الإثنين , يوليو 15 2024

هل تستطيع الهيئة الإدارية لرابطة الثانوي استعادة ثقة الأساتذة؟

بوابة التربية- كتب د. مصطفى عبد القادر:

مشكلة كبيرة الآن يعيشها التعليم الثانوي في لبنان، بسبب تدريس أساتذة، في حين أن شريحة كبيرة ترفض الدخول إلى الصفوف حتى تحقيق المطالب المرفوعة والمعروفة، والأزمة تزداد  مع وجود مرجعيتين للأساتذة.

الأولى الرابطة، والمرجعية الثانية لجنة الأساتذة المنتفضين، لذا خسرت الرابطة من تمثيلها للأساتذة نسبة كبيرة من شرعيتها خاصة عندما تجاوزت النظام الداخلي حسب رأي كثر من الأساتذة.

إذا استطاعت لجنة الممتنعين  تطوير نفسها وضم نسبة من الأساتذة المعترضين على تشكيلها، تصبح قادرة على سحب البساط بالكامل من تحت الرابطة.

والعكس صحيح إذا استطاعت الهيئة الإدارية للرابطة إعادة ثقة قطاع مهم من الأساتذة، تعري لجنة الممتنعين من تمثيلها للمدرسين الرافضين الدخول إلى الصفوف.

إذا التحدي الآن هو من يشد الأساتذة صوبه، ولكن من الأسهل على الرابطة القيام بهذا الدور نظراً لطابعها الرسمي القادر على تغطية الأساتذة والدفاع عن حقوقهم.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

طرابلسي يطمئن: نتائج الإمتحانات ستُصدر في وقتها المحدّد

  بوابة التربية: طمأن مقرّر لجنة التربية، النائب إدغار طرابلسي، ان ليس هناك خوف على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *