمتنعون عن التسجيل في نظام التكليف الجديد.

وأطلق الأطباء وسم #٧٠٠٠طبيب_خارج_المنظومه_الصحيه ليكون حديث مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، حاصدا أكثر من 34 ألف تغريدة، طالب من خلالها المستخدمون وزارة الصحة بتكليفهم.

فقالت الآء: “في كل مكان ف العالم بيكرموا الدكاترة ويكافئوهم ع شغلهم لكن الوزارة عندنا بتحاربنا كل يوم وبتقلل مننا وعايزين يبينوا ان مالناش لزمة مع انهم محتاجينا بياخدوا قرارات كيدية والمظلوم هو المريض”.

عن mcg

شاهد أيضاً

الشعبي الناصري يهنئ الطلاب الفائزين ويشارك في حفل التخرج 

  بوابة التربية: هنأ المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري جميع الطلاب الفائزين في امتحانات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *