أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وانشطة / جمعية بوزار للثقافة: قرار وزير التربية سيكون له تداعيات خطيرة على العملية التربوية والاكاديمية

جمعية بوزار للثقافة: قرار وزير التربية سيكون له تداعيات خطيرة على العملية التربوية والاكاديمية

بوابة التربية: عقدت الهيئة الإدارية ل”جمعية بوزار للثقافة والتنمية” بطرابلس اجتماعا عبر الوسائل الإلكترونية، ناقشت خلاله قرار وزير التربية بالترفيع التلقائي لجميع طلاب التعليم الأساسي، بمن فيهم طلاب الشهادات الرسمية، واصدرت بيانا أشارت فيه إلى “الأوضاع الصعبة التي تتسبب بها جائحة كورونا والتي اصابت جميع بلدان العالم دون استثناء، محدثة تغييرات هائلة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والتربوية”.

ورأت ان “اللبنانيين تصدوا للموجة الاولى من الخطر الوبائي، ما جعلهم يسجلون ادنى النسب في الإصابات والوفيات مقارنة مع باقي دول العالم، وقد لعبت وزارة الصحة والفرق الطبية، وخصوصا مستشفى رفيق الحريري الحكومي وقرارت اغلاق المدارس والجامعات والتعبئة العامة دورا كبيرا في امتصاص نسبي للإنتشار الوبائي”.

وتوقفت الهيئة عند “الواقع الاجتماعي والاقتصادي المفجع لاكثرية اللبنانيين الذين تركوا شبه عزل مع استفحال موجات الغلاء الفاحش وارتفاع الدولار، وتصاعد الازمة المصرفية واستمرار تهريب الدولار والبضائع المستوردة وعدم مكافحة الفساد والتلاعب بحياة اللبنانيين وتحميلهم مآثر وإخفاقات السلطة السياسية”.

ورأت ان “قرار وزير التربية باعطاء الافادات والترفيع التلقائي الذي يشكل اسهل الحلول، سيكون له تداعيات خطيرة على العملية التربوية والاكاديمية، وسيؤدي إلى تراجع مذهل في القيمة المضافة التي يتمتع بها لبنان إنسانيا وصحيا وسياحيا والتي شكلت اهم ميزات لبنان”.

وناشدت الهيئة “اهل الجامعة اللبنانية وبقية الجامعات ، ادارة واساتذة وطلابا، ابتداع الوسائل التي تحمي التعليم الاكاديمي من السقوط في فخ الترفيع التلقائي، كما تحذر ايضا من تحميل الطلاب ثمن الازمات الصحية والاقتصادية والسياسية، خصوصا ان معظمهم بات يتخبط مع الاهل في البطالة والفقر والبؤس،والعمل على تعديل القرار لجهة استكمال السنة الدراسية واجراء الامتحانات والشهادات لاحقا ضمن ظروف وترتيبات مناسبة”.

عن mcg

شاهد أيضاً

خميس اطلع مدراء مدارس في الجنوب على زيادة تقديمات تعاونية موظفي الدولة

بوابة التربية: عقد مدير عام تعاونية موظفي الدولة الدكتور يحيى خميس اجتماعا مع مديري المدارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *