الأحد , يوليو 14 2024

نقابة المعلمين تصرّ على الإضراب الخميس والمؤسسات التربوية ترد

 

كرر المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان بعد اجتماعه بعد ظهر اليوم ، التأكيد على استمرار الاضراب المقرر يوم غد الخميس في 22/3/2018 والاعتصام امام المجلس النيابي عند الساعة 11 ظهراً

ودعا المجلس التنفيذي جميع المعلمين الالتزام بالاضراب و المشاركة الكثيفة في اعتصام الغد حفاظا على مكتسباتهم التي أقرها القانون 46 وتأكيداً على وحدة التشريع

 بدوره رد اتحاد “المؤسسات التربوية الخاصة في لبنان على بيان نقابة المعلمين الصادر، رافضا “العودة الى منطق الإضراب وتعطيل الدروس والإعتصام غير المبرر” بحسب ما جاء في بيان المؤسسات التربوية.

وأضاف البيان أن هذا المنطق “لا يؤدي الا الى المزيد من تأزيم الأمور، ويبعد الحلول التي لا تأتي الا بالحوار والتوافق، لذلك ندعو النقابة الى العودة عن الإضراب ونؤكد أن غدا الخميس هو يوم تدريس عادي”.

وترك الاتحاد لوزير التربية والمدير العام ورئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي أن يحكموا “هل الجلسة (التي عقدت في الشهر الجاري وشاركوا فيها) كانت فاشلة, أو أن التعنت كان موقف الاتحاد كما ورد في بيان النقابة”.

واستنكر الاتحاد ما سماه تحريفا للوقائع، شاكرا في المقابل لرئيس المجلس الاقتصادي شارل عربيد دعوة إلى اللقاء الحواري وللوزير مروان حماده ولمدير العام فادي يرق ولجميع المشاركين “مقاربتهم الموضوعية والمعقولة للحلول الممكن الاعتماد عليها بما فيها موضوع التقسيط، وواجب الدولة تمويل الكلفة التي تتحمل مسؤولية تسببها”.

وأهاب الاتحاد بالمسؤولين “أن يتحملوا مسؤولياتهم التاريخية ويقاربوا الواقع المأزوم للحال التربوية الراهنة من زاوية قدرة المدارس على الاستمرار، وقدرة الأهالي على تحمل الأعباء المرهقة، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية في هذا الظرف الدقيق والحساس الذي يهدد التربية والوطن وبخاصة الأجيال الطالعة”.

عن mcg

شاهد أيضاً

الطفلة سما ترسم الحلبي وجمعة وتنال الثناء

  بوابة التربية: بدأت بالرسم وهي لم تتجاوز الثلاث سنوات من العمر، وإنضمت الى فريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *